قصائد مدح الشيوخ والامراء

قصائد مدح الشيوخ والامراء أبسط ما يقدم للشيخ في حق تعبه ومجهوده هي كلمات لكن يجب أن تكون قوية المعنى صحيحة النطق وتكون من القلب حتي تصل إلي قلب المستمع وعقله ويمكن أن تلقي علي الشيخ قصيدة تمدح فيه ما يبذله لكي يعطي كل ما يملك من المعلومات ويمكن التعبير عن ذلك بقول سلاما يا من أصبحت منارة المجد ورمز الجمايل والعطاء  أهديه سلام صادق من القلب وأيضا يمكن قول الشيخ الجليل اقدم لكل سلامي يا صاحب المعزة ومن له شأن بين الناس وعند ذكر اسمك أفتخر بأني أعرفك فأنت نور يعجب بيه المار وينتظر ليتعلم منك أنت من ترد غلطات الآخرين ويرشدهم لطريق الصلاح.

 

قصائد مدح الشيوخ والامراء مصورة

قصائد مدح الشيوخ والامراء
قصائد مدح الشيوخ والامراء
قصائد مدح الشيوخ والامراء
قصائد مدح الشيوخ والامراء
قصائد مدح الشيوخ والامراء
قصائد مدح الشيوخ والامراء
قصائد مدح الشيوخ والامراء
قصائد مدح الشيوخ والامراء

شعر شيوخ الفخر

  • عسير يانبع الشعر، والشعر بإلهامه عسير
    والموهبة وهبة، ولأبيات القصيد إلهامهاواللي خبر علم الديار وطافها بأهله بصير
    ماينحني إلا بالورود البيض تحت أقدامها

    ياروعة أبيات الشعر يا رقة أنفاس العبير
    يانبض باحساس القلوب اللي تنوف أحلامها

    أهلاً هلا والملتقى في حضرة الجمع الغفير
    يفخر بما يسند إليه، وللوعود ألزامها

    تشريف هامات الأدب والنقد والعلم الغزير
    يضفي على روعة عسير المجد فيض أقلامها

    يامرحبا والحفل في تشريفكم بالطبع غير
    طابت لياليكم على طول السنة وأيامها

  • -غَلَبتَ مُلوكَ الأَرضِ بِالحَزمِ وَالنُهى
    -فَأَنتَ اِمرُؤٌ في سورَةِ المَجدِ تَرتَقي
    -وَأَنجِب بِهِ مِن آلِ نَصرٍ سَمَيدَعٍ
    -أَغَرَّ كَلَونِ الهُندُوانِيَّ رَونَقِ
  • -تعزَّت أمُّ حَزرةَ ثم قالت *** رأيتُ الموردينَ ذوي لقاحِ
    -ثقي بالله ليس له شريكٌ *** ومن عندِ الخليفة بالنجاحِ
    -سأشكرُ إن رددتَ إلي ريشي *** وأنبتَّ القوادم في جَناحي ألستُم
    -خيرَ من ركب المطايا *** وأَندى العالمينَ بطونَ راحِ؟
  • يشتاق قلبي للمطاليق..شوق الحبيب اللي تمنى حبيبه
    كنز الرجال ولا كنوز الصناديق..المال يفنى والنشاما تجيبه
    رعاك ربي من عيون المخاليق..والله يصيب اللي يبي لك مصيبه
    فيني شموخ غارسه شايبي غرس..ومهما يجور الوقت مالن راسي
    ابوي علمني وانا حافظ الدرس..ماأخـــــــــــــــالف سلم جدي وساسي
    انا حمست العز في داخلي حمس..وهيلت فنجــــــــانه وقندت راسي
    أنت الذي يرمى بك الظن ويصيب..والا الردي ماله على الظن طاقه
    ساسك عريب وراسك اطيب من الطيب..وابوك يرخي للثقيله شقاقه
    والأبل ليا أقفت ماتجي بالمناديب..وحنا على ماقيل ربع ورفاقه
  • يا شيخ أنا جيتك على الفطّر الشّيب
    قزان من دار المحبّين دبابدبا عليّ ودب منّي بتقريب

