مين عملت عملية استئصال الرحم

مين عملت عملية استئصال الرحم

مين عملت عملية استئصال الرحم ؛ و تعانى البعض من السيدات من وجود البعض من المشاكل فى الرحم و التى تؤدى إلى نتيجة واحدة و هى أن يتم إزالته نهائيا من أجل الحرص على عدم حدوث المضاعفات و المشاكل المختلفة و التى من الممكن أن تظهر فيه و لذلك يلجأ الكثيرون إليها من أجل حماية أنفسهن من الأضرار على الرغم من أنه قرار صعب لدى الكثيرات و ذلك بسبب التخلص من جزء رئيسى من علامات الأنوثة عند المرأة.

مين عملت عملية استئصال الرحم :

  • حيث أن عملية إستئصال الرحم هى من العمليات التى يتم إجرائها من أجل إزالة الرحم وذلك بسبب وجود البعض من المشاكل التى من الممكن أن تتضاعف و تؤدى إلى التسبب فى أضرار أخرى.
  • و هناك العديد من الطرق المختلفة و التى يمكن أن يتم إجراء تلك الجراحة بها و يختار الطبيب الطريقة المناسبة من أجل أن يتم إجراء العملية و التى تكون على حسب المريض و المشكلة التى يعانى منها.
  • يمكنك أن تتعرف على أسباب إجراء الجراحة و الطرق المختلفة من أجل أن يتم إجرائها و مدة أجراء العملية و مدة النقاهة بعد الإنتهاء منها و المخاطر و المضاعفات المختلفة و التحضيرات المختلفة قبل إجراء العملية و التى من الممكن أن تنتج عنها و ذلك من خلال قراءة مين عملت عملية استئصال الرحم.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : مين عملت عملية الياف الرحم

سويت عملية استئصال الرحم :

  • حيث أن عملية إستئصال الرحم للمرأة من العمليات التى تكون من الصعب إجرائها فى المعتاد و ذلك بسبب أنها تؤدى إلى التأثير على الحالة النفسية بشكل كبير و يتم إجراء تلك العملية و ذلك بسبب وجود العديد من المشكلات و الأضرار المختلفة و التى من الممكن أن تحدث فى الرحم من أورام و سرطان و غيره.

أسباب إجراء عملية ازالة الرحم :

  1. من الممكن أن يكون بسبب وجود البعض من الأورام الخبيثة فى الرحم و التى تتمثل فى سرطان الرحم.
  2. كما أنه من الممكن أن يكون بسبب وجود البعض من الأورام الليفية و التى تحدث بسبب :
    1. المعاناة من مشكلة البطانة المهاجرة.
    2. من تعانى من وجود النزيف الشديد فى الرحم.
    3. المعاناة من وجود الإلتهابات الشديدة فى الحوض.
    4. من تعانى م سقوط الرحم.
    5. من تعانى من وجود سرطان المبيض.

طرق إجراء عملية استئصال الرحم :

  • حيث أنه يتم اللجوء إلى عملية الإستئصال من خلال الجراحة و التى تتمثل فى إجراء شق جراحى فى أسفل جدار البطن الامامي و تعد أنها واحدة من أكثر الطرق التى يتم إستخدامها فى الوقت الحالى.
  • و من الممكن أن يتم اللجوء إلى إزالة الرحم من خلال المهبل و لكنها تشترط بحجم الرحم و لا يجب أن يكون من الأحجام الكبيرة و تعد أنها عكلية لها أضرار أقل من العمليات الأخرى.
  • القيام بعملية الإستئصال من خلال المهبل و عن طريق إستخدام المنظار الجراحى و يتم هذا الأمر من خلال القيام بعمل البعض من الفتحات الجراحية الصغيرة فى البطن و من خلالها يتم إدخال المنظار و الأدوات الجراحية و اللازمة من أجل إجراء العملية و يسمح المنظار بمتابعة العملية جيدا و عدم التعرض للمشاكل فى الأعضاء الأخرى.

مدة إجراء عملية إسئصال الرحم :

  • حيث أن وقت العملية يختلف من إمرأة إلى أخرى و التى تكون على حسب المشكلة التى يمكن أن تعانى منها و من الممكن أن تطول فى حالة وجود الأورام الكبيرة أو فى حالة وجود الإلتصاقات الشديدة فى البطن.
  • و فى العادة تستغرق تلك العملية مدة تتراوح بين ساعة إلى ساعتين و تكون على حسب الصعوبات التى تتعرض لها فى أثناء العملية و الخبرة الجراحية للطبيب.
  • من الممكن أن يتم معالجة ٩٠٪ من حالات الأورام الليفية أو من تعانى من تليف الرحم و الذى من الممكن أن يتم إستخدام قسطرة الرحم بدون الإحتياج إلى اللجوء للجراحة.

