شرح وحل تدريبات درس آداب سامية

إنًّ استقامة الحياة ترتبط بطاعة الله في كل الأمور ، حتى يفوز الإنسان بالرضا النفسي عن علاقته بربه وبالمجتمع الذي يعيش فيه ، والأب حريصُ دائمًا علي أن تكون حياة ابنه غنيةً بالأعمال الصالحة المفيدة له وللناس ، ولقمان ينصح ابنه بنصائح عظيمة تبينها الآيات التالية :
قال تعالي
يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ{17} وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ{18} وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ{19}                                   ” سورة لقمان ”
 

اللغويات

الكلمةمرادفهاالكلمةمرادفها
أقم الصلاةواظب على أدائها كاملة في أوقاتها بخشوعمرحًامختالاً ، متكبراً
المعروفالطاعة لله وكل خير حض عليه الدينمختالمتكبر يختال في مشيته
المنكركل ما فيه معصيةفخورالمتباهي علي الناس بماله أو جاهه أو منصبه
اصبرتجلد واحتمل الشدائداقصد في مشيكاعتدل في سيرك
ذلكاسم إشارة للبعيد ، والمراد الطاعات المذكورة قبلهاغضض من صوتكاخفض صوتك
من عزم الأمورمن الأمور الواجب الثبات عليهاأنكر الأصواتأقبحها
تصعر خدكتُعرض بوجهك
الجمع
الكلمةالجمعالكلمةالجمع
الصلاةالصلواتخدخدود
المنكرمنكرات / مناكرصوتأصوات
الأمرالأمورالحمارالحمير
المضاد
الكلمةمضادهاالكلمةمضادها
المعروفالمنكرمختالمتواضع
اصبراجزعاغضضارفع
يحبيكرهأنكرأجمل

 

الشرح

  • الآية 17 :- يستمر لقمان في وصيته لابنه فينصحه :- بأن يواظب على أداء الصلاة في أوقاتها ، ويأمر بالمعروف وينهي عن المنكر ، ويصبر على ما يصيبه في ذلك ، لأن هذه الطاعات من الأمور الواجبة التي فرضها الله علينا 0
  • الآية 18 :- ويوصى لقمان ابنه بألا يتكبر على الناس وألا يمشي مشية المتكبر المعجب بنفسه ؛ لأن الله لا يحب من كان متكبراً متفاخراً بماله أو جاهه 0
  • الآية 19 :- وأخيراً يختتم لقمان وصيته لابنه بأن يعتدل فى مشيته بين الإبطاء والإسراع ، وأن يخفض من صوته فلا يرفعه فوق الحاجة ؛ لأن أقبح الأصوات هو صوت الحمير 0

مواطن الجمال

  • ( يا بني ) :- نداء فيه محبة للابن ، واستخدام صيغة التصغير ” بني ” بدلاً من ” ابني ” أجمل ؛ لإظهار الحنو عليه والحرص على منفعته .
  • ( أقم الصلاة ) :- أسلوب أمر غرضه الحث علي أداء الصلاة كاملة في أوقاتها .
  • ( أمر بالمعروف وانه عن المنكر ) :- بينهما مقابلة توضح المعنى بالتضاد وتوضح أهمية الدعوة للخير والنهي عن الشر في إصلاح المجتمع .
  • ( أقم – أمر – انه – اصبر ) :- أساليب أمر تفيد الوجوب وضرورة التزامها لصلاح الفرد والمجتمع 0
  • إن ذلك من عزم الأمور :- أسلوب مؤكد بـ” إن ” يبين قيمة الصبر في خلق الشخصية القادرة على أن تسود بين الناس ، وجاء اسم الإشارة ” ذلك ” للبعيد بدلاً من ” هذا ” للقريب إعلاء من قيمة الصبر وهذه الطاعات 0
  • لا تصعر خدك … ولا تمش :- كل منهما أساليب نهي لتحريم الكبر والتحذير من عاقبته 0
  • إن الله لا يحب كل مختال فخور :- أأسلوب مؤكد بـ ” إن ” وهو تعليل للنهي قبله 0
  • واقصد في مشيك واغضض من صوتك :- أمران ؛ للنصح والإرشاد 0
  • إن أنكر الأصوات لصوت الحمير :- أسلوب مؤكد بـ “إن” و”اللام” ، وهو تعليل للأمر قبله
  • وفيه ( تشبيه ) الرافعين أصواتهم بالحمير 0
  • وفيه ( تنفيراً ) من هذا السلوك السيئ 0

