حدوتة قبل النوم مضحكه
قصص -

حدوتة قبل النوم مضحكه

تهتم بعض الامهات باحضار العديد من القصص الترفيهيه لاطفالها ، حيث يجد الاطفال داخل هذه القصص الكثير من المرح و الضحك ، مما يزيد من تحسن الحاله النفسيه للطفل ، فمثل تلك القصص تساعد علي نمو الطفل بدون اي مشاكل نفسيه تؤثر علي حياته في المستقبل ، لذلك سوف نعرض من خلال هذه المقاله ( حدوتة قبل النوم مضحكه ) .

حدوتة قبل النوم مضحكه :

تعتبر حواديت جحا من اكثر القصص الترفيهيه المتواجده منذ قديم الازل ، فهي قصه تناقلت بين الكثير من العصور السابقه حتي وصلت الي ايامنا هذه ، و علي الرغم من قدم هذه القصه الا ان الاطفال يشعرو بسعاده كبيره عند قرائه مغامرات جحا ، حيث تعتبر هذه الحواديت خير مثال لتعاليم الاطفال الصغار الكثير من القيم و الاخلاق الفاضله و لكن بطريقه مائله الي الضحك و الترفيه بشكل كبير ، لذلك يحرص كافه الامهات و الاباء علي احضار مغامرات جحا لاطفالهم كي يستفيوا منها في تنميه مدارك اطفالهم .

حدوتة قبل النوم مضحكه

كما يمكنك معرفه الكثير من خلال موقع موسوعه العرب عن :  قصة الشاطر حسن وست الحسن والجمال 

قصة ( الدكتور جحا ) :

كان يا مكان يا سعد يا أكرام ما يحلي الكلام الا بذكر النبي عليه أفضل الصلاة والسلام ،حكايتنا عن شخصية تدعي جحا و كلنا نعلم جيدا ما كتب عن هذه الشخصية ،و ما روي عنها من أحداث ظريفة تثير الضحك و تنقلنا من الحزن و الكئابة الي الفرح و السعادة ، ألا و هي عيادة الدكتور جحا فلك أن تتخيل عزيزي القارىء أن جحا تلك الشخصية الساخرة سوف يفتتح عيادة لمعالجة المرضي و أطلق عليها أسمه .

قام جحا بأستأجار غرفة صغيرة و وضع عليها أعلان بأسم (عيادة الدكتور جحا) لعلاج جميع الأمراض بمبلغ قدره عشرين دينار فقط ، و كانت المفاجأة في هذا الأعلان أنه كتب أن من لم يتم شفاءه سوف نعيد له ضعف المبلغ الذي دفعه .

و في اليوم التالي من هذا الأعلان.. أستوقف هذا الأعلان رجلا و عندما قرأه أعجب بها كثيرا و طرقت الي نفسه فكرة شريرة ، و هي أن يحتال علي جحا و يدعي مرض عنده و أنه لم يشفي منه حتي ينال مال جحا بدون أي مشقة أو تعب ،و في أعتقاده أن جحا غبيا و من السهل الأحتيال و النصب عليه .

وبالفعل ذهب الرجل الي عيادة الدكتور جحا و دفع العشرن دينار له و بدأ يشرح لجحا حقيقة المرض الذي عنده ،و أنه يفقد حاسة التذوق و ذهب الي الكثير من الأطباء و لكن دون جدوي ، بعد سماع جحا ما قاله هذا الرجل هز جحا رأسه و طلب من الممرضة المساعدة ،أن تعطيه معلقة من العلبة 22 و وضعها في فم المريض فنفذت الممرضة ما قاله ، و بعد ذلك صرخ الرجل من مرارة هذا الدواء قائلا: ما هذا الدواء أن طعمه لا يطاق أبدا فأبتسم جحا ، قائلا له : هنيئا لك ياسيدي لقد عادت لك حاسة التذوق ، و أصبحت الأن أن تميز الطعام .

خرج الرجل من عيادة الدكتور جحا في قمة غضبه ، و أخذ يفكر كثيرا كيف يستطيع أن يحتال عليه مرة أخري ، و أثناء ذلك فكر في حيلة جديدة بأن يذهب مرة أخري الي جحا مدعيا انه عندما كان عنده في العيادة فقد الذاكرة و لم يعد يتذكر أي شيء مما كان ،و طلب منه علاجه علي الفور و أن يعيد له ذاكرته مرة أخري ،فأبتسم له جحا و فهم أن الرجل يريد أن يحتال عليه للمرة الثانية ،ففكر قليلا و قرر أن يلقن هذا المحتال درسا لم ينساه أبدا ،ثم نظر اليه بأبتسامة خبيثة و قال : اذا سمحتي لي أيتها الممرضه أعطاء الدواء من العلبة 22 و قبل أن يكمل جحا حديثه أنتفض الرجل مفزوعاً ، حيث قال : لا أنا لا أريد هذا الدواء فإن طعمه بشع و لا أطيقة ، فضحك جحا و هو يقول : هنيئا لك يا سيدي لقد عادت إليك ذاكرتك ،و نال هذا المحتال عقابه و فقد عشرون دينار مرتين علي التوالي ، في حين أن جحا سعد بحيلته الذكية ،و تمتع بذلك المال الوفير ،و كان هذا من مواقف جحا الطريفة المتعددة  .

قصة ( الدكتور جحا )

كما يمكنك معرفه الكثير من خلال الموقع عن : حواديت اطفال رومانسية 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

قصة الاميرة النائمة الحقيقية

تهتم الامهات كثيرا بحكي الكثير من القصص الرائعه و الجميله لاطفالها نظرا لان مثل تلك القصص …