علاج البلغم عند الأطفال بزيت الزيتون

مما لا شك فيه أن أطفالنا هم أعز ما نملك، ومن الممكن أن يتعرضون للعديد من المشاكل أو الأمراض التي قد تتسبب لنا ولهم في الإزعاج الشديد، ولكن هناك بعض الأمهات يفضلون الابتعاد عن الأدوية الطبية في علاج بعض الأمور السهلة والبسيطة التي يمكن أن تعالج الأعشاب أو الزيوت التي ينصح بها خبراء الطب البديل، فالنباتات العشبية أو الزيوت أن لم تستطع أن تقوم بعلاج المشكلة فلا تتسبب في أي ضرر، على عكس الأدوية الطبية، التي يكون لها العديد من الأعراض الجانبية التي يمكن أن يتعرض لها الطفل المريض، ومن ضمن الأمور التي يمكن أن يتعرض لها الأطفال ويمكننا أن نقوم بعلاجها في المنزل هو البلغم.

ما هو البلغم

البلغم هو عبارة عن مادة مخاطية تتكون بالجهاز التنفسي للطفل، وقد يكون سبب تكون هذه المادة هي قيام المجاري الهوائية بإنتاج بعض الخلايا والمواد التي تتسبب في تكوين هذه المادة، وقد تكون هذه المادة هي سبب شعور الطفل بالإزعاج الشديد، فقد تتسبب هذه المادة في شعوره بعد القدرة على التنفس بالشكل الجيد الذي يحتاج إليه، ومن هنا تبدأ الأم في البحث عن أفضل الطرق الطبيعية في علاج هذه المشكلة والقضاء عليها في أسرع وقت، كي لا تطر أن تلجأ للأدوية الطبية التي تساعد في العلاج وتتسبب في ضرر شيء آخر.

علاج البلغم عند الأطفال بزيت الزيتون

أن اختيار زيت الزيتون لعلاج البلغم عند الأطفال هو اختيار صحيح تمامًا، فزيت الزيتون مناسب جدًا بالنسبة للأطفال الذيت يتراوح أعمارهم مابين العاشرة والثانية عشر عام، فخلال هذه المرحلة العمرية يصبح الأطفال أكثر عرضه للإصابة ببعض الفيروسات، التي بالتأكيد لها دور كبير في إصابتهم بالبلغم والكحة، وقد يكون السبب في إصابتهم بمثل هذه الأمراض هو عدم اكتمال جهازهم المناعي، أي أنه غير قادر على مكافحة العديد من الأمراض.

كما أن هناك العديد من الأبحاث العلمية أكدت على أهمية إبعاد الأطفال عن تناول الأدوية الطبية التي تقوم بعلاج حالات نزلات البرد والسعال والكحة والبلغم، وقد أشارت تلك الأبحاث إلى أن السبب في هذا هو أن الأدوية الطبية قد تحتوي على نسبة مرتفعة من المواد الكيميائية، وقد يكون هذا سبب في تعرض الأطفال للعديد من المشاكل الصحية على المدى البعيد.

ولهذا فقد أشارت هذه الدراسات إلى أنه من الممكن أن يتم استخدام زيت الزيتون في القضاء على البلغم وعلاج الكحة ونزلات البرد، وهذا لأن زيت الزيتون يتم إنتاجه عن طريق بعض الوسائل الميكانيكية، أي أنه لا يحتاج إلى أي معالجة كيميائية، وهذا يعني أنه زيت نقي تمامًا، وعلى أنه لا يتم إضافة له أي مواد أخرى، أو يتعرض إلى أي علاجات حرارية ضارة، ولهذا فهو آمن تمامًا على حياة الأطفال.

زيت الزيتون من الزيوت المميزة التي تحتوي على العديد من الفوائد الهامة والضرورية، كما أن خصائصه تجعله قادر على علاج بعض الأمراض التي يمكن أن يتعرض لها الأطفال، فهو يحتوي على مركب الهيدروكسي أرسولول، وهذا المركب من ضمن مضادات الأكسدة، وله قدرة هائلة في تقليل الكحة والقضاء على البلغم وتقليل الالتهاب المصاحب لهم.

فوائد استخدام زيت الزيتون في علاج البلغم

هناك العديد من الفوائد التي يحتوي عليها زيت الزيتون، والتي جعلته قادر على القضاء على البلغم والكحة والالتهابات المصاحبة لهم، وهذه الفوائد هي:

قدرة زيت الزيتون في القضاء على البلغم

من الضروري أن يعتمد بشكل كبير على زيت الزيتون في إعداد العديد من أنواع الطعام، فهو يحتوي نسبة كبيرة من الدهون الغير مشبعة، والتي لها دور كبير في علاج حالات الاحتقان وحالات البرد التي يتعرض لها الأطفال.