مخاطر ومضاعفات عملية استئصال الرحم

مخاطر ومضاعفات عملية استئصال الرحم :

  1. من الممكن أن يؤدى إلى التسبب فى إصابة أحد الأعضاء الداخلية و التى تكون مجاورة للرحم فى أثناء إجراء العملية مثل المثانة أو الأمعاء أو الشرايين.
  2. كما أنه من الممكن أن يؤدى الى ربط الحالب بالخطأ و هو الأمر الذى يؤدى إلى التدخل الجراحى من أجل إعادة توصيل الحالب مع المثانة و الذى من الممكن أن يؤدى الى فشل إحدى الكليتين.
  3. و من الممكن أن يؤدى إلى التسبب فى حدوث البعض من المشاكل فى الرغبة الجنسية و التى تقل بنسبة تصل إلى 20% نتيجة التسبب فى الإصابات للأعصاب فى تلك المنطقة.
  4. من الممكن أن يؤدى إلى الشعور بالألام فى أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
  5. تبدأ فى ظهور أعراض الشيخوخة فى حالة تبع العملية إزالة المبايض.
  6. من الممكن أن يؤدى إلى ظهور الناسور بين المهبل و المثانة أو بين المستقيم و المهبل.
  7. يؤدى إلى التسبب فى ظهور البعض من الأثار الجانبية النفسية مثل الشعور بالقلق و قلة الأنوثة.

الأضرار العامة من إجراء عملية إستئصال الرحم :

  1. من الممكن أن يظهر البعض من مشكلات التخدير مثل الدخول فى غيبوبة و السكتات الدماغية و النوبات القلبية.
  2. يؤدى إلى التسبب فى ظهور البعض من الألام فى البطن بعد الإنتهاء من الجراحة.
  3. من الممكن أن يؤدى إلى ظهور البعض من التلوث و الإلتهابات للجرح.
  4. كما أنه يؤدى إلى ظهور البعض من الندبات الجلدية  و التى قد تكون مؤلمة أو غير مقبولة فى الشكل.
  5. و من الممكن أن يؤدى الى التسبب فى حدوث الفتق فى نفس مكان العملية.
  6. يؤدى إلى التسبب فى توقف عمليات الأمعاء و لكنه ينتهى سريعا.
  7. كما أنها قد تؤدى إلى التسبب فى ظهور البعض من الجلطات فى الساقين و التى من الممكن أن تظهر فى الرئة مع قلة الحركة و الوزن الزائد.

متى يسمح بالجماع بعد استئصال الرحم :

  • حيث أن الجيم يحتاج إلى فترة من أجل أن يصبح سليم و من أجل أن يصل إلى مرحلة التعافى الكاملة للجسم و يحتاج الجسم إلى التخلص من الندوب و شفائها كاملة و توقف جميع الإفرازات المهبلية و ينصح الأطباء بإمكانية ممارسة العلاقة الحميمة بعد مرور مدة تتراوح بين 4 إلى 6 أسابيع من بعد الإنتهاء من الجراحة.
  • فى حالة لم تشعرى أنك قادرة على ممارسة العلاقة الحميمة بعد مرور تلك المدة فإنه يكون أمر عادى و تختلف القدرات الجسدية للنساء على إستقبال العملية بشكل جيد.

اين يذهب ماء الرجل بعد استئصال الرحم ؟

  • حيث أنه ممارسة العلاقة الحميمة بين الرجل و المرأة بعد إستئصال الرحم يتسائل العديد من الأشخاص عن أين يذهب السائل المنوى فى جسم المرأة فى حالة عدم وجود الرحم و بالتالى المبايض التى يتم إزالتها تبعا للعملية فإن المهبل يبدأ فى أمتصاص هذا السائل داخل الجسم.

فترة الشفاء من عملية إستئصال الرحم :

  • حيث أن فترة الشفاء تتوقف على العديد من العوامل المختلفة و التى تتمثل فى عمر المرأة التى تقوم بإجراء الجراحة و السبب الذى بسببه يتم التخلص من الرحم و الحالة الصحية للمرأة و تستغرق مدة البقاء فى المستشفى بعد الإنتهاء من العملية مدة تتراوح بين يوم إلى 4 أيام فى حالة كانت الجراحة من خلال المهبل و تحتاج العملية حوالى 5 أيام فى حالة إجراء الجراحة من خلال البطن.
  • و تصل مدة الشفاء من العملية بشكل نهائى إلى حوالى 8 أسابيع فى حالة إجراء الجراحة من خلال البطن و لكن تكون الفترة أقصر فى حالة كانت الجراحة من خلال المهبل.

تحضيرات ما قبل عملية ازالة الرحم :

  1. حيث أنه يجب الإهتمام بشرح تفاصيل العملية للمريضة من أجل التقليل من حالة القلق و التوتر التى من الممكن أن تتنابها.
  2. و يجب أيضا أن يتم إجراء العديد من الفحوصات و التحاليل المختلفة من أجل التأكد من عدم معاناة المرأة من وجود أمراض مختلفة مثل السكرى أو الضغط أو وجود مشاكل فى وظائف الكلى.
  3. كما أنه يجب التأكد من عدم وجود ورم سرطانى فى داخل الرحم على العنق.
  4. و يجب أيضا أن يتم التوقف عن تناول الأدوية التى تعمل على التأثير فى سيولة الدم فى الجسم.
  5. الرجوع إلى الطبيب المعالج لمرض السكرى من أجل التعرف على الإجراءات المتبعة فى أثناء العملية.
  6. كما أن المريضة عليها أن تتوقف عن تناول المأكولات و المشروبات مدة تصل إلى حوالى 8 ساعات قبل إجراء الجراحة.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : مين عملت منظار للتكيسات وحملت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مين عملت تلقيح صناعي وحملت من اول مرة

مين عملت تلقيح صناعي وحملت من اول مرة ؛ حيث أن هناك العديد من النساء من يمتلكن الرغبة فى ا…