مين عملت عملية الحاجز الرحمي

مين عملت عملية الحاجز الرحمي ؛ تعانى البعض من السيدات من وجود الحاجز الرحمى و الذى قد يمثل مشكلة لدى البعض منهن و التى تتمثل فى الشعور بالألام و الأعراض المختلفة و منها صعوبة الحمل و حين حدوثه من الممكن أن يؤدى إلى حدوث الإجهاض و لذلك يلجأ البعض منهن إلى إجراء عملية الحاجز الرحمى و التى تعمل على المساعدة فى التخلص من تلك المشكلة و العمل على إعادة التجويف المهبلى إلى الوضع الطبيعى مما يؤدى إلى زيادة فرص حدوث الحمل.

مين عملت عملية الحاجز الرحمي :

  • حيث أن الحاجز الرحمى أو ما يعرف بإسم الرحم المنفصل أو الرحم المحجور هو عبارة عن أحد التشوهات الخلقية و التى تظهر فى رحم المرأة و الذى يكون عبارة عن وجود جدار من الأنسجة الليفية فى منتصف الرحم إما بشكل عمودى أو بشكل أفقى و يؤدى إلى فصل الرحم إلى تجويفين.
  • من الممكن أن لا تعانى المرأة من وجود أى أعراض و أن تحمل بشكل طبيعى و يستمر الحمل و لكن فى حالة وجود الأعراض من الشعور بالألام المختلفة و الإجهاض المتكرر للحمل يجب أن يتم الكشف عنه و أن يتم إجراء العملية من اجل التخلص منه.
  • و يمكنك أن تتعرف أضرار وجود الحاجز الحامل و طرق تشخيص الحاجز و أنواع الحاجز و تكلفة إجراء العملية و ذلك من خلال قراءة مين عملت عملية الحاجز الرحمي.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : مين عملت عملية استئصال الرحم

تجربتي مع الحاجز الرحمي

تجربتي مع الحاجز الرحمي :

  • حيث أن الحاجز الرحمى هو من المشكلات التى تكتشفها معظم الفتيات عند البلوغ أو عندما يصبحن ناشطات جنسيا و الذى يظهر فى حالة الجماع و ذلك بسبب أنه يؤدى إلى التسبب فى حدوث الألام المختلفة فى المهبل.
  • و لذلك يلجأ الأطباء إلى أجراء جراحة و التى تتم من خلال إدخال منظار الرحم إلى الداخل و يتم تمديد معه سلك يحمل تيار كهربى و الذى يتم تطبيقه مباشرة على النسيج الذى يسبب فى حدوث الإعاقة و يتم القيام بشق الحواجز و يؤدى إلى عودة الأنسجة مرة أخرى إلى جدار الرحم مما يؤدى إلى ظهور تجويف المهبل الطبيعى مرة أخرى.
  • من أجل إجراء تلك العملية تستغرق المدة حوالى ثلث ساعة تقريبا من أجل أن يتم الإصلاح بشكل نهائى و لكن هناك البعض من المخاطر و الأضرار التى يمكن أن تنتج عنه.

انواع الحاجز الرحمى :

  • يوجد نوعان من الحاجز الرحمى و الذى يعتمد على موضع الحاجز :

الحاجز الرحمي الطولي :

  • حيث أن الحاجز الرحمى الطولى هو ما يعرف بالمهبل المزدوج فى البعض من الأحيان و ذلك بسبب أنه يؤدى إلى وجود البعض من التجاويف المهبلية و التى تكون مفصولة بجدار عمودى من الأنسجة و التى قد تكون فتحة مهبلية أصغر من الرئيسية.
  • و يندمج القناتين معا من أجل تكوين فتحة مهبلية واحدة و خاصة فى الثلث الأخير من الحمل و لكن فى بعض الأحيان لا تحدث مثل تلك الأمور.
  • تبدأ الفتيات فى إكتشاف هذه المشكلة فى خلال فترة الحيض و ذلك من خلال حدوث تسرب فى الدم بعد العلاج له و إتخاذ اللازم و هو أيضا الأمر الذى يؤدى إلى التسبب فى العديد من الألام المختلفة فى أثناء العلاقة الحميمة و ذلك بسبب وجود جدار إضافى.