كما أن القيام بشرب زيت الزيتون الدافئ يعد من أفضل طرق علاج البلغم والقضاء عليه، فهو يقوم بإذابة المخاط الموجود بالصدر، بالإضافة إلى أنه قادر على تخليص لجسم من السموم الموجودة به.

زيت الزيتون قادر على محاربة الكحة

عند القيام بخلط ملعقة صغيرة من زيت الزيتون مع القليل من السكر، وإعطائها للأطفال فيمكنها أن تقوم بالقضاء على البلغم نهائياً، وفي نفس الوقت تقوم بمكافحة الكحة لحين القضاء عليها، فزيت الزيتون يحتوي على نسب مرتفعة من مضادات الأكسدة، التي يمكنها أن تقوم بمحاربة الجذور الحرة، وتساعد على تقوية جهاز المناعة.

كما أن زيت الزيتون يمكنه أن يقلل من نوبات السعال الشديدة، التي تتسبب في شعور الطفل بالإزعاج الشديد، فيقوم زيت الزيتون بترطيب الحلق، وبهذا لا يشعر الطفل بأنه في حاجة للسعال من وقت لآخر، ومن هنا يبدأ يشعر بالراحة.

زيت الزيتون مضاد للالتهاب

لزيت الزيتون قدرة هائلة في العمل كمضاد للالتهاب، فقد أكدت الأبحاث العلمية أن بالحلق جزء خلفي يمكنه أن يتعرف بسهولة على مضادات الالتهاب الموجودة بزيت الزيتون البكر، ولهذا فهو يعتبر من العلاجات القوية جدًا التي يمكنها أن تقضي على الكحة والبلغم في نفس الوقت.

يساعد زيت الزيتون على التنفس

من أفضل طرق علاج حالات البرد لدى الأطفال هي القيام بإعداد حمام دافئ للطفل، ومن بعدها يتم تدليك جسمه بزيت الزيتون المضاف له القليل من الزعتر أو المرمرية أو زيت الكافور، فمثل هذه الزيتون عند اختلاطها بزيت الزيتون يمكنها أن تقوم بفتح المسالك الهوائية بالجسم، وهذا قد يساعد الطفل أن يتنفس بشكل أفضل عن ما كان عليه.

طرق استخدام زيت الزيتون في علاج البلغم

أن زيت الزيتون من الزيوت التي يمكنها أن تقوم بدور العديد من الأدوية المعالجة لنزلات البرد، ولهذا فهناك العديد من الوصفات البسيطة التي يمكن أن يكون استخدامه حل وعلاج لمثل هذه الأمور البسيطة.

المكونات

  1. خمس ملاعق كبيرة من عصير الليمون الطازج.
  2. خمس ملاعق صغيرة من العسل الطبيعي النقي.
  3. عشر ملاعق كبيرة من زيت الزيتون.

طريقة التحضير

  • في البداية يتم رفع إناء صغير على النار وإضافة له مقدار زيت الزيتون حتى يسخن.
  • ومن بعدها يتم إضافة له مقدار العسل الطبيعي وعصير الليمون.
  • يتم إعطاء الطفل من هذا الخليط مرة كل ساعتين أو ثلاث ساعات لحين البدء في الشعور بتحسن الحالة الصحية.

كما أن من الممكن أن يتم القيام بإعطاء الطفل ملعقة صغيرة من زيت الزيتون قبل النوم بشكل يومي، فهذا يساعد على تخفيف أعراض الحكة، فهو يقوم بتلين الحلق على الفور.

كما يمكن أيضًا أن يتم إعطاء الطفل ملعقة صغيرة من زيت الزيتون المضاف له القليل من السكر مرتين خلال اليوم، ويفضل أن يكون مرة في الصباح والأخرى قبل النوم، فبهذا من الممكن أن يتم القضاء على البلغم نهائياً.

أما بالنسبة للأطفال الرضع فتعتبر أفضل طرق علاجهم ووقايتهم من العديد من الأمراض هي الرضاعة الطبيعية، ولكن من الممكن أن يتم اللجوء لزيت الزيتون كعامل مساعد للبن الأم، وهذا من خلال القيام بخلط ثلاث ملاعق صغيرة منه مع ثلاث قطرات من زيت النعناع وإكليل الجبل.

ويتم تدليك صدر وظهر الطفل الرضيع بهذا الخليط، على أن يترك لمدة لا تزيد عن ربع ساعة.

ومن ثم يتم غسل هذه المنطقة جيدًا بالماء الفاتر، وللحصول على نتائج أفضل وأسرع يجب أن تتم هذه الخطوة قبل النوم مباشرة.

أقرأ أيضا : علاج الكحة والبلغم عند الاطفال الرضع و علاج البلغم عند الاطفال عمر سنتين و علاج الكحة والبلغم عند الاطفال الرضع

طفلي الصغير

أضف تعليق