علاج تصلب الشرايين بالثوم

علاج تصلب الشرايين بالثوم ، مرض تصلب الشرايين يتم تصنيفه ضمن الامراض المزمنه لانه يتسبب في العديد من اللمشاكل الصحية لصاحبة فمن الممكن ان يحدث تصلب في الشريان التاجي وهو المسئول عن نقل الدم والاكسجين الى القلب ويتسبب تصلب هذا الشريان في الاصابة بالنوبات والازمات القلبية وغير ذلك فمن الممكن ان يتسبب انسداد الشريان السباتي في الاصابة بالسكتات الدماغية لعدم وصول الدم الى الدماغ وقد يعاني الكثير من انسداد الشريان وبالاخص كبار السن واصحاب الامران المزمنة كالسكر والقلب والضغط والكلي وقد يبحث الكثيرين عن طرق طبيعية لعلاج انسداد الشريان رغبة منهم في تجنب الادوية والعلاجات ، اليوم من خلال موقع تاريخ العرب سوف نتحدث عن علاج تصلب الشرايين بالثوم حيث يعتبر الثوم مطهر معوى طبيعي ويقى من الاصابة من العديد من الامراض الي جانب ذلك سوف نتعرف اكثر عن العديد من المعلومات التي تخص مرض تصلب الشرايين ، كل ذلك واكثر سوف تجدوه من خلال هذه المقالة فتابعونا .

ما هو مرض تصلب الشرايين

تصلب الشرايين هو احد الامراض المزمن الذى ينتج بسبب تراكم اللويحات علي الجدار الداخلي للشريان واللويحات هي الكوليسترول اي المادة الشمعية التي تتواجدفي العديد من الاطعمة الدهنية و ويتلاتب على ذلك عدم قدرة الدم والاكسجين من الوصول الي الانسجة في العديد من اعضاء الجسم ومن الممكن ان يتسبب تصلب الشرايين في الاصابة بالنوبات القلبية بسبب عدم قدرة الشرايين علي توصيل الدم والاكسجين بالقدر الكافي الي القلب ومن المحتمل ان يحدث ايضاً الاصابة بالسكتات الدماغية وذلك بسبب انسداد الشريان السباتي المسئول عن تدفق الدم الي الدماغ وعندما لا يصل الدم الى الدماغ فقد تحدث سكتات دماغية علي الفور ومن الممكن ان تؤدى الي الوفاة وايضا قد يتسبب تصلب الشرايين علي الاصابة بالفشل الكلوى عندما يعجز الشريان على تدفق الدم الي الكلي لتقوم بوظيفتها فانها قد تفشل .

فوائد الثوم

يدخل الثوم في العديد من الوصفات العلاجية المنزلية كما يستخدم بصورة موسعة في الطب البديل وذلك لانه يحتوى علي العديد من الفوائد وهي ما يلي :

  • يقلل الثوم من خطر الاصابة بمرض تصلب الشرايين حيث اثبتت الدراسات انه مع التقدم في العمر قد تفقد الشرايين قدرتها التمدد والانسباط وعلي ان تمارس وظيفتها كما كانت من قبل وتم اثبات ان تناول مكمل مسحوق الثوم بشكل يومي لمدة سنتين قد يقي من احتمالية الاصابة بمرض تصلب الشرايين .
  • يقي من الاصابة بتجلط الدم وذلك بفضل احتوائه علي مركب ثنائي كبريتيد ثنائي الاليل وهذا المركب يمنع تراكم اللوحيات في الشرايين التاجية مما يقلل من خطر الاصابة بتجلط الدم واثبتت الدراسات ان تناول الثوم نئ علي الريق قد يقي من التعرض لتجلط الدم ويفقد الثوم قيمته الغذائية عن سلقه .
  • يحمى الثوم مرض السكرى من الاصابة باعتلال عضلة القلب حيث ان اعتلال عضلة القلب يعتبر من الامراض المزمنة التى تهدد حياة الكثيرين من مرضى السكر وهو مرض يصيب عضله القلب ويتسبب في تصلبها وتضخمها ولكن هذه الدراسات تم اجرائها علي الفئران ولم يتم التأكد من مدى نجاحها علي البشر .
  • يقلل الثوم من نسبة الكوليسترول في الدم والكوليسترول هي مادة شمعية في الدم وهذه المادة يحتاجها الجسم لبناء خلايا صحية ولكن ارتفاع نسبة الكوليسترول قد يتسبب في العديد من الامراض القلبية واثبتت الدراسات ان تناول مكملات مستخلص الثوم قد يؤدى الي انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم ويزيد من تكوين مضادات الاكسدة كما يعمل على انفاض ضغط الدى الانقباضي والانبساطي كما يخفض من تفاعلات الاكسدة في الجسم .
  • تناول الثصوم يعمل علي خفض ضغط الدم المرتفع سواء ضغط الدم الانقباضى او الانبساطي وبالتالي يحمى القلب من التعرض لنوبات قلبة وزيادة في الدقات بسبب ضغط الدم المرتفع .