    قل المواشي يا ذرا كل من هاب

    من دارنا جينا لدارك مغاريب

    يموم نجم لا تغيّر ولا غاب

    متخيّرك يا منقع الجود والطّيب

    لا خيب الله للأجاويد طلاّب

    سلام من قلب محب بلا ريب

    له يستتاب الشّاب ويشبّ من شاب

  • -سلام ياللي صار للمجد عنـوان *** رمز العطاء رمز الوفا والجمايل
    -هذاك عبدالمحسن اللي له الشان *** شيخ الشيوخ اللي على كل طايل
    -سلام له واهديه من قلب والسان ***واحساس صادق مايمحّيه زايل
    -فيه القوافي زان طاروقهـا زان *** ماهي خساره فيه بدع المثايـل
    -ذكره وصيته بين كل العرب بان *** غير المعمر شاع بيـن القبايـل
    -له بين ربعه له معزه وله شان *** محشوم ومقدر عظيـم الفعايـل
  • قبائيلٍ تسكن بشبه الجزيرة
    جزيرةٍ تبهر عريضه كبيرةوالكل منهم له منازل وديرة

    من ساحل الأحمر ليا ساحل عمان

 

شعر مدح الشيوخ عراقي

https://www.youtube.com/watch?v=qf7WFGaq4Vs

 

  • ألا طرقتنا بعد ما هجدوا هندُ * وقَدْ سِرْنَ غَوْرَاً واستبان لنا نَجْدُ
    ألا حبّذا هندٌ وأرضٌ بها هندُ * وهِنْدٌ أتى مِنْ دُونها النَّأْيُ والبُعْدُ
    وإنَّ التي نَكَّبْتها عن مَعَاشِرٍ * على غضاب أن صددتُ كما صدّوا
    أتت آل شماس بن لأي وإنّما * أتاهُمُ الأحْلامُ والحَسَبُ العِدُّ
    فإنَّ الشَّقِيَّ من تُعَادِي صدُورُهم * وذو الجَّدِّ مَنْ لانُوا إليه ومَنْ ودُّوا
    يَسُوسون أحلاما بَعِيدا أنَاتُها * وإن غصبوا جاء الحفيظة والجدّ
    أولئك قومٌ إنْ بَنَوْا أحْسَنُوا البُنَى * وإن عاهدوا أوفوا وإن عقدوا شدّوا
    وإنْ كانت النَّعْمَاءُ فيهم جَزَوْا بها * وإن أنعموا لا كدّروها ولا كدّوا
    مَغاويرُ أبطالٌ مَطاعيمُ في الدُّجَى * بَنى لهُمُ آباؤهم وبَنى الجَدُّ
  • منهم عتيبة نعم والله عتيبة
    قبيلةٍ بين القبايل عريبةأمجادهم تعرف ولا هي غريبو

    ليا حل طار المجد يطرون عتبان

  • واتكالي على الذي لكما أبصر * ذلي يزيد في تعظيمي
    ومعيني على النوائب ليث * هو ذخري وفارج لهمومي
    ملك تسجد الملوك لذكرا * هُ وتومي إليه بالتفخيم
    وإذا سار سابقته المنايا * نحو أعداه قبل يوم القدوم
  • ومنهم بني الحارث هل المذهب الزّين
    كسابة القالو على العسر واللينتاريخهم معروف ما هم غبيين

    والنعم يابن الحارث طيور حوران

  • سَوامِي سوامُ المُكثرينَ تجمُّلًا ومالي كما قد تعَلمينَ قليلُ
    وآمرةٍ بالبُخلِ قلتُ لها: اقصِرِي فذلك شيءٌ ما إليه سَبيلُ
    وكيفَ أخافُ الفَقْرَ أو أُحرَمُ الغِنَى ورأيُ أمير المؤمنينَ جَميلُ
    أرى الناس خُلَّان الجَوادِ ولا أرى بخيلًا له في العالمينَ خليلُ
  • شمّر ليا عدت فعول النّحايا
    والنّعم والله يا رجال الطّناياحماية القالة سهوم المنايا

