مسرح عرائس للأطفال عن النظافة

استطاع مسرح العرائس أن يثبت أنه أحد الأفكار المميزة التي أصبحت تستخدم حالياً لتوصيل المعلومة والنصية للأطفال، فهو طريقة بسيطة وسهلة ومرحة في نفس الوقت، فلا تتسبب في إصابة الأطفال بالملل، فهذا السن الصغير لا يفضل النصائح بشكلها المعتاد على الإطلاق، ومن هنا جاءت فكرة تقديم النصية أو المعلومة من خلال مسرح العرائس، الذي نجح بشكل كبير في هذا، وأصبح الكثير من الأشخاص يبحثون عن الأفكار التي من الممكن أن تقدم من خلاله، مثل الآباء والأمهات وأيضاً أصحاب روضات الأطفال والعاملين بها، ولهذا فقد قمنا باختيار لهم اليوم قصة رائعة تدور أحداثها عن النظافة، من أجل مساعدتهم في خلق الأفكار التي يمكن أن تقدم من خلال مسرح العرائس.

قصة: النظافة الشخصية

أبطال القصة

حامد، ماجد، الأم، الأب، أروى

أحداث القصة

من المفترض أن يجتمع جميع أفراد الأسرة بوجبة الإفطار، كعادتهم كل يوم، ليأتي حامد لأمه مسرعاً.

حامد: أخذ ينادي حامد على أمه أكثر من مرة حتى أجابته.

الأم: أجابت الأم أبنها حامد وقامت بسؤاله عن ما وراءه من أخبار تجعله ينادي عليها بهذا الشكل.

حامد: يقوم بإخبار أمه بأن أخوه ماجد لم يقوم بتنظيف أسنانه هذا الصباح.

الأم: صمتت قليلاً وانتظرت حتى حضر إليها ماجد، وسألتها هل قمت بتنظيف أسنانك اليوم.

ماجد: شعر ماجد بالخجل الشديد وقام بتنكيس رأسه للأسفل ولم يجيب على سؤال أمه.

الأم: طلبت الأم من أبنها ماجد أن يقوم بالرد عليها، وسألته هل من الطبيعي أن أقوم كل يوم بإخبارك بأهمية تنظيف أسنانك.

الأب:حضر الأب ليتناول وجبه الإفطار مع زوجته وأبنائه، ولكنه قد سمع بما قد حدث، فيقوم بالحديث مع أبنه ماجد، ويخبره بأنه لم يعد طفل صغير فمن الضروري أن لا ينتظر أخبار والده بأهمية تنظيف الأسنان، وقد أشار له والده بأهمية الاعتناء بالنظافة الشخصية.

ماجد: قام بالرد على والديه بأنه سوف يقوم بهذا ومن ثم أنصرف على الفور دون أن يتناول معهم وجبه الإفطار.

ماجد: أخذ يمشي ماجد في الطريق وهو حزين جداً، ليقابل أروى في طريقه.

أروى: قامت أروى بتحية ماجد ومن ثم سألته عن إن كان قد قام بتنظيف أسنانه هذا الصباح أم لا.

ماجد: أجابها ماجد بأنه قد قام بالفعل بتنظيف أسنانه.

أروى: سألته عن سبب حزنه هذا الصباح.

ماجد: قام ماجد بإخبار أروى الحقيقة، بأنه لم يقوم بتنظيف أسنانه، وأكد لها أنها تعلم مدى كرهه لمعجون الأسنان، فهو يسبب له ضيق شديد عند قيامه باستخدامه.

أروى: أكدت له أنها تعلم هذا جيداً، ولكنها تعلم أيضاً أن هذا المعجون السبب في تنظيف الأسنان والحفاظ عليها، بالإضافة إلى أنه يقوم بتطيب رائحة فمه، وسألته هل تفضل أن تكون هكذا أم لا.

ماجد: أجابها ماجد أنها بالفعل يفضل أن يكون هكذا.

أروى: قامت أروى بمقاطعة ماجد في الحديث، لتخبره بأهمية تنظيف أسنانه، وأيضاً أهمية الاهتمام بنظافته الشخصية.

ماجد: استغرب ماجد لحديث أروى كثيراً، فهو يشبه حديث والده، فأخبرها بأنها تتحدث مثل والده، فهو أيضاً دائماً ما يؤكد له على أهمية النظافة الشخصية، ولكنه لا يعلم ماذا يقصد والده بالنظافة الشخصية.

أروى: استغربت أروى كثيراً لحديث ماجد، وأنه لا يعلم ماذا تعني كلمة النظافة الشخصية، وقامت بتوضيحها له، وقالت له يا ماجد أن النظافة الشخصية تعني اهتمام ببعض الأمور الهامة، مثل نظافة جسمك، أي أنه من الضروري أن تقوم بالاستحمام مرة على الأقل كل يوم باستخدام الماء والصابون، ومن ثم تأتي نظافة الثياب، وهذا يعني أن تهتم دائماً بأن ترتدي الملابس النظيفة، ومن الأفضل أن تكون مكوية أيضاُ، ومن بعدها تأتي نظافة الأسنان، التي من الضروري أن تقوم بتنظيفها ثلاث مرات خلال اليوم على الأقل، ونظافة الأظافر، وهي أن تقوم بالاهتمام الدائم بأظافرك، وأن تراعي دائماً أن تقوم بقصها كلما طالت عن الطبيعي، وأن تهتم أيضاً أن تكون نظيفة باستمرار، أما عن نظافة الشعر يا ماجد، فهي من أهم الأمور التي يجب أن تهتم بها أيضاً، فمن الضروري أن تقوم بغسيل شعرك مرتين على الأقل خلال الأسبوع، وتحرص دائماً أن تقوم بقصه كلما طال عن الطبيعي أيضاً.

ماجد: قام ماجد بطرح سؤال آخر لأروى، ولكنه لطيف بعض الشيء، فسألها عن شعرها هي، لماذا لا تقوم بحلقه أو قصه كلما طال.

أروى: ضحكت أروى كثيراً على ما قاله ماجد، ثم أخبرته أن البنات لا تحلق شعرها، ولكن يجب على البنات أيضاً الاهتمام بشعرهم وغسله وتنظيفه والاعتناء به باستمرار، حتى يزداد طولاً وجمالاً.

ماجد: تفهم ماجد كل ما أوضحته له أروى، ولكنه قام بالتأكيد عليها بأنها سوف تكون جميلة أن قامت بحلق شعرها.

أروى: ضحكت كثيراً هي وماجد على ما قد قاله له ماجد، ومن ثم صمتت وسألته عن قراره النهائي حول هذا الأمر.

ماجد: أجابها ماجد بأنه قد قرر أن سوف يعتني كل يوم بنظافته الشخصية، فسوف يقوم بالاستحمام وتنظيف أسنانه وقص أظافره والحفاظ على نظافة ملابسه، وأنه سوف يقوم بالاهتمام بنظافة شعره وحلقه، ثم سار يضحكان سوياً.

أروى: سعدت جداً لما قد أخبرها به ماجد.

ماجد: عاد ماجد مرة أخرى لمنزله ليعتذر من أمه وأبيه ويعدهم بأنه سوف يهتم بنظافته الشخصية باستمرار.

 

أضف تعليق

You cannot copy content of this page