عظمة تكنولوجيا الاتصال جدع مشترك علمي

الكفايات المنتظرة من النص:

  • أكون قادرا على محاورة نصوص تتناول قضايا معاصرة.
  • أستطيع الدفاع عن رأيي الشخصي حول تلك القضايا.
  • أوظف رصيدا من المفاهيم حول الاتصال و التواصل.

في إطار النص
: تمهيد تشكل تكنولوجيا الاتصال جانبا مهما ومكونا مؤثرا من مكونات النظام الاتصالي. ويؤثر البعد التكنولوجي في كافة الأبعاد الاتصالية الأخرى. ويتسع مصطلح تكنولوجيا الاتصال ليشمل داخله تكنولوجيا المعلومات. وتعني تكنولوجيا المعلومات اقتناء المعلومات بمختلف صورها وأوعية حفظها، سواء أكانت مطبوعة أم مصورة أم مسموعة أم ممغنطة، وبثها باستخدام طائفة من المعدات الإلكترونية الحاسبة، و وسائل أجهزة الاتصال من بعد
محمود علم الدين «تكنولوجيا الاتصال في الوطن العربي» مجلة عالم الفكر، عدد أكتوبر – 1994 ص 95
 
في بداية الثمانينيات، كنت في زيارة لمنزل صديق ياباني في مدينة (هاماستر ) التي تبعد عن العاصمة (طرکر ) بندر مائتي كيلو متر أخذ صديقي من قبيل المجاملننمعرفی باراد أسرته، فقادني إلى معرفة الله الذي بناهز العاشرة من عمره، فوجدناه منشغلا وكاله في حوار مع مجهول الاخبرني صديقي أنه بتلفی درسا حصريا في مادة (الجير). كان الطفل جالسا وحيدا في غرفته أمام شاشة الكمبوتر سما اضطرني إلى النرجه در مصرفي سائلا ان هذا المدرس الخصرمي الذي تتحدث عنهار أخبرني أنه في (طرکر)، رهر يتحاور مع أبنه ضمن مجموعة أخرى من المتعلمين من خلال شبكة لنقل البيانات. وبالرغم مما سببته لى هذه الرائعة من إحباط، فقد اعتقد ان تكنولوجيا المعلومات، يمكن أن تكون احد الحصرن التي يصعب على جحافل مدرسي الدروس الخصرصية في بلدنا اجتيازهای إلا أن هذا الإحساس المحيط ما استطاع أن يمنع هذا الشعور الذي أثاره في نفسي مفهوم (التعلم عن بعد)، والذي تحدة الولايات المتحدة حد المحاور الرئيسية لتحديث العملية التعليمية
لقد تخلت شبكة المدارس رد أصيحث على اتصال مباشر مع مراكز تكنولوجيا التعليم، ونخيلث حرية التلاميذ في الاتصال مصادر المادة التعليمية ومواقع النشاط الاجتماعي المختلفة، وما سيؤدي إليه ذلك من تقرية السلة المنفردة حاليا بين المدرسة روائع الحياة خارجها، إنها عظمة تكنولوجيا الاتصالات
| لقد أصبحت أركان المرر، بفضل هذه التكنولوجيا تقترب، بل تندمج مع بعضها عبر الأقمار الصناعية وغيرها من وسائل الاتصال. لقد وصل الأمر إلى الحد الذي تركع معه البعض حدوث “ازمة مررر” للاقمار الصناعية التي تزاحمت بصورة يخشى معها تداخل مرجات إرسالها
الف فقد المكان سزنده القديم، واصبح البعيد رشاسع البعد متاعا في متناول أيدينا، نشاهده، ونحاوره، ولنسلمه، نرثر فيه ونتاتر به رهكذا لحفت صفة (عن بعد العديد من الأنشطة والأعمال: النسرق عن بعد عقد المرنمراتعن بعد التعلم عن بعد إجراء العمليات الجراحية عن بعد…
2 – فهم النص :
| 2 – ا- الوحدات الدلالية : يمكن تقسيم هذه الوحدات إلى ما هو سردي ” أحداث”، وإلى ما هو مقالي “أفكار” :
أ- 1- الأحداث :
۔ حديث الكاتب عن معاينته لتطور تكنولوجيا الاتصال باليابان إثر زيارة لصديقه الياباني بمدينة هامامتو
– إبراز الكاتب أهمية وسائل الاتصال في التعلم عن بعد معرفة.
2 – الأفكار : .
– مساهمة تكنولوجيا الاتصال في تكسير الحدود بين أركان المعمور. – تقريب مختلف الخدمات من الإنسان.
صياغة الفرضية
جاء العنوان مركبا اسميا، تتصدره كلمة « عظمة» ومن معانيها:
ع ظ م: (عظم) الشيء بالضم يعظم ( عظما) بوژن عنب أي كبر فهو (عظيم) و (غظام) أيضا بالضم
عظمه تعظيما) أي فخمة. و (التغطية) التبجيل و (استغظمة) عدة عظيما. فهو الأمر المجاوز العقل المنزاح عن توقعاته، المثير للاستغراب
 المكون الثاني: تكنولوجيا الاتصال: هي الوسائل و التقنيات التي تضمن الاتصال والتواصل بين الأفراد والجماعات
الصورة : الصورتان المرفقتان تضعان المتلقي أمام مجموعة من الأجهزة التكنولوجية، بما فيها وسائل الاتصال.
إذن فالصورتان تستجلیان ما يذهب إليه العنوان دلاليا، و تدفعنا إلى افتراض أن النص سيكشف عن بعض تجليات العظمة
2 – فهم النص :
2 – أ- الوحدات الدلالية : يمكن تقسيم هذه الوحدات إلى ما هو سردي ” أحداث”، وإلى ما | هو مقالي “أفكار”
أ- 1- الأحداث :
– حديث الكاتب عن معاينته لتطور تكنولوجيا الاتصال باليابان إثر زيارة لصديقه الياباني بمدينة هامامتو
– إبراز الكاتب أهمية وسائل الاتصال في التعلم عن بعد. معرفة
2 – الأفكار : .

