تجربتي مع حمى البحر المتوسط

تجربتي مع حمى البحر المتوسط ؛ قد يعانى البعض من الأشخاص من مرض حمى البحر المتوسط و الذى يكون له العديد من الأعراض الظاهرة على الجسم و التى يمكنك التعرف عليه من خلال إجراء العديد من الإختبارات المختلفة و خاصة الدم و يمكنك الحصول على العلاج المناسب و الذى يجب أن يتم الحصول عليه بمنتهى الدقة و ذلك من أجل الإستفادة منه و التقليل من الأعراض الجانبية التى تظهر فى الجسم.

تجربتي مع حمى البحر المتوسط :

  • حيث أن مرض حمى البحر المتوسط هو أحد الأمراض التى لا تنتشر كثيرت بين الناس و هو عبارة عن إضطرابات تحدث فى الجينات و لكنه ليس من أنواع الأمراض المعدية و الذى من الممكن أن يتم تشخيصه من خلال العديد من الطرق.
  • و قد أطلق عليها هذا الأسم و ذلك بسبب أنها تصيب أبناء منطقة البحر المتزسط من العرب و اليهود و الأتراك و الأرمن.
  • و يمكنك أن تتعرف على الأعراض التى تظهر عند الإصابة بهذا المرض و الطرق المناسبة من أجل التشخيص و العلاج المناسب من أجل التقليل من تأثيرها و أيضا المأكولات التى يجب أن تتناولها و المأكولات التى تكون ممنوع عنها و ذلك من خلال قراءة تجربتي مع حمى البحر المتوسط.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : تجربتي مع كريم أكرتين للخطوط الحمراء

أعراض حمى البحر الأبيض المتوسط

أعراض حمى البحر الأبيض المتوسط :

  1. حيث أنه من الممكن أن يؤدى الى التسبب فى البعض من الالأم فى البطن و الذى يختلف هذا الألم فى شدته بين العديد من المصابين.
  2. كما أنه من الممكن أن يؤدى الى التسبب فى البعض من المشاكل فى الجهاز التنفسى و التى تصل إلى صعوبات التنفس.
  3. و من الممكن أن يؤدى إلى الشعور بالألام فى العديد من المفاصل و التى تعد أنها من أكثر الأعراض المنتشرة و من الممكن أن يؤدى إلى صعوبة المشى نتيجة الإلتهابات فى المفاصل.
  4. كما أنه من الممكن أن يؤدى الى التسبب فى ظهور الطفح الجلدى فى الجسم أحمر اللون على الأطراف السفلية.
  5. و من الممكن أن يؤدى إلى الشعور ببعض الالأم فى العضلات و الذى يظهر تأثيره فى عضلات الساقين.
  6. من الممكن أن تظهر البعض من الأعرض النادرة مثل إلتهابات الخصية و إلتهابات العضلات و إلتهابات التامور.
  7. كما أنه يؤدى الى التسبب فى حدوث الإمساك و الذى قد يكون متبوع بالإسهال.
  8. و من الممكن أن يؤدى إلى التسبب فى الإنتفاخات فى كيس الصفن.

تشخيص حمى البحر الأبيض المتوسط :

