علاج الاستفراغ عند الأطفال بسبب التهاب الحلق

مما لا شك فيه أن تعرض الأطفال الصغار لأي ألم من أي نوع يسبب قلق وتوتر شديد لجميع أفراد الأسرة، ومن أكثر الأمور التي تسبب قلق لكل أم هي إصابة طفلها بالاستفراغ الناتج عن إصابته بالتهاب في الحلق، فالاستفراغ من الممكن أن لا يستطيع الطفل على تحمل آلامه، ولهذا فتبحث الأم في كل مكان عن أفضل وأسهل وأسرع طرق علاج الاستفراغ حتى تستطيع أن تقلل من حالة التعب التي يتعرض لها طفلها، ولكن هناك العديد من الأمهات تفضل أن تبتعد بأطفالهم عن الأدوية الطبية، فيوجد بها العديد من الأضرار فلها الكثير من الآثار الجانبية وخاصة إذا كان الطفل في سن صغير، ولهذا فتفضل الكثير من الأمهات أن تبث عن طرق علاجية طبيعية، فإذا لم تستطيع هذه العلاجات من شفاء الأطفال، فلن تتسبب بإصابتهم بأي ضرر آخر.

ما هي أسباب إصابة الأطفال بالاستفراغ

  • في بعض الأوقات تهتم الأم بإعطاء طفلها كميات زائدة من الطعام أو الشراب ولا تهتم إلى اختلاف أنواع هذا الطعام وهذا بغرض تغذيته، ولكن هذا الأمر خاطئ جدًا، ففي هذه الحالة يتعرض الطفل للاستفراغ للتخلص من كمية الطعام الزائدة عن حاجته.
  • كما يمكن أن يصاب الطفل بالاستفراغ في حالة إصابته ببعض الاضطرابات بالمعدة، وخاصة الاضطرابات الناتجة عن إصابته بعدوى فيروسية، والتي تنتج عنها تعرض الطفل للإصابة بالإسهال الشديد.
  • قد يتعرض الطفل لعدوى شديدة في بعض الأماكن المتفرقة بجسمه قد تكون سبب في إصابته ببعض الاضطرابات التي يمكن أن تكون سبب في إصابته بالاستفراغ، مثل العدوى التي تصيب الأذن الوسطى، أو التي تصيب الشعب الهوائية، أو التي تصيب المثانة والجهاز البولي.
  • كما أن إصابة الطفل بالتهاب الحلق أو باقي الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، قد من الممكن أن تكون هي أحد أسباب تعرضه للاستفراغ.
  • ما لا تعرفه الكثير من الأمهات أن حالة الطفل النفسية قد تكن سبب من ضمن أسباب إصابته بالاستفراغ، فتعرض الطفل للضغط الشديد في المدرسة أو المنزل خاصة في السن الصغير، من الممكن أن يكون سبب قوي في تعرضه لهذا.
  • هناك العديد من الأطفال يصابون بالاستفراغ بسبب إصابتهم بأي نوع من أنواع الفيروسات التي قد تصيب المعدة والأمعاء.
  • دائمًا ما يتعرض الأطفال للعديد من الضربات في الرأس، وقد تكون هذه الضربات سبب إصابتهم بالصداع، وفي هذه الحالة قد يكونوا أكثر عرضة بالإصابة بالاستفراغ.
  • تعرض الطفل للسعال الزائد قد يكون سبب في إصابته بالاستفراغ، كما أن إصابة الطفل بالحساسية تجاه أي نوع من أنواع الطعام أيضًا يكون سبب في هذا.
  • قيام الأطفال بتناول بعض الأطعمة الغير صحية أو الغير صالحة قد يكون أحد أسباب إصابتهم بالاستفراغ الشديد.

