زوجي يجامعني مع الزوجة الثانية

فى العلاقة الحميمة بين الرجل و زوجته كل الأمور مسموح بها ماعدا الأمور المحرمة فى الدين الإسلامى و الذى يجب علينا أتباعه بشكل صحيح و هناك البعض من الرجال من يتزوج أكثر من إمرأة و ذلك وفقاً للشريعة و التى تسمح للرجل بالزوج حتى أربعة نساء و تبحث واحدة من السيدات عن زوجي يجامعني مع الزوجة الثانية ما مدى صحة هذا الأمر و كيفية التعامل فى مثل تلك الأمور بالشكل الصحيح.

زوجي يجامعني مع الزوجة الثانية :

  • من حق الزوج و الزوجة الحصول على العلاقة الحميمة فى المكان المناسب لهم و الذى يجب أن يكون فيه مراعاة لعدم ظهور أى أصوات أو أشياء و ذلك لأن العلاقة سر كبير بينهما يجب ان لا يشاركهم فيه أحد.
  • هناك البعض من الأمور و الشروط المختلفة و التى يجب التعرف عليها من أجل ممارسة العلاقة بشكل أمن دون أن ينكشف السر على الأخرين و حتى زوجتك الأخرى و ذلك من أجل أن لا يؤدى الأمر إلى التسبب فى الإثارة للمشاكل و حمل الضغائن.
  • عن طريق الدخول إلى قسم منوعات يمكنك أن تتعرف على العديد من المقالات و التى تشتمل على العديد من المعلومات المختلفة و المتنوعة و التى يرغب الكثير فى التعرف عليها.

هناك العديد من المقالات الأخرى و التى من الممكن أن تتعرف عليها من خلال الدخول إلى موقع موسوعة العرب مثل 

أنا وضرتي بفراش واحد

أنا وضرتي بفراش واحد :

  • هناك البعض من الرجال من يتزوج من أكثر من إمرأة و يرغب فى الجمع بين زوجتين فى فراش واحد من أجل الأستمتاع معهما و قضاء وقت أفضل و لكن فى الدين الإسلامى يعد أنه من الأمور المحرمة و التى لا يجوز حتى لو كانت كل من الزوجتين راضيتين عن الأمر و ذلك بسبب :
  1. لأنه يكون فيه إطلاع على عورة كل إمرأة للأخرى.
  2. يكون فيه مشكلة بسبب هتك ستر الحياة.
  3. و يؤدى الأمر إلى التسبب فى الغيرة بين الزوجتين و قد يؤدى إلى الخلاف.

اسمع صوت زوجي وضرتي :

  • تحكى واحدة من السيدات أنها دائماً ما تسمع صوت الجماع بين زوجها و زوجته الأخرى و هذا الأمر يُدخل إلى قلبها الحزن و القهرة بشكل كبير و هذا من الأمور المكروهة بشكل كبير فعلها و لذلك هناك البعض من الأداب فى الإسلام و التى يجب أن يتم إتباعها و التى تتمثل فى أن الجماع يجب أن لا يراهما أحد أو يسمع حسهما و لا يقوم الرجل بتقبيلها أو يباشرها عند الناس.
  • و لذلك يجب على الرجل المتزوج بأكثر من إمرأة أن يحرص على الزوجة الأخرى و من المفضل أن تعيش كل منهما فى مكان منفصل عن الأخرى من أجل عدم إثارة الضغائن و المشاكل بينهما.