  • حيث أنه يجب أن يتم التعرف على التاريخ المرضى للعائلة أولا قبل أن يتم إجراء أى فحوصات سابقة :
  1. من الممكن أن يبدأ الطبيب بجمع المعلومات الممكنة من خلال إجراء البعض من الفحوصات البدنية و التى تظهر معها العديد من الأعراض و المضاعفات.
  2. كما أنه من الممكن أن يلجأ إلى إستخدام الأختبارات الجينية و الذى من خلاله يتم الكشف عن الطفرات الجينية و التى تظهر مع الإصابة بالحمى و لكنه من الإختبارات الغير الحاسمة فى الإصابة بالمرض.
  3. و يلجأ الطبيب إلى إستخدام تحليل الدم و الذى يعد أنه المؤشر المناسب و الذى من الممكن أن يتم إستخدامه من أجل التعرف على المرض من عدمه و تؤدى تلك الفحوصات إلى التعرف على الإلتهابات فى الجسم فى منطقة معينة و من المؤشرات التى يمكنك أن تحصل عليها من خلال تحليل الدم :
  • وجود إرتفاع فى معدلات كرات الدم البيضاء فى الجسم عن المعدل الطبيعى مما يؤدى إلى التسبب فى ضعف المناعة.
  • كما أنه من العلامات وجود سرعة فى الترسب فى الدم و هو من الأمور التى تدل على وجود الإلتهابات فى الجسم.
  • و من الممكن أن يكون ارتفاع الفيبرينوجين فى بلازما الدم و هو الذى يرتفع فى حالة وجود النزيف فى الجسم و زيادته فى الجسم تدل على وجود خلل ما أو مشكلة معينة فى الجسم.
  • و من الممكن أن يكون ارتفاع نسبة الهابتوجلوبين و يرجع ذلك إلى حدوث مشكلة فى كرات الدم الحمراء و هى أنها تتحطم بشكل كبير و هو الأمر الذى يؤدى الى التسبب فى الإصابة بالمرض.
  • إرتفاع فى مستوى البروتينات فى الجسم و هو البروتين المتفاعل C و الذى يعمل الكبد على إنتاجه و عند إرتفاع النسبة فإنه يدل على وجود الإلتهابات فى الجسم بشكل حاد.

علاج حمى البحر الأبيض المتوسط

علاج حمى البحر الأبيض المتوسط :

  • حيث أنه لا يوجد علاج يساعد على الشفاء حتى الأن و لكنه يوجد البعض من العلاجات التى من الممكن أن تعمل على التقليل من الإلتهابات و أعراض المرض فقط :
  1. حيث أن العلاج الأساسى المستخدم هو الكولشيسين و يعمل الطبيب المعالج على تحديد جرعة معينة و التى تكون مخصصة لك فى بعض الأحيان و ذلك بسبب المشكلة المرضية التى تعانى منها و أيضا بسبب العمر و الذى يعد أنه من أهم العوامل المؤثرة و ايضا مدى تأثير المادة الفعالة على جسم المريض و من الممكن أن يتم تناوله على شكل جرعة واحدة يوميا أو على شكل جرعات متعددة يتم تقسيمها على مدار اليوم.
  2. و من الممكن أن يتم إستخدام البعض من الأدوية الأخرى و التى تعمل على التقليل من حدة الإلتهابات فى الجسم و يتم تناولها فى حالة عدم إستجابة الجسم لدواء الكولشيسين و عدم قدرته على التخفيف من الإلتهابات و التقليل من شدة الاعراض و تعمل تلك الأدوية على التقليل من الإلتهابات من خلال التقليل من بروتين إنترلوكين و الذى يعد أنه أحد البروتينات الهامة فى عملية الإلتهابات و منها :
  • من الممكن أن يتم إستخدام ريلوناسبت.
  • من الممكن أن يتم إستخدام أناكينرا.
  • من الممكن أن يتم إستخدام كاناكينوماب.

حمى البحر المتوسط والزواج :

  • حيث أن الإصابة بهذا المرض يؤدى الى التسبب فى الكثير من القلق لدى العديد من الأشخاص و ذلك من خلال عدم القدرة على إنجاب الأطفال أو أن يتم إنجاب أطفال مصابين بهذا المرض.
  • و يعد حمى البحر المتوسط أنه واحد من الأمراض الجينية و التى من الممكن أن تنتقل من خلال التوريث الجينى للجنين و عند الإصابة به يجب على الأب و الأم أن يكونا معا مصابين و ليس واحد فقط من أجل أن ينتقل الى الجنين و فى حالة أحد الشخصين فقط مصاب فإن الطفل سوف يكون حامل للمرض فقط و لا يكون مصاب به.
  • كما أن تلك الحمى من الممكن أن تؤدى إلى التسبب فى الإلتهابات فى الخصيتين و الأمر الذى يؤدى الى التأثير على الحيوانات المنوية و جودتها و عددها مما يؤدى الى التسبب فى الضعف الجنسى و عدم القدرة على الإنجاب و بينما فى حالة حمل المرأة و هى مصابة فيجب عليها أن تعمل على المتابعة مع أحد الأطباء من أجل التعرف على الأضرار التى يمكن أن تحدث.