    نقولها في حقّهم سرّ وإعلان

 

شعر مدح شيوخ العشائر

  • لِكُلِّ أُناسٍ سَيِّدٌ يَعرِفونَهُ * وَسَيِّدُنا حَتّى المَماتِ رَبيعُإِذا أَمَرَتني بِالعُقوقِ حَليلَتي * فَلَم أَعصِها إِنّي إِذاً لَمَضيعُ

    أبيات شعر لزهير بن أبي سلمى في مدح هرم بن سنان :

    بل اذكرن خير قيس كلها حسبا * وخيرها نائلا وخيرها خلقا

    وذاك أحزمهم رأيا إذا نبأ * من الحوادث غادى الناس أو طرقا

    من يلق يوما على علاته هرما * يلق السماحة منه والندى خلقا

    لو نال حي من الدنيا بمنزلة * أفق السماء لنالت كفه الأفقا

    أبيات شعر للأعشى في مدح هوذة بن علي سيد بني حنيفة :

    إلى هَوْذَة َ الوَهّاب أهْدَيْتُ مِدحتي * أرجّي نوالا فاضلاً منْ عطائكا

    سَمِعتُ بسَمعِ البَاعِ وَالجودِ وَالندى * فأدلَيتُ دَلْوِي ، فاستَقتْ برِشائِكَا

    فتى يَحمِلُ الأعباءَ ، لَوْ كانَ غَيرُهُ * من النّاسِ لمْ ينهضْ بها متماسكا

    وَأنْتَ الّذِي عَوّدْتَني أنْ تَرِيشَني * وَأنْتَ الّذِي آوَيْتَني في ظِلالِكَا

    وإنّكَ فِيمَا بَيْنَنَا فيّ مُوزَعٌ * بخيرٍ ، وإنّي مولعٌ بثنائكا

  • ونعمٍ بحرب ليا طرا طاري الأمداح
    أهل المواقف كل ما صاح صياححرابهم بالنّوم ماهوب يرتاح
    من ضيمهم ما يمرح اللّيل سهران

    سليم أهل مجد مسجل بالأسطار
    ذربين أهل قاله وبالعرف شعار

    وأظن هرج الصّدق ما يقبل إنكار
    أخذ الأدب والعرف من روس سِلمان

    وجمع الدّواسر ما بهم قول قايل دوسر
    جمل يشتال كل الثّقايل

  • برقــــأ لمـــع والغيــث مــــن مــــزنه سكـــــــــب
    مـــن مــــــرتفــــع حــاســـك الــى هــامـــات ديم
    بقـــــــــدوم شيخـــــأ للمــــــــواقــــــف يحتســـب
    مــحمـــد زويـــــــــدي صــــاحــــب العقل الفهيـم
    شــــــيخ القبوله والرجـــــــــوله والنســـــــــــب
    شـــــــيخ العــــــــداله دوب ميـــــزانه ذمــــــــيم
    ان ســــــــل ســـــــيف الحـــــرب يخشاه الغضب
    مــــن هيـــــــبته يخــــــــــشى وينذل الخصـــــيم
    حـــــــوله بنـــي مهــــــران صـــــــــناديد العرب
    متـــــــوارثين المجــــــــــد عــن جــــــــــدأ قديم

كل من يحطوا بالأمراء يقوموا بالقاء الشعر عليها حتي يقتربون منه ويكسبوا وده وثقته وفي الجاهلية أيضا كانوا يفعلوا مثل ذلك ومن اجمل ما قيل بمعنى قضيت علي الأمراء بالشده والأمر أنت أمير ترتقي أعلى المجد لقد ولدت ليكون النصر حليفك وأيضا ما ذكر من القصائد هو ملك في مكانه يحل مكان المطر في وقته أنت موجود لكل قاصد انت الذي تربط علي قلب الحزين وتخرجه من الحزن الذي يعيش فيه أنت تخجل النجوم بوجهك المضئ أنت شرف هذا الزمان كل السنوات نالت الفخر من وقت ماجئته يكون سند وقت كسر أحدهم.

قصائد

أضف تعليق

You cannot copy content of this page