رامي عزالدين بركات ويكيبيديا

رامي عز الدين بركات ويكيبيديا

عز الدين بركات هو زوج أم الفنان الكبير هيثم أحمد زكي، الفنانة المشهورة (هاله فؤاد)، ولقد كان عز الدين بركات، والد رامي أخو الفنان المشهور (هيثم أحمد زكى)، وكان يصرح أن الحالة النفسية لنجله صعبة جداً، كما أنها كانت دائمة البكاء، وذلك منذ أن مات أخوه الشقيق الوحيد، كما أنه أضاف في بعض المداخلات الهاتفية، في بعض البرامج، مثل برنامج(أسرار النجوم)، وذلك كان مع الإعلامية المشهورة انجي علي، ولقد  قال زوج الفنانة (هاله فؤاد)، التي رحلت أن نجلة دائماً يجلس في غرفته الخاصة في لندن، ولا يريد أن يتكلم مع أي شخص من الأشخاص، وحالته سيئة جداً.

ولقد قال (رامي عز الدين بركات)، اخو الفنان الراحل من والدته (هيثم أحمد ذكي)، الشقيقان من الفنانة هالة فؤاد، أنه لا يصدق ما حدث مع أخوه، ويقول أن كل هذا بالنسبة لي يعتبر كابوس ولم أفيق منه إلى الآن، وأنا لا أصدق ماذا حدث”، هذه بعض الأقوال التي صرح بها رامي عز الدين بركات عبر الشاشات التليفزيونية، ولقد أضاف أيضاً بعض الإضافات المهمة، عندما التقوا به في الإعلام، أن أخوه الشقيق الفنان القدير(هيثم أحمد زكي)، كان قبل موته بفتره من الزمن، كان يعاني من بعض الأشياء، منها على سبيل المثال الصداع الشديد في الرأس، كما أن الفنان(هيثم أحمد زكي)، كان لم يقدر على النوم، ولعل السبب في ذلك هو الصداع الشديد في رأسه، كما أنه( رامي عز الدين بركات)، صرح بأن الفنان الرحيل كان حريصاً جداً على جسمه، وكان يهتم بصحته، وبالإضافة أنه كان يتغذى جيداً، كل هذه الأشياء عبر عنها(رامي عز الدين)، عبر شاشات التليفزيون، وعبر الإعلام المصري.

كما أنه(رامي عز الدين بركات)، أضاف بعض الأشياء منها، أنه قد ترك البلاد وغادر إلى لندن مع والده(عز الدين بركات)، وذلك كان بمجرد موت أمه الفنانة (هالة فؤاد)، ولقد عاش هو ووالده في لندن لفترة طويله من الزمن، ولم يعد من لندن حتي الآن، كما أنه كان يصرح أن الفنان(هيثم أحمد زكي)، كان متواصل معه دائماً، منذ أن سافر إلى لندن، كما أنه كان يصرح بعض التصريحات، أنه قد كان تحدث مع أخوه، قبل وفاته، أنه عندما يتزوج من خطيبته الفنانة انجي، سوف يأتي ليعيش معه في لندن، ويكمل حياته فيها، كما أنه أشار إلى نقطة مهمه من شخصية الفنان(هيثم أحمد زكي)، حيث أنه كان يقول عنه، بالرغم من شدته التي كنت ألاحظها دائماً، إلا أنهى كان طيب القلب، ولقد كنت دائماً أنظر إليه بكل فخر، أنه أخي، وكنت أحبه كثيراً، وكنت أتمنى أن أكون حاضراً في مراسم الجنازة، وعند دفنه، كل هذه الأشياء التي ذكرناها قد صرح بها ارامي عز الدين بركات عن طريق وسائل الإعلام، وبعض مواقع التواصل الاجتماعي.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page