حواديت اطفال مفيده

يحب الكثير من الاطفال الاستمتاع الي الحوايت الشيقه من امهاتهم و آبائهم نظرا لما يجدوه داخل تلك من اثاره كبيره ، لذلك يحرص الاباء و الامهات دائما علي اختيار الكثير من القصص التي تحتوي علي اكبر كميه من الصفات الحسنه التي سوف تقيم اخلاق اطفالهم مع مرور الوقت ، كي يكونوا اطفال نافعين للمجتمع و لانفسهم في المستقبل ، و لذلك سوف نوضح من خلال هذه المقاله (حواديت اطفال مفيده) .

حواديت اطفال مفيده :

سوف نقدم من خلال هذه المقاله قصتين يحملون العديد من المعاني و الصفات الرائعه ، الاولي قصه (الدب و السمكه )و هي تعتبر مثال حي يوضح نتائج الكسل و الاعتماد علي الغير لكسب الرزق ، اما الاخري قصه (القطه مرمر) هي تعبر عن صفه حميده و هي الرضا عن ماخلقنا الله عليه ، حيث يجب علي كل شخص ان يحمد الله علي كافه النعم التي وهبنا اياها خلال اعمارنا .

حواديت اطفال مفيده

كما يمكنك معرفه الكثير عن : حدوتة الارنب والبسكوته 

قصه ( الدب و السمكة ) :

كان يا مكان علي مر الزمان و لا يحلي الكلام الا بذكر النبي عليه افضل الصلاه و السلام ـ كان في الغابه يعيش الكثير من الحيوانات الاليفه و المفترسه علي اختلاف انواعها و احجامها ، هنختار منها الدب الكسول ، حيث كان يعيش هذا الدب الكسول تحت شجره الصنوبر ، حيث ان يحيط به الثلج من كل مكان ، حيث كان يتصف بالكسل الدائم ياكل و ينام في بيته دون اي يقوم باي عمل يذكر ، و كلما شعر بالجوع يخرج ليمد يده لاعلي داخل خليه نحل العسل ، حيث كان ينهي علي كافه العسل داخل الخليه ثم يذهب لينام و كان ذلك طوال ايامه الكثيره داخل الغابه ، مما كان يسبب الكثير من الغضب لملكه النحل فقررت تلم الملكه ان تنقللاالخليه من مكانها الي شجره اخري بعيده عن هذا الدب الكسول .

استيقظ الدب من نومه كالعاده عندما شعر بالجوع و بكسل شديد خرج من بيته و اخذ يحاول الوصولل الي خليه النحل ليحصل علي العسل كالمعتاد  لكنه لم يجد خليه النحل ، مما زاد شعور بالقلق الكثير و الجوع الشديد ، حيث اخذ يفكر فيما يفعل و كيف يحصل علي الطعام ؟ .

كانت توجد بحيره قيبه من بيت الدب ، ففكر ان يذهب اليها ليصطاد سمكه كي ياكلها و هو في طريقه الي البحيره قابله جاره الكلب ، حيث اندهش من خروجه من بيته و قام بسؤله : لماذا انت خارج منزلك ؟ ، حيث كان رد الدب : ” انا ذاهب للبحيره من اجل الصيد فانا جائع ، ابتعد عن طريقي و لا تزعجني ” ، فخاف الكلب و جري من امامه .

وصل الدب الي البحيره و حاول الاقتراب من الماء كي يصطاد و لكنه فشل و لم يجد شئ . و ازداد شعوره بالجوع بالشيد ، و هنا خرجت سمكه صغيره تطفوا فوق مياه البحيره ،و هي تسخر من الدب الكسول قائله : ” ايها الدب الكسول ماذا تفعل و ماذا جاء بك الي هنا ؟ ، زادت سخريه السمكه من غضب الدب ، فقرر الهجوم عليها ليصطادها و لكنها هربت بسرعه الي المياه ، و هي تضحك بشده و تسسخر منه مره اخري قائله : ” لقد اختره المكان الخطأ فهذه منطقه ضاحله المياه ” ، كان يعلم الدب هذا و لكنه كان يريد الا يتعب و يصطاد السمكه بسهوله .

