حالات واتس اب شعر حكم

نعرض لكم اليوم موضوع جديد مهم ومميز من حالات واتس اب عن الشعر والحكم فكما نعلم ان الشعر من اجمل الاشياء واروع الكلمات لللاطراء التي من الممكن قولها لحبيب او حبيبه او لصديق او صديقه فالشعر موهبه جميلة ومميزة ليس يمتلكها جميع البشر ولكن البعض  يمكنهم القاء الشعر وكتابته ولكن الشعر يختلف عن الحكم كثيرا فالحكم تأخذ من العقلاء ومن كبار السن لذلك قرررنا ان نمزج الحكم مع الشعر ونعرض لكم هذا الموضوع الرائع والحصري من خلال موقعنا الحصري وهو حكم حالات واتس اب عن الشعر والحكم الجديدة والمميزة

 

ومَنْ لَمْ يُعَانِقْهُ شَوْقُ الْحَيَاةِ تبَخَّرَ في جَوِّهَا وانْدَثرفَويْلٌ لِمَنْ لَمْ تشقِهُ الْحَيَاةُمِنْ صَفْعَةِ العَدَم المُنْتصِركَذلِكَ قالَتْ لِيَ الكَائِنَاتُوحَدّثني روحهَا المُسْتتِر

وما الحسنُ في وجهِ الفتى شرفٌ لهُ // إذا لمْ يكنْ في فِعلهِ والخلائق

كالعير في البيداء يقتلها الظمأ // والماء فوق ظهورها محمول

وكن رجلا على الأهوال جلدا // وشيمتك السماحة والوفاء

إني لأعلم واللبيب خبير // أن الحياة وإن حرصت غرور

وَكُلُّ شَجَاعةٍ فِي الْمَرْءِ تُغْنِي // وَلا مِثْلَ الشَّجَاعَةِ فِي الْحَكِيمِ

وليس الذئب يأكل لحم ذئب // ويأكل بعضنا بعضا عيانا

“صَحِبَ النّاسُ قَبلَنا ذا الزّمَانَا

وَعَنَاهُمْ مِن شأنِهِ مَا عَنَانَا.

وَتَوَلّوْا بِغُصّةٍ كُلّهُمْ مِنْـ

 

ـهُ وَإنْ سَرّ بَعْضَهُمْ أحْيَانَا.”

فَلا ذا يَراني واقِفاً في طَريقِهِوَلا ذا يَراني قاعِداً عِندَ بابِهِغَنيٌّ بِلا مالٍ عَنِ الناسِ كُلِّهِموَلَيسَ الغِنى إِلّا عَنِ الشَيءِ لا بِهِ

ومن يكن ذا فم مر مريض // يجد مرا به الماء الزلال

إذا سَألوا عَن مَذهَبي فَهْو بَيُّنٌوهَل أنا إلّا مِثلُ غَيريَ أبلَهُ؟خُلِقتُ مِنَ الدُّنيا وعِشتُ كَأهلِهاأجِدُّ كَما جَدُّوا ، وألهو كما لَهُوا

وَإذا كَانَتِ النُّفُوسُ كِبارًا // تَعِبَتْ فِي مُرادِهَا الأجْسَامُ

وذو جهل قد ينام على حرير // وذو علم مفارشه التراب

أَرَى الشُّكْرَ في بَعْضِ الرِّجَالِ أمانَةً // تَفَاضَلُ والمَعْرُوفُ فيهِمْ وَدَائِعُ

ما الخوف إلا ما تخوفه الفتى // وما الأمن إلا ما رآه الفتى أمنا

أُحَاوِلُ أَمْرَاً قَصَّرَتْ دُونَهُ النُّهَىوَشَابَتْ وَلَمْ تَبْلُغْ مَدَاهُ الْمَفَارِقُوَأَعْظَمُ مَا تَرْجُوهُ مَا لا تَنَالُهُوَأَكْثَرُ مَنْ تَلْقَاهُ مَنْ لا يُوَافِقُ

ونهجو ذا الزمان بغير ذنب // ولو نطق الزمان لنا هجانا

يعطيك من طرف اللسان حلاوة // ويروغ منك كما يروغ الثعلب

فَطَعْمُ الْمَوْتِ فِي أَمْرٍ حَقٍيرٍ // كَطَعْمِ الْمَوْتِ فِي أَمْرٍ عَظِيمِ

عَليكَ بَأَمْرِ اليومِ لا تَنْتَظِرْ غَدًافَمَا لغَدٍ مِن حَادثٍ بِكَفِيْلٍ

“لا تَلْقَ دَهْرَكَ إلاّ غَيرَ مُكتَرِثٍ

ما دامَ يَصْحَبُ فيهِ رُوحَكَ البَدنُ.