الأكل الممنوع لمرضى حمى البحر المتوسط :

  • هناك البعض من الوجبات و التى لا يمكنك أن تعتمد على تناولها و ذلك لأنها تحتوى على العناصر و التى قد تؤدى الى التسبب فى مضاعفة المرض بدلا من التخلص منه :
  1. يجب أن يتم الإبتعاد عن الأطعمة السريعة و التى تحتوى على الدهون.
  2. و أيضا يجب أن يتم عدم تناول اللحوم الدهنية و التى يوجد بها كميات كبيرة من الدهون.
  3. كما أنه أيضا يجب أن يتم الإبتعاد عن السكريات.
  4. و أيضا يجب الحرص على الإبتعاد عن الأطعمة المصنعة و التى تؤدى إلى التسبب فى الإلتهابات.
  5. كما أنه يجب أن يتم الإبتعاد عن اللحوم الحمراء و المعلبات و ذلك بسبب وجود كميات كبيرة من الدهون المشبعة و الدهون المتحولة.
  6. و يجب أيضا الإبتعاد عن تناول المنتجات التى تحتوى على الدقيق الأبيض و التى تتمثل فى المكرونات و المخبوزات.
  7. كما أنه يجب أن يتم الإبتعاد عن تناول الباذنجان و التى تشمل البطاطا و الطماطم و التى تحتوى على السولانين و هى مادة من الممكن أن تعمل على الزيادة من الألام فى الجسم.

الأغذية المفيدة والمهمة لصحة مرضى حمى البحر المتوسط

الأغذية المفيدة والمهمة لصحة مرضى حمى البحر المتوسط :

  • هناك البعض من الوجبات و التى يمكنك أن تعتمد على تناولها من أجل التخلص من هذا المرض و الحصول على الفوائد المختلفة :
  1. يجب أن يتم الإهتمام بتناول الخضروات الطازجة بجميع أنواعها.
  2. الإعتماد على تناول الفواكه المختلفة و التى تحتوى على العديد من العناصر و المعادن المختلفة و التى تعمل على المساعدة فى تغذية الجسم.
  3. العمل على الإعتماد على تناول اللحوم البيضاء و التى تكون قليلة الدسم مثل السمك و الدجاج و التى تحتوى على البروتين.
  4. كما أنه يجب أن تعتمد على المنتجات التى تحتوى على الحبوب الكاملة مثل الشعير و الشوفان.
  5. الإعتماد على تناول الأطعمة التى تحتوى على الزيوت الخفيفة مثل زيت الزيتون.
  6. تناول البعض من أنواع المكسرات مثل الكاجو و الفستق و اللوز و ذلك بسبب أنها تحتوى على العديد من العناصر المختلفة و التى تعمل على الرفع من القيمة الغذائية.
  7. العمل على تناول الطعام المشوى.
  8. يمكنك أن تشرب كميات كافية من الماء و العصائر الطبيعية و التى تعمل على المحافظة على نشاط الجسم.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : تجربتي مع كريم إليديل

رأي واحد حول “تجربتي مع حمى البحر المتوسط”

  1. لدي حمى البحر الابيض المتوسط منذ حوالي خمسة وثلاثون عام
    واستعمل الكولشيسين من ذالك الوقت
    وأنا اكيد انه عندما أتفاجأ بشيء مزعج او ارتعب من شيء ما او حتى عندما استيقظ من شيء يفاجئني او يرعبني تأتيني الأزمة في اليوم الثاني او الثالث .
    حتى منذ زمن بعيد في اولى سنوات اكتشافي للمرض كنت في اميركا اتتني الحالة ثلاث مرات في شهر واحد
    كنت زرت ديزني لاند ولعبت بالالعاب المخيفة والقوية جائتني الحالة في اليوم الثاني
    بعد اسبوع زرت ماجيك ماونتن وصل ذات الشيء وتكرر الأسبوع الثالث بعد زيارتي مكان شبيه
    عمري الآن تسعة وخمسين عامًا

    رد

أضف تعليق