هل من الضروري ألم الثدي عند الحامل

هل من الضروري ألم الثدي عند الحامل ؛ تشعر المرأة مع بداية الحمل بظهور العديد من الأعراض و الأثار المختلفة على الجسم و منها الثدى و الذى يكون ظاهر عليه العلامات بشكل واضح و تبدأ العلامات الأولية فى الظهور على الثدى و الذى يعد أنه من أبرز العلامات على حدوث الحمل و ذلك بسبب كبر حجم الثدى من أجل إتساع الغدد اللبنية و الأمر الذى يؤدى إلى التسبب فى حدوث البعض من الألام المختلفة و التى تكون قوية فى بعض الأحيان و من الممكن أن تتمثل الألام فى التحسس على الصدر فقط و هذا الأمر طبيعى و من الممكن أن يستمر طوال الحمل و لا يوجد أى قلق نهائى.

هل من الضروري ألم الثدي عند الحامل :

  • حيث أن ألم الثدى هى من الأعراض التى تظهر على المرأة الحامل فى حالة نجاح الحمل و يحدث هذا الألم نتيجة العديد من التغييرات المختلفة فى الهرمونات فى الجسم مما يؤدى إلى زيادة الحجم من أجل أن يتناسب مع كبر الغدد اللبنية.
  • و يمكنك أن تتعرف على موعد حدوث تلك الألام عند حدوث الحمل و التغييرات المختلفة التى تظهر خلال مراحل الحمل و متى تختفى تلك الألام و البعض من النصائح الضرورية و ذلك من خلال قراءة هل من الضروري ألم الثدي عند الحامل.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : هل من الضروري الشعور بالغثيان اثناء الحمل

متى يبدأ ألم الثدي في الحمل ؟

متى يبدأ ألم الثدي في الحمل ؟

  • حيث أن هناك العديد من علامات الحمل و التى تحدث فى الجسم بأكمله و تعد التغييرات التى تحدث فى الثدى واضحة و ظاهرة بشكل كبير و تعد أن الألام التى تحدث فى الثدى هى من أبرز العلامات التى تحدث عند المرأة بعد النجاح فى إنغراس البويضة فى جدار الرحم و ذلك بسبب إنطلاق الهرمونات و التى تتمثل فى الأستروجين و البروجسترون فى التحفيز من أجل التكبير للغدد اللبنية فى الثدى و العمل على التحضير للثدى من اجل الإرضاع و الذى يبدأ فى اللإنتفاخ بشكل كبير و ملحوظ عن الوضع الطبيعى و الذى ينتج عنه الألام و الحساسية من التلامس بشكل كبير.
  • كما أن الدم يبدأ فى التدفق بشكل كبير مما يؤدى إلى ظهور الأوردة و التى تكون واضحة و التى يتغير لونها إلى اللون الأذرق الداكن و تبدأ العديد من التغييرات الأخرى فى الظهور مع تقدم الحمل و قد تستمر تلك الألام حتى نهاية الحمل مع كبر الحلمات بشكل واضح و التغيير فى اللون بشكل كبير و الهالات المحيطة بها.
  • تتعرض العديد من النساء لهذا الأمر فى خلال الثلث الأول من الحمل و الذى يمثل نسبة تصل إلى حوالى 76.2٪ من النساء اللواتى شاركن فى الحمل و تعد أنها ثالث أكثر التجارب شيوعا بعد حدوث الغثيان فى المعدة و الضعف العام و الإرهاق.

التغييرات التي تحدث للثدي خلال فترة الحمل :

  • حيث أن التغييرات فى الثدى تحدث على مدار 3 مراحل كاملة من الحمل و التى تنقسم فيها التغييرات بشكل واضح :

في الثلث الأول :

  • حيث أن تلك الفترة و التى تتراوح بين الأسبوع الأول من الحمل و حتى الأسبوع الثانى عشر من الحمل يبدأ الملاحظة فى وجود الإنتفاخات فى الثدى و التى يصاحبها حدوث البعض من الألام المختلفة مع ظهور حلمات الثدى بشكل بارز بمعدل أكبر من الطبيعى.