  • مساهمة تكنولوجيا الاتصال في تكسير الحدود بين أركان المعمور .
  • تقريب مختلف الخدمات من الإنسان.

– إسهام تكنولوجيا الاتصال في تجاوز المسافة، مشكلة مفهوم العالم القرية.
استشراف الكاتب الإمكانات التي قد تتيحها تكنولوجيا الاتصال على مستوى التواصل بين الأفراد و المجتمعات
بناء المعنى
يمكن تفريع أفكار النص إلى العناوين الأتية

  • اليابان و تكنولوجيا الاتصال.
  • التكنولوجيا و التعليم
  • إلغاء الحدود والمسافات.
  • التكنولوجيا والمثاقفة .

الحقول الدلالية:
يتوزع النص حقلان دلالیان، يحيل الأول على الاتصال، والثاني على التواصل:

  • مما يدل على الأول: يتلقی۔ يتحدث۔ نقل ۔ اتصال…
  • مما يدل على الثاني: تحاور – نؤثر و نتأثر – الحوار – يتجاذب… .

العلاقة الناظمة بين الحقلين هي التضمين فالاتصال جزء من التواصل ، فكل تواصل اتصال، فالأول يرتبط بالتغذية الراجعة، بتبادل البث و الاستقبال، أما الثاني فيتحقق بالإرسال فقط .
طرائق العرض:

  • وظف أسلوبا تقريريا مباشرا، خاليا من الصور البيانية و المحسنات البديعية
  • هيمن الخبر على النص، مزاوجا بين الابتدائي و الطلبي

مثال الأول: – كنت في زيارة لمنزل صديق ياباني… و مثال الثاني: أن تكنولوجيا الاتصال هي مصدر الشفافية…
ومن ثم فالكاتب يتوجه بخطابه إلى مئلق خالي الذهن أو متردد وشاك : نوع الكاتب أساليبه من ذلك نذكر:

  • التوكيد : إن تكنولوجيا الاتصال
  • الاستثناء : إلا أن هذا الاحساس
  • النفي : لا يتكلم ، وليس هذا خيالا
  • الاستفهام : أين هذا المدرس..؟ فهل يمكن لنا أن نتخيل..؟ 

. بنية التلفظ

  • وظف الكاتب ضمير المتكلم ليحيل على ذاته العالمية المكتشفة و العارضة لما حققته التكنولوجيا
  • وظف ضمير الجماعة المتكلمة نحو قوله: أيدينا. نشاهد د. نحاوره…ليضفي على نصه سمة الإجماع والوثوقية

– لقد اعتمد الكاتب في نصه منهجا استقرائيا ( من الخاص إلى العام ثم إلى الخاص)، حين انطلق من الوقوف عند التعليم عن بعد، ليصل إلى عظمة تكنولوجيا الاتصال، ثم معاودة تفكيك هذه العظمة إلى مجموعة من العناصر في ظل تصوره الاحتمالات هذه التكنولوجيا ( تكسير الحدود بين أركان المعمور، الأنشطة والأعمال…)
تناول الدكتور نبيل على عظمة تكنولوجيا الاتصال، وفق بنية تقليدية؛ مقدمة كشف فيها بعض مظاهر تكنولوجيا الاتصال، لينتقل إلى العرض حيث ناقش أثر التكنولوجيا في مناحي متعددة من حياة الإنسان، ليختم بتاكيده أهمية تكنولوجيا الاتصال في الشفافية الجغرافية وقد صاغ هذا المضمون وفق بناء حجاجي تجاورت فيه بلاغة الإمتاع و الإقناع.

أضف تعليق