هل من الضروري تغير لون الثدي عند الحمل

هل من الضروري تغير لون الثدي عند الحمل ؛ حيث أن هناك العديد من العلامات و الأعراض المختلفة و التى تحدث فى أثناء الحمل و التى تبدأ فى الظهور على مناطق مختلفة فى الجسم و التى تكون واضحة بشكل كبير و تعد منطقة الثدى أنها من المناطق التى تظهر فيها العلامات بشكل واضح و مبكر و ذلك بسبب أن التغييرات تتمثل فى الثدى بالكامل و لكن أيضا يظهر التغيير فى الحلمات بشكل واضح من ناحية اللون و الحجم و العديد من الأمور الأخرى و التى عند رؤيتها يتم تأكيد حدوث الحمل بنسبة كبيرة و لكن يجب أن يتم التأكد أولا من خلال إجراء إختبار الحمل المعتاد و الذى يظهر فيه النتائج بشكل واضح.

هل من الضروري تغير لون الثدي عند الحمل :

  • حيث أن الثدى هو واحد من الأجزاء الذى يحدث فيها العديد من التغييرات المختلفة مع بداية الإخصاب للبويضة عن طريق الحيوان المنوى و العمل على الإنغراس فى جدار الرحم و تبدا الأعراض فى الظهور بشكل واضح و هى من الأعراض الأولية.
  • و يعد تغيير لون الثدى هو من الأمور الضرورية و التى تحدث عند جميع النساء مع أختلاف توقيت التغيير الكامل فى اللون و الذى قد يبدأ مبكرا عند البعض منهن و قد يبدأ متأخرا و لكنه يحصل على اللون الداكن و الهالات التى تحيط به أيضا.
  • يمكنك أن تتعرف على بداية حدوث التغييرات فى الثديين و أيضا التغييرات الأخرى التى تحدث فى الحلمات و التغييرات التى تحدث فى الثدى بشكل عام و العديد من النصائح المختلفة و ذلك من خلال قراءة هل من الضروري تغير لون الثدي عند الحمل.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : هل من الضروري وجود اعراض للحمل

متى يتغير لون الحلمتين في الحمل

متى يتغير لون الحلمتين في الحمل ؟

  • حيث أنه من العلامات و الدلائل على حدوث الحمل هو حدوث التغييرات فى الثدى و التى تكون واضحة بشكل كبير و هى تعد أنها من الأمور الطبيعية التى تحدث لدى العديد من السيدات و لذلك هناك العديد من السيدات يتسائلن عن حدوث تغييرات فى حلمات الثدى و التى أيضا تكون ظاهرة و يرجح العلماء أن سبب تغيير اللون فى الحلمات و الهالات هو نتيجة للهرمونات و التى تعمل على التأثير فى التصبغات الجلدية فى تلك المنطقة.
  • و تبدأ تلك التغييرات فى الظهور فى فترة الأسابيع الأولى من الحمل و التى تتمثل فى حدوث التغيير فى لون الحلمتين و الهالات التى تحيط بهما إلى اللون الداكن و لكن من الممكن أن تبدأ تلك التغييرات فى الظهور بشكل واضح مع بداية الثلث الثانى من الحمل أى من بداية الأسبوع ال 13 من الحمل أو قد يكون من الأسبوع ال 14 من الحمل و تبدأ الحلمات فى أن تكون داكنة أكثر مع تقدم مراحل الجمل و حتى حدوث الولادة.
  • تبدأ الحلمات فى العودة إلى اللون الطبيعى لها أو أن تكون أغمق قليلا فى أثناء فترة الرضاعة الطبيعية و حتى تعود إلى اللون الطبيعى لها.

تغيرات الحلمتين الأخرى خلال الحمل :