وقفت السمكه بعيده تراقب الدب و تضحك بشده ، فاتغاظ منها و دون تفكير دخل ورائها المياه و هو لا يستطيع السباحه ، و السمكه تستمر في الضحك عليه و كاد يغرق و هي تقول : ” انهض ايها الدب السمين و حاول العوم و الا غرقت ” . طلب الدب من السمكه مساعدته و ان تنقذه من الغرق ، حيث كان ردها : ” لقد كنت تريد اكلي فكيف لي انا اساعدك و تركته و اخذت تعوم بعيدا ” .

جاء الكلب من بعيد عندما شاهد الدب يغرق و قام بمساعدته و انقاذه من الغرق .

و منذ ذلك الحين عرف الدب اهميه العمل و ان يكون نشيط حتي يحصل علي طعامه بشكل سهل دن الاعتماد علي احد و لا يتكرر ماحدث قبل ذلك .

قصه ( الدب و السمكة )

كما يمكنك معرفه الكثير عن : حدوتة مصرية قبل النوم 

قصه ( القطه مرمر ) :

كان يامكان علي مر الزمان ، و في احد الايام ، كانت توجد قطه بيضاء اللون تسمي مرمر ، كانت تعي في الغابه البعيده عن المدينه و معها الكثير من الحيوانات المتعدده الالوان و الاشكال و ااحجام ، حيث الاشجار الكثيفه بالوانها الجميله ، اما القطه مرمر فكانت قطه جميله جدا و لنها الابيض الناع يزيد من جمالها ، و لكنها ليست سعيده و دائما حزينه و لا يعجبها حالها و لا تحب لونها الابيض ، فكلما نظرت في المراه لنفسها تعتقد انها قبيحه .

كانت القطه مرمر كلما رات حيوان تمنت ان تكون مثله ، حيث عندما رات الارنب يلعب و يقفظ و تنط مثله و لا كلنها لا تحب الجذر ففشلت في تقليده و تعود الي حزنها مره اخري ، ثم رات الحصان يجري مسرعا فتمنت ان تكون مثله ، و هكذا و هكذا ، و استمره القطه تحاول تقليد الحيوانات الاخري ثم تفشل  تحزن مره اخري .

و في يوم من الايام كانت القطه تمشي في الحديقه ، فرات البط يعوم في مياه البحيره و يلعب فرحا بذلك ، نظرت اليهم و تمنت ان تكون معهم و تفعل مثلهم  ، و دون تفكير نطت في البحيره لتلعب معهم و كادت تغرق و تموت لولا البط انقظها من الغرق و اخرجها من البحيره ، قائلا : ” لماذا تعرضين فسك للخطر يامرمر و انتي لا تجيدين العوم و افسدتي علينا اللعب ، اذهبي بعيدا و العبي في الحديقه ” .

عادت مرمر الي المنزل حزينه لا نها لم تنجح في القيام في اي شئ نهائي  و فجاه سمعت صراخ ياتي من ناحيه بيت المراه العجوز ، فاسرعت تجاه الصوت و وجدت افعي تحاولي ان تؤذي المراه العجوز فضربتها بمخالبها حتي قتلتها و القت بها بعيدا ، شكرت العجوز القطه مرمر لانها انقذت حياتها ، و في الوقت نفسه كانت قد اتت السلحفاه تعتذر لانها لم تستطيع ان تسرع لانقاذها بينما مرمر سريعه و ديه ميزه مش متواجده في السلحفاه ، مما اسعد مرمر قول السلحفاه حيث ان لها دور مهم في حياه الاخرين و انها نافعه بشكل كبير .

تجمعت القطه و السلحفاه حول السيده يلعبون و يغنون ة كان صوت مرمر عذب و جميل اعجبهم كثيرا ، حيث قالت لهم المراه العجز : ” ان الله سبحانه و تالي خلقنا متساويين في كل شئ ، وحيث ميز كل شخص عن الاخر ، لذلك يجب علينا ان نرضي بما قسمه الله لنا و نحمده علي هذه النعم التي رزقنا بها طوال حياتنا ” .

قصه ( القطه مرمر )

كما يمكنك معرفه الكثير عن : حدوتة قبل النوم للكبار بالعاميه 

السابق

حدوتة قبل النوم للكبار بالعاميه

حالات واتس اب شعر

التالي

أضف تعليق