حالات واتس اب استغفار

حالات واتس اب استغفار والاستغفار هو وسيلة العبد لطلب العفو والسماح من الله عن ما بدر منه من ذنوب وأخطاء واتباع الشهوات من غير عمد ، وهو ملجأ لكل مسلم للتخلص من الذنوب التي فوق كاهله .ونعمة  من الله -عز وجل – على الإنسان  وفرصة  للتوبة الحقيقية والرجوع عن المعصية ، فالإنسان  معرض دائما لارتكاب الأخطاء والذنوب فهي طبيعة النفس البشرية، فيستحب للمسلم أن يستغفر في كل وقت في كل مكان فالاستغفار رحمة من الله -تعالى- على عباده  ويبدل سيئاتهم بحسنات، ويزيدهم فضلاَ، وأجراَ، وتعوض النقص الذي حدث في عبادات أخرى وفرائض، ويجب على طالب العفو والمستغفر ذكر الله تعالى واستغفاره ستغفاراً حقيقيّا نابعاً من القلب مستشعراً فضل هذه الكلمة والمعاني الّتي تحملها ، لذلك على المسلم أن يسعى سعياً جادًا لطلب المغفرة، والعفو دائماً من الله –تعالى- بعد ارتكاب المعاصي، وحتّى بعد القيام بالأعمال الصّالحة.

 

