هل ثقب القلب عند الأطفال خطير وكيفية علاج ثقب القلب عند الأطفال بالاعشاب

يعتبر ثقب القلب عند الأطفال الخدج هو أحد أشكال عيوب القلب الخلقية البسيطة, وتحدث هذه المشكلات لثقب القلب عتد هؤلاء الأطفال لعدة أسباب وذلك لوجود عيب خلقي في عيمل القلب عند الولادة وينتج عن هذا العيب للقلب عن تدفق عير طبيعي للدم بالقلب, تعريف القلب هو كتالي للقلب جانبين ويفصل بينهم نبضة قلب ويستغل الجانب الأيمن من القلب والدم الفقير بالأوكسجين من جميع أجزاء الجسم ويضخه إلى الرئتين, ويقوم الجزء الأيسر لدم الغني بالأوكسجين من الرئتين إلى جميع أجزاء الجسم, وكذلك يعمل الحاجز على منع اختلاط الدم المؤكسج وغير المؤكسج , وهناك بعض الأطفال يولدون ولديهم ثقوب في الجزء العلوي والسفلي للقلب.

هناك العديد من أنواع من ثقب القلب عند الأطفال الخدج

  • ثقب الحاجز الاذيني وهو يصيب الجزء العلوي من القلب .
  • ثقب الحاجز البطيني ويصيب الجزء السفلي من القلب .
  • ثقب في منتصب الحاجز الأذيني وهو أشهر أنواع ثقب الحاجز الأذيني للقلب .
  • ثقب الجزء السفلي من الحاجز الأذيني ويحدث غالبا هذا النوع من الثقوب نتيجة مشاكل الصمامات.
  • ثقب الجزء العلوي من الحاجز الأذيني وهو عيب نادر ولا يغلق هذا القب إلا من خلال تلقاء نفسه .

مضاعفات ثقب الحاجز الأذيني

  • الجلطات .
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي .
  • عدم إنتظار ضربات القلب .
  • قصور في الجزء الأيمن.
  • ضعف في النمو .
  • قصور في القلب .
  • أعراض ثقب القلب عند الأطفال حديثي الولادة :
  • ضيق في التنفس .
  • وجود دم في الرئتين .
  • انتفاخ القدمين والكعبين والساقين وعروق الرقبة والبطن .
  • التعب خاصة عند المجهود البدني .

كيف يتم تشخيص ثقب القلب عند الأطفال الخدج

  • قسطرة القلب .
  • أشعة الصدر .
  • رسم القلب الكهربائي .
  • الموجات فوق الصوتية للقلب .
  • أشعة الرنين المغناطيسي للقلب وهى أحد أكثر الفحوصات القلبية أمانا .

علاج ثقب القلب للأطفال حديثي الولادة

العديد من أنواع الثقوب عند الأطفال حديثي الولادة لا تحتاج إلى علاج وتغلق من تلقاء نفسها وفي بعض الحالات تحتاج إلى علاج لكي لا تتطور هذه المشكلة في القلب ويتوقف العلاج في سن الطفل والحجم والصحة العامة, وفي حالة وجود ثقب في الحاجز الأذيني كبير أو متوسط فإن القسطرة هي أفضل علاج لها وينصح الأطباء بالتدخل لحتي سن 5 سنوات, وأيضا يمكن إجراء عمليات عند الأطفال حديثي الولادة وإجراء عمليات القلب المفتوح لعلاج العيب الخلقي عندهم.