طرق علاج الاستفراغ عند الأطفال

  • أن تعرض الأطفال للاستفراغ تعد من الأمور الخطيرة التي يمكن أن يتعرض لها الأطفال، ولهذا فمن الضروري أن يتم عرض الطفل على الطبيب المتخصص في أسرع وقت، مع القيام بإعطاء الطفل محلول علاج الجفاف في أسرع وقت.
  • هناك بعض أنواع الطعام التي يمكنها أن تساعد الطفل أن يتخلص من حالة الاستفراغ، ولهذا فمن الضروري أن تقوم الأم بإعطائها لطفلها، ومن ضمن هذه الأطعمة الموز والتفاح والبطاطس المسلوقة.
  • أما إذا كان الطفل المصاب طفل رضيع، فيجب على الأم أن تزيد من عدد مرات الرضاعة، فيمكن أن تقوم بإرضاعة كل ساعة، وهذا من أجل تعويض طفلها عن السوائل التي يفتقدها أثناء الاستفراغ.
  • إصابة الطفل بالاستفراغ بسبب التهاب الحلق من الأمراض التي قد تحتاج إن يتم إعطاء الطفل مضاد حيوي، ولكن دائمًا من يقوم بتحديد هذا الأمر هو الطبيب، فهو القادر على تحديد الجرعة المناسبة لكل حالة، حتى لا يتعرض الطفل لأي أثر جانبي من آثار الدواء.
  • هناك بعض الأطفال يتعرضون للاستفراغ باستمرار بسبب إصابتهم ببعض العيوب الخلقية مثل ضيق بوابة المعدة أو الانغماد المعوي، وفي هذه الحالة يكون الطفل في حاجة التدخل الجراحي السريع لحل هذه المشكلة التي يتعرض لها.
  • من أفضل طرق علاج الطفل هي الاهتمام بإعطاء الطفل السوائل التي يمكن أن تساعده أن يعوض ما يفقده أثناء الاستفراغ، مثل عصير التفاح الطبيعي، أو عصير التوت البري، بالإضافة إلى الاهتمام بإعطائه الشوربة من وقت لآخر.
  • في حالة عدم قدرة الطفل على تناول السوائل الطبيعية في حالة إصابته بالاستفراغ الشديد، فمن الضروري أن يتم إعطائه هذه السوائل داخل المستشفى، وهذا من خلال محاليل السوائل التي تعطى عن طريق الوريد.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب

  • من الممكن أن يتم علاج حالات الاستفراغ بالمنزل كأي عرض آخر، ولكن إذا كان الاستفراغ شديد وعلى فترات متتالية ويصاحبه ارتفاع في درجة حرارة الطفل، من الضروري أن في هذا الوقت أن تتوجه الأمر للطبيب فورًا.
  • من الضروري أن تتوجه الأم لزيارة الطبيب في حالة استمرار طفلها في الاستراغ باستمرار لأكثر من يومين متتالين.
  • عدم قدرة الطفل أن يحتفظ بما يتناوله من طعام بمعدته ليوم كامل، فهذا قد يكون مؤشر لخطورة حالة الطفل الصحية، وأن الطفل في حاجة ضرورية لزيارة الطبيب.
  • من الضروري أن تتوجه الأم لزيارة الطبيب المختص في حالة إصابة طفلها بالاستفراغ بشكل مستمر فور استيقاظه من النوم، مع تعرضه للصداع في نفس الوقت.
  • إذا شعرت الأم بأن طفلها قد قام بابتلاع أي شيء ضار لا تعلمه وأن هذا الشيء هو سبب إصابته بالاستفراغ، ففهي هذه الحالة من الضروري أن تتوجه الأم إلى الطبيب فورًا.
  • ومن الحالات التي يجب أن تتوجه فيها الأم لزيارة الطبيب، هي ملاحظتها لبعض الإفرازات الدموية أو المرارية أثناء قيام طفلها بالاستفراغ.
  • من المعروف أن الاستفراغ الشديد يعد أحد الأعراض التي يمكن أن تصيب الطفل بالجفاف، ولهذا فمن الضروري أن تكون الأم على علم بأعراض الجفاف، مثل بكاء طفلها دون دموع أو أن تكون حفاضات الطفل غير مبتلة بالشكل الطبيعي، وعدم حاجته للتبول لوقت طويل، وشعوره بالعطش الشديد باستمرا، فإذا صاحب الاستفراغ أي عرض من هذه الأعراض يجب أن تقوم الأم بزيارة الطبيب على الفور.
  • عند قيام الأم بإعطاء طفلها لأي نوع من أنواع الأدوية الطبية للقضاء على الاستفراغ، ولكن الطفل لا يستطيع أن يحتفظ بهذه الأدوية بمعدته لتقوم بعلاج الطفل، ففهي هذه الحالة يجب أن تتوجه الأم إلى الطبيب.
  • شعور الطفل بوجع شديد بالبطن أثناء الاستفراغ أو إصابته بحالة شديدة من الإسهال يكونوا من أكثر الأعراض التي يجب أن تتوجه الأم لزيارة الطبيب بسببها.

وفي النهاية نكون قد قمنا بتوضيح لكي عزيزتي حواء العديد من الأمور التي يمكن أن تكوني في حاجة إليها لمساعدة طفلك أن يتخلص من الاستفراغ والعديد من الآلام المصاحبة له، بالإضافة إلى أننا قد قمنا بتوضيح بعض الأسباب التي يمكن أن تكون سبب في إصابة الطفل بالاستفراغ، وقد قمنا بتوضيح لكي الوقت المناسب التي يجب عليكي أن تذهبي فيه للطبيب، كما أننا نعدك بأن نقوم بتوضيح لكي بعض الأمور الهامة التي يمكن أن تكوني في حاجة إليها في أوقات لاحقة، ولهذا فتابعينا باستمرار فسوف تجدي معنا كل ما تبحثين عنه.

طفلي الصغير

أضف تعليق