زوجي يجامعني يوميا هل هذا طبيعي؟

  • هناك أحد الأسئلة و الذى يتم طرحه كثيراً فى خلال الفترة الماضية مثل كم مرة تحتاج المرأة للجماع في اليوم؟ و هل من الطبيعى أن يتم ممارسة العلاقة بشكل يومى؟ و من أجل الإجابة على هذا السؤال قد سألنا المتخصصين و الذين أجابوا أنه لا يوجد عدد معين للمرات و الأمر يختلف من ثنائى إلى أخر و ذلك على أساس الطاقة التى يتمتعان بها و لكن بحسب الخبراء فإن العدد المناسب يكون 3 مرات فى الأسبوع الواحد كحد أدنى و فى حالة الشخص الذى يرغب فى الأستمتاع يكون مرة فى اليوم الواحد و يجب عدم الإفراط فى العلاقة بأعداد كثيرة فى اليوم و ذلك من أجل منع المشاكل.
  • و يجب أن يتم الأمر بشكل يومى على حسب الرغبة لدى الزوجين و الإتفاق بينهما أى أنه لا يجب الزوج إرغام زوجته على الأمر بشكل دائم و هى قد تشعر بالتعب و الإرهاق من أعمال المنزل أو الأولاد و غيرها من الأمور التى تؤدى إلى التأثير على طاقة الزوجة.
  • هناك البعض من السلبيات و التى من الممكن أن تظهر مع مرور الوقت نتيجة ممارسة العلاقة الحميمة بشكل يومى و التى تتمثل فى :
  1. قد يجعل الأمر روتينى و ممل و يؤدى إلى القضاء على الشغف و الرغبة التى تتملك الشريكين.
  2. من الممكن أن يؤدى إلى التسبب فى البعض من المشاكل الصحية للرجال و التى تظهر فى البروستاتا أو للنساء و التى تتمثل فى الإلتهابات المهبلية.
  3. التسبب فى المعاناة دائماً من التعب و الإرهاق بشكل كبير على الجسد لدى الزوجين بعد مرور فترة من الوقت.

هناك العديد من المقالات الأخرى و التى من الممكن أن تتعرف عليها من خلال الدخول إلى موقع موسوعة العرب مثل 

كيف يكون التعامل مع الزوجات

كيف يكون التعامل مع الزوجات؟

  • هناك العديد من الرجال من يتزوجون من أكثر من إمرأة و يكون الجمع بين الزوجات فى منزل واحد و ليس فى فراش واحد و بعد أن تعرفنا على زوجي يجامعني مع الزوجة الثانية سوف نتعرف الأن على الشروط التى يجب إتباعها من أجل الجمع بين الزوجات فى منزل واحد و التى تتمثل فى :
  1. تعدد الزوجات من الأمور المباحة و التى تم تشريعها للبعض من الحالات و التى من أهمها التعفف للرجال الذين لديهم قدرة كبيرة و عدم الإكتفاء بزوجة واحدة و لعدم الإضرار بالزوجة لهذا الأمر.
  2. و عند الزواج من أخرى يجب أن يكون لكل منهما مخدع منفصل أى بمعنى مسكن أو غرفة يتواجد فيها كل الأحتياجات المختلفة و الأمتعة الخاصة بها.
  3. يجب ان يكون هناك رضا من كل الزوجات فى الإجتماع فى نفس المسكن و فى حالة الرفض يجب أن يتم الفصل بينهما.
  4. كما أنه يجب الحرص على حفظ حق كل منهما و أن لا يمارس العلاقة أمام الأخرى أو بالقرب منها.
  5. إعطاء كل زوجة حقها الكامل من العلاقة الحميمة و الأستمتاع به بالشكل المناسب.
  6. و فى حالة السفر يجب على الزوج الأختيار بينهما مثل ما كان يفعل الرسول عليه أفضل الصلاة و السلام مع الزوجات فقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا سافر، كان يقرع (القرعة بينهم بالأسهم) بين نسائه، فالتي يخرج سهمها، تسافر معه منهن.
  7. و يجب الحرص على أن يتم تقسيم كافة الأشياء بالعدل بينهما و عند الخروج مع واحدة يجب أن تخرج مع الأخرى و فى اليوم المحدد لكل منهما و لا يجوز أن يأخذ من حق الأخرى.

زوجي نزل فيني مرتين :

  • تحكى واحدة من السيدات أن زوجها يمارس معها العلاقة الحميمة مرتين و يقوم بالإنزال فى الداخل فى كل مرة و أنه من الأمور التى تدل على أن الزوج يتمتع بقوة جنسية رائعة و يمكنك الأستمتاع بالأمر و الحصول على المتعة و النشوة الجنسية لك و هذا الأمر لا يتكرر كثيراً و ذلك بسبب أن الإفراط فى الجنس قد يؤدى إلى التسبب فى البعض من المشاكل المختلفة على المدى الطويل و لكن لو أراد زوجك الأمر لا يوجد مانع و حاولى أن تسيرى معه فى الأمر بشكل مناسب و ذلك من أجل تحفيزه.

هناك العديد من المقالات الأخرى و التى من الممكن أن تتعرف عليها من خلال الدخول إلى موقع موسوعة العرب مثل 

أضف تعليق

You cannot copy content of this page