فَمَا يُديمُ سُرُورٌ ما سُرِرْتَ بِهِ

 

وَلا يَرُدّ عَلَيكَ الفَائِتَ الحَزَنُ.

مَا كلُّ ما يَتَمَنّى المَرْءُ يُدْرِكُهُ

 

تجرِي الرّياحُ بمَا لا تَشتَهي السّفُنُ”

ومن تكن العلياء همة نفسه // فكل الذي يلقاه فيها محبب

وإن كثرت عيوبك في البرايا // وسرك أن يكون لها غطاء

أَقْلِلْ كلامكَ واستَعِذْ من شرِّهِإنَّ البلاءَ ببعضِهِ مقرونُواحفَظْ لسانَكَ واحتَفِظْ من غَيِّهِحتى يكونَ كأنَّهُ مسجونُ

فَمَا كُلُّ مَنْ تَهْوَاهُ يَهْوَاكَ قلبهُوَلا كلُّ مَنْ صَافَيْتَه لَكَ قَدْ صَفَاإذا لم يكن صفو الوداد طبيعةفلا خيرَ في ودٍ يجيءُ تكلُّفا

“تموت الأسود في الغابات جوعاً

ولحم الضأن تأكله الكلاب

وعبدٌ قد ينام على حرير

وذو الأنساب مفارشه التراب”

ما حك جلدك مثل ظفرك // فتول أنت جميع أمرك

إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسه // فصدر الذي يستودع السر أضيق

يَرَى الْْجُبَنَـاءُ أنَّ الْعَجْزَ عَقْلٌ // وَتِلْكَ خَدِيعَةُ الطَّبْعِ اللَّئيمِ

وإذا أتتكَ مذمتي منْ ناقص ٍ // فهي الشهادةُ لي بأني كاملُ

عَجباً لقومٍ يحسُدونَ فضائِليما بين عُتَّابٍ إِلى عُذَّالِعتَبُوا على فضلي وذمُّوا حِكمتيواستوحشوا من نقصِهم وكماليإِنى وكيدَهُمُ وما نَبحُوا بهِكالطَوْدِ يحقرُ نطحةَ الأوعالِوإِذا الفتَى عرفَ الرشادَ لنفسِهِهانتْ عليهِ ملامةُ الجُهَّالِ

من العداوة ما ينالك نفعه // ومن الصداقة ما يضر ويؤلم

لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها // تبقى الأسود أسوداً والكلاب كلاب

تأبى الرماح إذا اجتمعن تكسرا // وإذا افترقن تكسرت آحادا

دع الأيام تفعل ما تشاء // وطب نفسا إذا حكم القضاء

وَأفْجَـعُ مَن فَقَدْنَا مَن وَّجَدْنَا // قُـبَيْلَ الفَقْدِ مَفْقُـودَ الْمِثالِ يُدفِّـنُ بَعْضُنَا بَعْضًا // وَّتَمْشِي أَوَاخِرُنَا عَلَى هَامِ الأَوَالِـي

لا تأسفن على غدر الزمان لطالما // رقصت على جثث الأسود كلاب

وَرِزْقَكَ لا يَعَدُوكَ إِمَّا مُعَجّلعَلَى حَالِهِ يَوْمًا وَإِمّا مؤخرفَلا تَأَمَنِ الدُّنْيَا وَإِنْ هِيَ أَقْبَلَتْعَلَيْكَ فَمَا زَالَتْ تَخُونُ وَتَغْدُرُفَمَا تَمَّ فِيهَا الصَّفْو يَوْمًا لأَهْلِهِوَلا الرَّنْقَ إِلا رَيْثَمَا يَتَغَيّرُوَمَا لاحَ نِجْمٌ لا وَلا ذَرَّ شَارِقعَلَى الْخَلْقِ إِلا بِحَبْلِ عُمْرِكَ يَقْصُرُ