يمكنكم مشاهدة هذه المقالات ايضاً

علاج انسداد الشرايين بالثوم والليمون والزنجبيل 

علاج تصلب الشرايين بالاعشاب 

حقيقة فاعلية الثوم في علاج تصلب الشرايين

اجريت العديد من الابحاث والدرسات حول فاعلية الثوم في علاج مرض تصلب الشرايين و من ضمن هذه الدرسات عام 2016 م تم اجراء بعض التجارب في معهد الدرسات الطبية والحيوية بلوس انجلوس حيث تك اجراء تجربه علي 55 مريض تتراوح اعمارهم من 40 : 70 عام قاموا بتشخيصهم ضمن المتلازمة الايضيه وقاموا بمات يلي :

  • تم خضع جميع المرضي للفحص لمعرفة حجم لويحات الكوليسترول في الشرايين .
  • قاموا بتصوير الاوعية التاجية للمرضى عن طريق الفحص المقطعي المحسوب وهي تقنية حجيث لا تتم عن طريق الجراحة وهذة التقنية تقيس بدقة فائقة تراكم اللويحات و ترسبات الكالسيوم في الشرايين .
  • بعد الفحص والتقييم قاموا بتقسيم المرضى الي مجموعتين تم اعطاء المجموعة الاولي 2400 مجم من مستخلص الثوم المسن ، اما المجموعة الثانية فتم اعطائها دواء وهمي .
  • بعد عام كامل تم فحص المجموعتين واكتشفوا ان حجم لويحات الكوليسترول انخفض بمقدار 80% من الشرايين وذلك في المجموعة الاولي التي تم اعطائها مستخلص الثوم المسن ، وهذا خير دليل علي فاعليته الثوم في تقليل الويحات المسببة لانسداد وتصلب الشرايين .

وصفة الثوم لعلاج تصلب الشرايين

اثبتت العديد من الدراسات والابحاث العلمية والحيوية فاعلية الثوم في علاج تصلب الشرايين وتحسين تدفق الدم في الاوعية الدموية كما انه يقي من التعرض للنوبات القلبية وخفقض نسبة الكوليسترول في الدم وهذة الوصفه اثبتت فاعليتها في علاج تصلب الشرايين وتتكون من : 6 حبات ليمون ، 30 فص ثوم مقشر

طريقة التحضير :

  • يتم تقضير الليمون وتقطيعة الي شرائح ثم يقسر الثوم ويقطع .
  • يوضع الثوم والليمون في الخلاط و يتم اضافة كمية مناسبة من الماء الي الخليط .
  • يخلط الخليط جيداً حتى تتجانس المكونات
  • يتم وضع الخليط بعد ذلك في اناء علي النار ويترك لمدة 5 دقائق حتى يغلي .
  • يرفع الاناء من على النار ويترك علي جنب حتى يبرد تماماً .
  • يوضع الخليط في زجاجة محكمة الغلق ويحفظ في الثلاجة .
  • يتم اخذ 50 مل من هذا الخليط ويتم تناوله يومياً لمد 3 اسابيع ثم يجب التوقف عن تناوله لمدة اسبوع وبعد ذلك يتم تكراره مرة اخرى لمدة 3 اسابيع اخرى ، للحصول علي افضل النتائج يجب تناول تلك الوصفة بالطريقة التي تم ذكرها مرتين سنوياً

ما هي الاثار الجانبية للثوم

علي الرغم من الفوائد الكثيرة التي يمتلكها الثوم ودوره الفعال في التقليل من النوبات القلبية وتخفيض نسبة الكوليسترول في الدم وعلاج تصلب الشرايين و تحسين تدفق الدم في الاوعية الدموية الا انه من الممكن ان يتسبب في بعض الاعراض الجانبية وتتلخص في التالي :

  • قد يتسبب الثوم في حدوث رائحة كريهة في الفم .
  • من الممكن ان يتسبب في الاصابة بحركة المعدة لبعض المرضى لذلك يفضل عدم تناول كميات كبيرة من الثوم او اتباع وصفات علاجية يدخل فيها الثوم الا بعد استشارة الطبيب .
  • يجب التوقف عن استخدام الثوم وبالاخص تناول الكميات الكبيرة قبل اسبوعين من اجراء اي عملية جراحية لانه من الممكن ان يتسبب في تميع الدم وبالتالي قد يزيد من خطر حدوث نزيف .
  • من الممكن ان يتسبب الثوم في حدوث تورم او احمرار في الوجة والشفايف واللسان والفم وفي هذه الحالة يجب التوقف عن استخدام الثوم لان هذه الاعراض اعراض حساسية الثوم .
  • قد يتسبب الثوم في حدوث غثيان وقئ واسهال .
  • من الممكن ان يتسبب الثوم في حدوث حرقة في الفم والحرق .

في النهاية نتمنى ان تكون المعلومات التى عرضناها عليكم قد افادتكم ، للمزيد من المعلومات الطبية المتميزة تابعونا دائماً من خلال موقع تاريخ العرب ، لاستفسارتكم واسئلتكم برجاء ترك تعليق اسفل المقالة وسوف نوافيكم الرد في اسرع وقت .

أضف تعليق

You cannot copy content of this page