  • حيث أن هناك العديد من الأمور الأخرى و التى تظهر فى الحلمتين خلال نفس تلك الفترة و التى تعد أيضا أنها من الأمور الطبيعية من أجل الحدوث و تبدأ تلك التغييرات فى الحدوث فى خلال الأسبوع الأول من الحمل و تستمر حتى الولادة و هى تعمل على تجهيز الثديين من أجل الرضاعة الطبيعية.
  • و تعود السبب فى تلك التغييرات إلى حدوث زيادة فى معدلات هرمون البروجسترون فى الجسم و الأمر الذى يؤدى إلى زيادة نمو فى الغدد اللبنية و الذى يزداد حجمها مع التقدم فى الحمل.
  • و هناك العديد من التغييرات المختلفة و التى من الممكن أن تحدث فى تلك الفترة فى حلمتين الثدى و هى أمور أخرى غير التغيير فى الألوان :
  1. البروز الواضح فى الحلمات عن الوضع الطبيعى التى كانت عليه.
  2. حدوث النمو للحلمات و الهالتين حولها بشكل كبير و يكون واضح.
  3. كما أنه تبدأى فى الشعور ببعض الألام و الوخز فى الحلمتين.
  4. و من الممكن أن يؤدى إلى ظهور البعض من التقرحات فى الهالات و الحلمات.
  5. كما أنها من الممكن أن يؤدى إلى ظهور البعض من النتوءات الصغيرة و التى تكون غير مؤلمة على الهالات و التى تسمى غدد مونتغمري و هى عبارة عن غدد دهنية تعمل على إفراز الزيوت و التى تعمل على المساعدة فى التليين للحلمات و التى تعمل ايضا على المساعدة فى التسهيل من عملية الرضاعة بعد الولادة.
  6. و من الممكن أن يؤدى إلى خروج البعض من الإفرازات التى يكون لها لون أصفر من الحلمتين عند البعض من النساء و ليس جميعهم و تظهر تلك الإفرازات فى الثلث الثانى و الثالث من الحمل أو بعد مخاض الولادة و التى تسمى اللبأ و هى من الأمور الطبيعية و التى تشير إلى أن الثديين جاهزان من أجل الرضاعة الطبيعية.

تغيرات الثدي العامة :

  • حيث أن هناك العديد من العلامات و الدلائل المختلفة و التى تظهر فى الثدى و التى تحدث فى حالة الحمل و هى تغييرات مختلفة و هى تعد أنها من العلامات المبكرة و التى تدل على حدوث الحمل و هى تظهر فى الأيام الأولى من الحمل و هى من الممكن أن تستمر و حتى فترة الرضاعة.
  • و هناك العديد من التغييرات المختلفة و التى من الممكن أن تحدث فى تلك الفترة فى الثدى :
  1. حدوث زيادة فى حجم الثديين و مع مرور الوقت فإنه يصبح أثقل و خاصىة مع تقدم الحمل فى الثلث الثانى و الثالث.
  2. كما أن الثديين يطبح أطرى بشكل كبير و أيضا تبدأ حدوث الإنتفاخ.
  3. و أيضا من الممكن أن يحدث الألام فى الثديين و خاصة عند حدوث اللمس.
  4. و من الممكن أيضا أن تظهر البعض من التقرحات على الثديين.
  5. كما أنه من الممكن أن يحدث فرط التحسس فى الثدى و خاصة عند اللمس.
  6. و من الممكن أن يؤدى إلى حدوث البعض من التشققات الجلدية و التى تعد انها من علامات التمدد و هى مثيرة للحكة.
  7. كما أنه من الممكن أن تظهر الاوردة الدموية بشكل واضح فى مناطق متعددة من الجسم و التى تحدث بسبب زيادة نشاط مستوى الدم فى الجسم عن المعدل الطبيعى و هى تكون واضحة بشكل كبير و هى أيضا تعد أنها أكثر غمقا و أكثر فى البروز و يكون لونها أزرق داكن.

بعض النصائح المختلفة عن الثدى

بعض النصائح المختلفة عن الثدى :

  • حيث أن هناك العديد من النصائح المختلفة و التى يمكنك التعرف عليها و التى من الممكن أن تؤدى إلى التخفيف من الأعراض المختلفة فى تغيير الثدى مثل حدوث الألام و الحكة و خروج الإفرازات :
  1. يجب عليك عدم غسل الحلمات بإستخدام الماء و الصابون و ذلك لأنه يؤدى إلى التسبب فى التهيجات أو الجفاف و لذلك يتم إستخدام الماء فقط من أجل غسلهما.
  2. كما أنه يمكنك إرتداء أحزمة الكتف و التى تكون مبطنة أو حمالات الصدر من النوع القطنى و التى تعمل على المساعدة فى دعم الظهر و الجانبين و ذلك من أجل التقليل من الأعراض المختلفة.
  3. و يجب أيضا أن يتم الإستحمام عن طريق إستخدام الماء الدافئ و الإبتعاد عن الماء شديد السخونة.
  4. يجب عدم إستخدام الصابون الذى يحتوى على الكحول أو المعقمات.
  5. كما أنه يجب أن يتم إستخدام المرطبات من أجل البشرة و التى تعمل على الترطيب للجلد و التحسين منه و أيضا يجب أن يتم التجفيف بشكل جيد.
  6. و يجب أيضا أن يتم تهوية الثدى قليلا و العمل على تنظيفه بشكل مستمر.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : هل من الضروري نزول دم عند انغراس البويضة

أضف تعليق