والنفسُ تعلمُ أني لا أصدّقها // ولستُ أرشُد إلا حين أعصيها

إن الفقيه هو الفقيه بفعله // ليس الفقيه بنطقه ومقاله

أخلق بذي الصبر أن يحظى بحاجته // ومدمن القرع للأبواب أن يلجأ

إذَا غَامَـرْتَ فِي شَرَفٍ مَّرُومِ // فَلا تَقْنَعْ بِمَا دُونَ النُّجُوم

وَيَنشَأُ ناشِئُ الفِتيانِ مِنّاعَلى ما كانَ عَوَّدَهُ أَبوهُوَما دانَ الفَتى بِحِجىً وَلَكِنيُعَلِّمُهُ التَدَيُّنَ أَقرَبوهُ

“ما قُلتَ أَنتَ وَلا سَمِعتُ أَنا

هَذا حَديثٌ لا يَليقُ بِنا

إِنَّ الكِرامَ إِذا صَحِبتُهُمُ

سَتَروا القَبيحَ وَأَظهَروا الحَسَنا”

ذو العقل يشقى في النعيم بعقله // وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم

وَالذُلُّ يُظهِرُ في الذَليلِ مَوَدَّةًوَأَوَدُّ مِنهُ لِمَن يَوَدُّ الأَرقَمُوَمِنَ العَداوَةِ ما يَنالُكَ نَفعُهُوَمِنَ الصَداقَةِ ما يَضُرُّ وَيُؤلِمُ

“لا تظلمنَّ إذا ما كنت مقتدراً

فَالظُلْمُ مَرْتَعُهُ يُفْضِي إلى النَّدَمِ.

تنامُ عَيْنُكَ والمَظْلومُ مُنَتَبِهٌ

 

يدعو عليك وعين الله لم تنم.

 

 

يا واعظ الناس عما أنت فاعله // يا من يعد عليه العمر بالنفس

فالموت آت والنفوس نفائس // والمستعر بما لديه الأحمق

نعيب زماننا والعيب فينا // وما لزمانا عيب سوانا

عَلَى قَدْرِ أَهْلِ العَزْمِ تَأتِي العَزَائِمُ // وَتَأتِي عَلَى قَدْرِ الكِرامِ المكَارِمُ

“نعيب زماننا والعيب فينا

وما لزماننا عيبٌ سوانا.

ونهجو ذا الزمانَ بغير ذنبٍ

 

ولو نطق الزمان لنا هجانا.

وليسَ الذئبُ يأكلُ لحمَ ذئبٍ

 

ويأكلُ بعضنا بعضاً عيانا.

ويَكْفِي الفَتَى مِن نُّصْحِهِ ووَفائِهِ // تَمَنِّيهِ أَن يَّرْدَى ويَسْلَمَ صَاحِبُهْ

نميل مع الآمال وهـــــــــــي غرور // ونطمع أن تبـــــــــــقى وذلك زور

كل علم ليس في القرطاس ضاع // وكل سر جاوز الاثنين شاع

أين الأكاسرة الجبابرة الألى // كنزوا الكنوز فما بقين ولا بقوا

اضرب حديدًا حاميًا // لا نفع منه إذا برد

“نقلْ فؤدكَ حيثُ شئتَ من الهوى

ما الحبُّ إلا للحبيبِ الأولِ.

كمْ منزل في الأرضِ يألفه الفتى

 

وحنينُه أبداً لأولِ منزلِ.”

النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت // أنّ السعادة فيها تركُ ما فيها

خُذِ الحَيَاةَ كما جاءتْكَ مبتسماًفي كفِّها الغارُ أَو في كفِّها العَدَمُوارقصْ على الوردِ والأَشواكِ متَّئِداًغنَّتْ لكَ الطَّيرُ أَو غنَّتْ لكَ الرُّجُمُ

ولا تجزع لحادثة الليالي // فما لحوادث الدنيا بقاء

وَتَعْظُمُ فِي عَيْنِ الصَّغِيرِ صِغَارُهَا // وَتَصْغُرُ فِي عَيْنِ العَظِيمِ العَظَائِمُ

ورأيت كل ما يعلل نفسه // بتعلة وإلى الفناء يصير

ثلاثةُ أيّامٍ هيَ الدّهرُ كلّهوما هُنّ غيرَ الأمسِ واليومِ والغَدِوما البَدرُ إلاّ واحِدٌ غيرَ أنّهيَغِيبُ ويأتي بالضّياءِ المُجَدِّدِفلا تَحْسِبِ الأقْمارَ خَلْقاً كثيرةًفجُمْلتُها مِن نَيّرٍ مُتَرَدِّدِ

لا يخدعــــــــــــك من عدوّ دمـــــــــــــعةً // وارحم شبابك من عدوٍ تُرحَمِ

تموت الأسود في الغابات جوعًا // ولحم الضأن تأكله الكلاب

إذا لم تستطع شيء فدعه // وجاوزه إلى ما تستطع

ولم أر كالمعروف، أما مذاقه // فحلو وأما وجهه فجميل

يَكْفِي اللَّبِيبَ إِشَارَةٌ مَغْمُوزَةٌوَسِوَاهُ يُدْعَى بِالنِّدَاءِ العَالِيوسواهما بالزَّجرِ من قِبَلِ العَصَاثم العَصَا هي رابعُ الأحوال

وَفِي النَّاسِ إِنْ رَثَّتْ حِبَالُكَ وَاصِلُوَفِي الأَرْضِ عَن دَارِ القَلَى مُتَحَوَّلُإِذَا أَنتَ لمْ تُنصِفْ أَخَاكَ وَجَدْتَهُعَلَى طَرفِ الهُجْرَانِ إنْ كانَ يَعقِلُ

“إن أنت أكرمت الكريم ملكته

وإن أنت أكرمت اللئيم تمرّدا”

وَمَا أَقْبَحَ التَّفْرِيطَ فِي زَمَنِ الصِّبَافَكَيْفَ بِهِ وَالشَّيْبُ للرَّأْسِ شَاعِلُتَرَحَّلْ مِنَ الدنْيَا بِزَادٍ مِن التُّقَىفَعُمْرُكَ أَيْامٌ تُعَدٌّ قَلائِلُ

“إنّ الفقيه هو الفقيه بفعله

ليس الفقيه بنطقه ومقاله

وكذا الرّئيس هو الرّئيس بخلقه

ليس الرئيس بقومه ورجاله

وكذا الغنيّ هو الغنيّ بحاله

ليس الغنيّ بملكه وبماله”

ابدأ بنفسك فانهها عن غيرها // فإذا انتهت عنه فأنت حكيم

نبكي على الدنيا وما من معشر // جمعتهم الدنيا فلم يتفرقوا

“قالوا سكتّ وقد خوصمت قلت لهم

إنّ الجواب لباب الشرّ مفتاح

والصمت عن جاهلٍ أو أحمق شرف

وفيه أيضاً لصون العرض إصلاح

أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة

والكلب يخسى لعمري وهو نباح”

 

فكما نعلم ان الشعر متعارف عليه في جميع انحاء العالم وجميع اللغات فالشعر يسهل التعرف عليه في مختلف انواعه ولغاته وكما نعلم ان الشعر ينقسم الي عدة اقسام الحزين منها والشبابي والممزوج بالعنف والممزوج بالحب فالشعر يعد احد الابواب للتعبير عن المشاعر لكن هناك العديد من التعريفات التي قد تعطي معني كامل عن ماهية الشعر فالشعر هو نوع من انواع الفن الادبي في اللغه المستخدمه والتي يمكن ان تضيف الصفات الاضافية بدلا من المعني الواضح والجمالي ولذلك قررنا ان نقدم لكم هذا الموضوع المميز والرائع الذي يحتوي علي اكبر عدد من حالات الواتس اب الجديدة للحكم والشعر التي لم تروها من قبل علي اي موقع اخر نقدمها لكم حصريا من خلال موقعنا المميز والحصري

حالات واتس شعر

أضف تعليق

You cannot copy content of this page