في الثلث الثاني :

  • حيث أن تلك الفترة و التى تتراوح بين الأسبوع الثالث عشر من الحمل و حتى الأسبوع السابع و العشرون من الحمل يبدأ الملاحظة فى كبر حجم الثدى أكبر من الثلث الأول و يبدأ الثدى فى كونه اثقل و يبدأ الشعور فى الألام و الوخز يقل بشكل كبير و سوف تحتاجين فى تلك الفترة إلى حمالة صدر أكبر من اجل أن تتناسب مع الوضع الحالى و التأقلم على التغييرات  الجديدة.

في الثلث الثالث :

  • حيث أن تلك الفترة و التى تتراوح بين الأسبوع الثامن و العشرين من الحمل و حتى الأسبوع التاسع و الثلاثين من الحمل يبدأ الملاحظة فى كبر حجم الصدر بشكل كبير عن الثلث الثانى و يبدأ أيضا أن يكون أثقل و يبدأ فى ظهور البعض من الإفرازات الصفراء و التى تعرف بأنها اللبأ و الذى يتم إفرازه قبل البدأ فى إفراز الحليب الخاصة بالرضاعة.

اختفاء الم الثدي أثناء الحمل

اختفاء الم الثدي أثناء الحمل :

  • حيث أن الألم الذى يظهر فى الثدى يختلف عند النساء جميعا و لا يكون نفسه أبدا حيث أن هناك البعض من النساء معرضات لظهور الألام فقط فى الثلث الأول من الحمل و هناك البعض من النساء و اللاتى يكن معرضات من أجل أن تكون الألام معهن و حتى نهاية الحمل.
  • و لكن فى جميع الحالات لا يتم القلق نهائيا فهو من الأعراض الطبيعية التى تحدث و تدل على نجاح الحمل و يتغير عند النساء على حسب التغييرات الكبيرة فى الهرمونات و ذلك من أجل أن يتناسب حجم الجسم مع المولود و هو أيضا يحدث بسبب تكوين خلايا إنتاج اللبن.
  • فى حالة عدم حدوث أى ألام بعد الفترة الأولى من الحمل فهذا يعنى على عدم حدوث أى تغييرات أخرى فى الثدى بل إنه يكون توقف مؤقت و سوف تعود مرة أخر الهرمونات من أجل العمل و خاصة فى الأشهر الأخيرة من الحمل و ذلك من أجل تكوين اللبن و تجهيز الثدى من أجل الرضاعة.
  • هناك العديد من السيدات و اللاتى يعتقدن أنه عند توقف الألام فى الثدى فأن هذا الأمر يكون دليل على موت الجنين و ذلك بسبب توقف الضغط من الجنين و توقف الشعور بالألام و هذا الأمر ليس له أى دليل من الصحة حتى الأن و هو من الأمور العادية التى من الممكن أن تحدث لنسبة كبيرة من السيدات الحوامل و لكنه يعود مرة أخرى فى الأشهر الأخيرة.

نصائح للتعامل مع تغيرات الثدي في الحمل

نصائح للتعامل مع تغيرات الثدي في الحمل :

  • حيث أن هناك العديد من النصائح المختلفة و التى من الممكن أن تقومى بعملها و ذلك من أجل التقليل من الألام التى تحدث فى الثدى :
  1. يجب عليكى أن تستخدمى حمالات الصدر الرياضية و التى تعمل على تدعيم الثديين و التقليل من الحركة و ذلك بسبب أن الحركة تعمل على زيادة الشعور بالوجع.
  2. كما أنه يمكنك إستخدام حمالات الصدر القطنية عند النوم و ذلك من أجل الحصول على الراحة الكاملة و التقليل من الحركة و التقليل من ألام الثديين.
  3. و يجب أيضا عليكى أن تتجنبى اللمس و الإحتكام و ذلك لأنه يؤدى إلى التسبب فى الإحتقان.
  4. كما أنه يمكنك إستخدام الماء الدافئ من أجل الإستحمام و الإبتعاد عن إستخدام الماء الساخن و عدم إستخدام الصابون نهائيا.
  5. و عند الوصوب إلى الفترة الأخيرة من الحمل يمكنك أن تستخدمى حمالات الصدر الخاصة بالرضاعة و ذلك من أجل الحصول على دعم إضافى خلال فترة النهار.
  6. يجب عليك عدم إرتداء حمالات الصدر الضيقة بشدة و يجب عليكى إختيار المقاسات التى تعد أنها أكبر قليلا من أجل أن يتناسب مع حجم الصدر.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : هل من الضروري ارتفاع درجة الحرارة في الحمل

أضف تعليق