  • اثنان لا تنسهما: ذكر الله والموت، واثنان لا تذكرهما: إحسانك للناس وإساءتهم إليك.
  • أين نحن من نعمةِ الاستغفار؟ فقد قال العزيز الغفار ‘وَمَا كَانَ اللَّـهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُون’. فاستغفر الله العظيم وأتوب اليه.
  • كبروا حتى يبلغ تكبيركم عنان السماء؛ فإنّ الله عظيم هو أهل الثناء الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر.
  • قيل لابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ : “من ميت الأحياء؟ قال: الذي لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً”.
  • فتح الله للمطالب أبواباً وسن للحوادث أسباباً فقال لنا: ادعوا، وقال: اعملوا.
  • يقول ابن تيمية: “الاستغفار أكبر الحسنات وبابهُ واسعٌ، فمَن أحسّ بتقصيرٍ في قولهِ، أو عمله أو رزقه، أو تقّلب قلبه فعليه بالاستغفار.
  • اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكر .
  • إن دُور الجنة تُبنى بالذكر فإذا أمسك الذاكر عن الذكر أمسكت الملائكة عن البناء.
  • ﴿ إِنَّهُ كانَ غَفّارًا ﴾؛ إذا لم تنجح في الإقلاع عن الذنب، فلا تُقلع عن الاستغفار .
  • من أصلح سريرته فاح عبير فضله، وعبقت القلوب بنشر طِيبه، فالله الله في السرائر.
  • في المآزق يكشف لؤم الطباع، وفي الفتن تكشف أصالة الرأي، وفي الشدة يكشف صدق الإخاء.
  • من أدام الاستغفار فتحت له المغاليق، استغفر الله العظيم وأتوب إليه.
  • أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم وأتوب إليه، يا رب تب علينا كي نتوب، ويسّر التوبة لنا.
  • إذا كان وزر محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنقض ظهره، فما الذي تفعله أوزارنا بظهورنا.
  • لا تزال الملائكة مشغولة ببناء قصرك ما دام لسانك رطباً بذكر الله.
  • سبحان من يرحم عبده بابتلائه فلولا مصائب الدنيا لوردنا القيامة مفاليس.
  • هموم الدنيا مؤقتة، مهما طال زمنها لكنّها في قلوبنا الضعيفة أكبر من الآخرة.
  • إذا أحب الله عبداً اصطنعه لنفسه: فشغل همه به ولسانه بذكرهِ وجوارحهِ بخدمته.
  • يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: “والله إن المسألة لتُغلق في وجهي، فأستغفر الله ألف مرة، فيفتحها.” أستغفر الله وأتوب إليه.
  • لا إله إلا ​أنت سُبحانك ربيَ، إنيَ كنت منَ الظاالميَن استغغفر الله واتوب اليه.
  • إذا تعسرت أمورك في الحياة، فأكثر من الاستغفار قال الله تعالى (فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا).
  • وعزتي وجلالي، “لأغفرَّن لهم ما داموا يستغفروني”. ماذا بعد أن أقسم الله بنفسه؟ أكثروا من الاستغفار فإن لله نفحات لا يرد فيها سائلا.
  • الاستغفار يفتح الأقفال ويشرح البال ويكثر المال ويصلح الحال.
  • من رأى أنه لا ينشرح صدره، ورأى أنه لا تحصل له حلاوة الإيمان ونور الهداية، فليُكثِر من التوبةِ والاستغفار.
  • اللهم إني أستغفرك وأتوب إليك.
  • الحمد لله على صباح يأتي ونحن بكامل عافيتنا، اللهمّ بارك لنا في ذكرك، ولا تشغلنا بغيرك، ووفّقنا لحمدك وشكرك، وأدم علينا عفوك وسترك.
  • اللهم إني أسألك الجنة وما قُرِب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأسألك أن تجعل كل قضاءٍ قضيته لي خيراً.
  • إن طاف بك طائف من هم فالجأ إلى الله وامنح غيرك معروفاً: أطعم جائعاً، عد مريضاً تجد راحة وأنساً.
  • إنّ المصائب ما جاءت لتهلكك إنما جاءت لتمتحن صبرك وإيمانك، والله مع الصّابرين.
  • انقطاع الخير عنك لبعض الوقت هو تهيئة لفيضان خير جديد، فمن لزم الحمد تتابعت عليه الخيرات، ومن لزم الاستغفار فُتحت له المغاليق.
  • اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم، إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار.
  • بعيداً عن كل شيء، لا تغفل عن الاستغفار، فهو راحةٌ لا تنتهي ليس أجمل من قعودك ذليلاً بين يديه، تطلب غفرانه.
  • فرغ قلبك لله بما أمرت به، ولا تشغله بما ضمن لك، وسيرزقك ربك من حيث لا تحتسب.
  • لا بد لنا من عزيمة نفطم بها أنفسنا عن اللهو، وأن لا نقعد فراغاً والموت يطلبنا.
  • صلاة واحدة على النبيّ، تُرفع إلى السماء وتهبط بِعشر، فعجباً لمن يبخل. اللَّهُمَّ صَلِّ وسلم عَلَى نبينا مُحَمَّد .
  • إذا وفقك الله للاستغفار فاعلم أنه لا يريد تعذيبك، “وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون”. اللهم اجعلنا من المستغفرين التائبين.
  • أخبر الله سبحانه أنه لا يعذب مستغفراً، لأن الاستغفار يمحو الذنب الذي هو سبب العذاب، فيندفع العذاب .
  • ما تاب عبدٌ لله إلا وامتحن اللهُ صدقَ توبتهِ بتسهيل السبيل للذنب الذي تاب منه.
  • لا تدع الدقائق تضيع سدى واملأ صحيفتك بما فيه هدى: إن أحب الكلام إلى الله سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
  • قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: “أخبَر سبحانه أنه لا يُعذب مستغفراً، لأن الإستغفار يمحو الذنب الذي هو سبب العذاب، فيندفع العذاب”.
  • سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، لا إله إلا الله وحدهُ لا شريك له، لهُ الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.
  • حينَ تضَيقُ الروحُ بِأوجَاع الزمَان، حينَ يَحتضِر القَلبُ بِجُعبَة الالَم، اهرُب بِنَفسَك لِشَواطِئ الاستغفَار.
  • الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله بكرةً وأصيلا.
  • لعل تسبيحة تسعدك، ترزقك وتفتح مغاليق قلبك، سُبحان الله وبحمده سُبحان الله العظيم.
  • من عرف الله هانت مصيبته، ومن أنس به زالت غربته ومن رضي بالقضاء سعد.
  • أصبحنا وأصبح الملك لله، اللهم إني أصبحت أَشهدكَ وأشهد حملة عرشِك وملائكتك وجميع خلقك إنك أنت الله لا إله الا أنت وأن محمد صلى الله عليه وسلم عبدك ورسولك.
  • الاستغفار وطن للخَائفين، ضَماد للبائسِين، سعَادة للتائهين، فرج للمكرُوبين، وغُفرَان للمذنبين.

فضل الاستغفار على المسلم :

والاستغفار ليس وسيلة للتخلص من الذنوب صغائرها وكبائرها فحسب بل أيضا هو سبب للتقرب لله تعالى حيث كلما انشغلت بذكر الله زاد تقربك وتعلقك به وهو أيضا سبب في تفريج الكرب ودفع الهم والغم عن المسلم وانشراح صدره، وصفاء قلبه ونقائه وشعوره بالراحة والطمأنينة وسبب في دخول الجنة والتمتع بخيراتها التى أعدها الله لأهلها ، وهو أيضا سببٌ في الشفاء من العديد من الأمراض التي قد تصيب ال إنسان

 

حالات واتس اسلاميه

أضف تعليق