الحاجز الرحمي المستعرض :

  • حيث أنه الحاجز الرحمي المستعرض يكون بالعرض مما يؤدى إلى التسبب فى تعرض المهبل إلى الإنقسام إلى جزئين علوى أو سفلى و من الممكن أن يؤدى إلى قطع المهبل بشكل كلى أو جزئى عن بقية أجزاء الجهاز التناسلى.
  • تبدأ الفتيات فى إكتشاف هذه المشكلة فى خلال فترة الدوؤة الشهرية و ذلك بسبب ان الأنسجة تعمل على منع تدفق الدم إلى الخارج مما يؤدى إلى حبسها داخل الجسم و الذى قد يؤدى إلى التسبب فى البعض من الألام فى البطن نتيجة تجمع الدم فى الجهاز التناسلى.
  • من الممكن أن يوجد ثقب بسيط يتم السماح من خلاله خروج الدم و لكنه لا يكون مناسب مع كمية الدم التى تتدفق من الجسم مما يؤدى إلى زيادة فترة الدورة إلى 7 أيام فى بعض الأحيان.

هل يمنع الحاجز الرحمي الحمل أو يسبب الإجهاض؟

  • حيث أن وجود الحاجز لا يمنع حدوث الحمل و من الممكن أن يحدث فى أثناء الإصابة به و لكنه من الممكن أن يؤدى إلى التسبب فى زيادة فرصة حدوث الإجهاض بشكل متكرر لها.
  • و يرجع هذا الأمر إلى أن طبيعة الحاجز الرحمى تكون عبارة عن نسيج ليفى و لا يوجد به الأوعية الدموية و الأمر الذى يؤدى إلى عدم غرس البويضة و التى تم إخصابها فى وقت لاحق فى بطانة الرحم و التى تؤدى إلى فقدان فرصتها فى النمو و ذلك بسبب عدم وجود الإمدادات الدموية و التى تكون لازمة من أجل أن يتغذى الجنين جيدا.
  • و تكون نسبة حدوث الإجهاض فى الأوقات الطبيعية تتراوح بين 10% إلى 25% بينما فى حالة المعاناة من حدوث الإنفصال فى الرحم فتتراوح النسبة بين 25% إلى 40%.
  • تزيد نسبة حدوث الإجهاض فى الثلث الثانى من الحمل و الذى يؤكد وجود مشكلة الحاجز الرحمى و ذلك بسبب أن أغلبية حالات الإجهاض تظهر فى الثلث الأول من الحمل.

أضرار إستمرار الحمل مع وجود الحاجز الرحمى :

  • حيث أن هناك البعض من الأضرار و المشاكل المختلفة و التى تحدث لدى النساء و اللاتى يعانين من وجود المشاكل فى الحاجز الرحمى و أيضا إستمرار الحمل و التى تتمثل فى :
  1. من الممكن أن تؤدى إلى التسبب فى حدوث الولادة المبكرة.
  2. الإضطرار إلى حدوث الولادة القيصرية و البعد عن الولادة الطبيعية.
  3. وجود الجنين فى وضعية المقعدى و الذى يكون رأس الجنين فيها إلى أعلى و القدمين إلى أسفل.

تشخيص الحاجز الرحمى :

  • حيث أن هناك العديد من الطرق المختلفة و التى من خلالها يتم التعرف على معاناة الحالة من مشكلة الحاجز الرحمى و التى تكون من خلال :
  1. عمل التصوير بالرنين المغناطيسي.
  2. عمل تنظير البطن وتنظير الرحم.
  3. و عمل الموجات فوق الصوتية.
  4. عمل تصوير الرحم والبوق الذي يحتاج إلى أشعة سينية وحقن صبغة. 

مضاعفات عملية إزالة الحاجز الرحمي :

  • حيث أن هناك البعض من المضاعفات و الأضرار المختلفة و التى من الممكن أن تحدث بعد الجراحة :
  1. من الممكن أن تؤدى إلى حدوث إنثقاب فى الرحم.
  2. كما أنه قد يؤدى إلى التسبب فى حدوث السوائل الزائدة.
  3. و من الممكن أن يؤدى إلى إستئصال الحاجز بشكل غير كامل.
  4. حدوث البعض من الندبات فى تجويف الرحم.

تكلفة عملية إزالة الحاجز الرحمي

تكلفة عملية إزالة الحاجز الرحمي :

  • و تختلف سعر إجراء تلك العملية من مكان إلى أخر و يكون على حسب التقنية المستخدمة و الطبيب المعالج للحالة و مدى شهرته و المركز الطبى أو المستشفى التى يتم إجراء الجراحة فيها تصل تكلفة العلاج إلى حوالى 8000 جنيه مصرى و التى من الممكن أن تكون أعلى من ذلك.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : مين عملت عملية الياف الرحم

أضف تعليق