سؤال وجواب

 
س1: أيهما أجمل ولماذا ( أقم الصلاة ) أو ( أد الصلاة ) ؟
ج- ( أقم الصلاة ) أجمل لأنها تعني أقامت الصلاة كاملة في أوقاتها ، فهي أعم وأشمل من ( أد الصلاة ) .
س2: ما الأمور التي تضمن للإنسان النجاح في رأى سيدنا لقمان؟
1- ضرورة الدعوة إلى المعروف والنهى عن المنكر .
2- الابتعاد عن الأعمال السيئة ودعوة الغير للابتعاد عنها .
3- التمسك الصلاة فهي الصلة بين العبد وربه.
س3: ما الأمور التي تمنح الإنسان الشخصية القوية كما فهمت من الوصايا؟
1- الصبر وتحمل الشدائد .        2- مواجهة المواقف الصعبة .
س4: كيف يملك الإنسان محبة الناس في رأى سيدنا لقمان ؟
1- بالتواضع مع الناس .
2- عدم التكبر على الناس أو التعالي بالقول أو الفعل .
س5: ما الأمر الذي لا يحبه الله في الإنسان ؟

  • لا يحب الله كل إنسان فخور متعال معجب بنفسه .

 
س6: ما هدف سيدنا لقمان من تلك الوصايا لابنه؟

  • هدفها أن يجعل ابنه يسير في الحياة بأخلاق حسنة، ويكون مراقباً لله في كل تصرفاته فيحبه الناس ويمتلك أفئدتهم ، وتسود العلاقات الطيبة بين الناس .

س7: كيف تكون الوصايا وسيلة لامتلاك قلوب الناس ؟

  • إذا طبق الإنسان الوصايا ويراقب الله في أعماله وأقواله .
  • إذا التزم الإنسان بالأخلاق الطيبة كالتواضع وحب الناس .
  • إذا راع آداب الحديث والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر.
  • مراعاة الإحسان إلى الآخرين .

س8: ما الذي ترشدنا إليه الآيات ؟

  • حرص الآباء على سعادة الأبناء .
  • الله قادر على كل شئ فاحذر من معصيته.
  • الحرص على أداء الصلاة لوقتها .
  • ضرورة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر.
  • الصبر على الأذى من عزم الأمور .
  • التحذير من التكبر والتعالي على الناس .
  • ضرورة الاعتدال في كل الأمور .

هل تعلم

1- سورة لقمان مكية وعدد آياتها 34 أربع وثلاثون آية.
2- لقمان هو عبد صالح حبشي يعمل نجارا

تدريبــــات

س1 ضع علامة (√) أمام الصواب، أو علامة (×) أمام الخطأ:
1- لقمان رجل صالح يأمر ابنه بالمعروف وينهاه عن المنكر . (      )
2- التكبر علي الناس يكسب الإنسان احترامهم .  (      )
3- النهى عن المنكر في المجتمع ليس من واجباتي.  (      )
4- النهى عن المنكر يُصلح المجتمع. (      )
س2 تخير الإجابة الصحيحة لما يلي مما بين القوسين:
1- يسود الإنسان بين الناس .                (بكثرة أمواله – بقوة سلطانه – بإيمانه وتأدبه)
2- الصبر على المصائب                 (يُضعف الإنسان – يُقوى الإيمان – يُمرض القلب)
3- لقمان كان                                               (حكيمًا – نبيًّا – صَحَابيًّا)
4- نصح لقمان ابنه بألا يمشي مشية :              ( المجتهدين – المختالين – الكسالى )
س3 قال تعالى: (يَبُنَيّ أَقِمِ الصّلاَةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَىَ مَآ أَصَابَكَ إِنّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الاُمُورِ).
أ – استخرج من الآية الكريمة:
1-  تضادًّا مبينًا أثره.
2- مضاد: (اجْزَعْ)
ب – ما قيمة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر للفرد والمجتمع؟
ج- علل لما يأتي:
1-  “أقم الصلاة” أجمل من “أدِّ الصلاة”.

أضف تعليق