تركت الاسبرين وخايفة

تركت الاسبرين وخايفة، تلك العبارة التي تكررت على لسان عدد كبير جدا من النساء الذين قاموا بنفس الشيء ويرغبون بمعرفة مدى خطورة ذلك وهل هو آمن أم ما الذي يجب القيام به، وسوف نناقش التفاصيل في هذا المقال.

تركت الاسبرين وخايفة

عندما نتحدث عن الأسبرين فنجد أنه يؤخذ بالنسبة للحامل في أوقات كثيرة وفي بعض الأوقات الأخرى قد يمنع وهذا ما يجعل النساء يشعرون بالحيرة الشديدة ويجعل الأمور تتداخل على بعضها معهم ولا يعلمون ما الذي يجب القيام به.

وعلى الرغم من أن تجربة الغير لا يجب الاعتماد على نتيجتها لأنها لا تعني بالضرورة أن ذلك سوف يحدث مع كل الحالات، ولكن سوف نذكر لكي التجارب وتذكري أن تعتمدي على الاستشارة الطبية قبل كل شيء.

  • خايفه من الاسبرين:

نشرت إحدى المنتديات نشر السؤال السابق ونشرت السيدة تجربتها تحت ذلك العنوان، حيث قالت في البداية أنها كانت تتابع الحمل في مستشفى خاص، حيث أن الدكتور وصفت لها تناول الأسبرين.

وبعد فترة من الزمن قررت صاحبة التجربة أن تبدأ في المتابعة مع مستشفى من المستشفيات الحكومية وبعد الذهاب إلى هناك أكد عليها فالدكتور أن الإسبرين يجب أن تتوقف عنه وقالت “قالي اسبرين ليش من وصفه لك قلت مستشفى خاص وقال لاتاخذين منه”

وهذا ما جعل صاحبة التجربة لا تدري ماذا تفعل، حيث أنها وقعت في موقف صعب وبالتالي لا تدري هل تتوقف عن تناول الأسبرين أم تستمر في تناوله.

وعندما نتحدث عن الإجابات التي جاءت على هذا الاستفسار كانت كثيرة من حيث التجارب الشخصية حيث تقول سيدة أنها من الشهر الرابع وهي تستعمل الأسبرين وله فوائد كثيرة على حسب استعمالها.

بالإضافة أيضا إلى إحدى التجارب الأخرى التي تقول فيها سيدة أنها تستعمل الأسبرين منذ الشهر الثاني وتواصلت مع الدكتور وأكدت عليها أن إستعماله آمن تماما حتى الشهر الثامن.

هناك أيضا تجربة أخرى مع مدام شيرين، حيث تقول أن الإسبرين ممتاز جدا لأنه يساعد على سيولة الدم وبالتالي يقلل من احتمالية حدوث التجلط في المشيمة ويقي من الإصابة ببعض المشاكل الأخرى ولكن تنصح بالتواصل مع الطبيب لأن هناك بعض الحالات التي يطلب فيها الطبيب التوقف عن الأسبرين.

على الجانب الآخر تحكي سيدة تجار أشخاص آخرين هي تعرفهم، حيث تقول “حماة اختي اخذته اول حملها لين الاخير وجابت بنتها وهي بخير وبصحه لان هي كانت تتعالج بالمنشطات وصار رحمها سميك فوصفته لهاالدكتورة”

في إحدى التجارب الأخرى أيضا تقول سيدة أنه استعملته في فترة الحمل الأولى الخاصة بها لمدة ستة أشهر وتوقفت عن استعماله ولم تعاني من أي مشاكل و لا داعي للقلق لأنها توقفت ولم تواجه أي مشاكل أبدا.

أم تالا هي الأخرى ترد على صاحبة الإستفسار السابق وتضيف على التجارب السابقة وتقول أنها استعملته من الشهر الأول وصولا إلى الشهر الثامن و ولدت طبيعي ولم تكن تعاني من أي مشاكل، كما أن الدكتور أكدت عليها أن التوقف عن استعمال الأسبرين على كيفك أو بشكل عشوائي يمكن أن يكون مضر، وبالتالي يجب أن يكون كل شيء مع استشارات طبية.

ولقراءة المزيد من التجارب المميزة التي مر بها الغير مع المنتجات وغيرها من الحالات نقترح عليكم زيارة قسم تجارب، وأيضا نرشح لكم المزيد من المقالات للقراءة: 

تجارب الحوامل مع الأسبرين

بعد التعرف على مشكلة تركت الاسبرين وخايفة، فلا يزال هناك المزيد من التجارب الأخرى التي سوف نقصها عليكم خلال الأسطر القادمة.

  • البيبي اسبرين !!:

في إحدى المواقع نشرت سيدة السؤال الخاص بها تحت العنوان السابق حيث تقول أنها أجهضت مرتين ومن ثم وصلت إلى الشهر التاسع من الحمل وتركت الأسبرين على حسب ما قالت لها الدكتورة ولكنها خائفة وتشعر بالقلق وكانت ترغب بالمزيد من التجارب للاستفادة.

تقول سالي من خلال التجربة السابقة، وترد على السيدة التي سالت السؤال السابق وتقول أنها استعملته وبالتحديد في الحمل الثالث كانت تتوقف عن استعماله كما قالت الدكتورة بالتحديد من الشهر الثامن لأنه يمكن أن يسبب نزيف قوي عند الولادة.

وعندما توقفت عن الاستعمال، تذكر أنها كانت تشعر بالقلق الشديد جدا، وكانت تخاف تماما أن الجنين يمكن أن يصاب بمشاكل ولكن بعد مرور شهرين ولدت ولم تكن تعاني من أي مشكلة وتنصح جميع النساء ألا يقلقوا من ذلك.

  • بنات منو وقف الاسبرين وما صار له شي:

في إحدى المنتديات نقلت سيدة السؤال السابق حيث قالت أنها ترغب بالتوقف عن تناول الأسبرين على الرغم من أن الدكتورة قالت لها ألا تتوقف عن استعماله ولكنها تشعر بأنها تريد التوقف عنه من خلال المعلومات التي حصلت عليها.

حيث جاءت العديد من الإجابات على هذه المرأة، فتقول إحدى النساء “نصيحة لاتوقفي الاسبرين بنووووب” كما قالت أيضا أن الإسبرين في بعض الأوقات يمكن أن يسبب حرقة في المعدة ولا داعي للقلق.

أم يزوني تقول أنها إستعملته لمدة طويلة وبالتحديد من الشهر الأول إلى الشهر السابع ولم تشكو من أي مشكلة، وقالت أيضا إن المرأة يجب أن تلتزم بجميع نصائح الأطباء حتى ولو كان للأسبرين آثار جانبية.

في إحدى الردود الأخرى تتحدث سيدة وتقول أن الطبيب سوف يتابع مع المرأة حتى يتأكد من الوقت المناسب للتوقف عن تناول الأسبرين لأن هناك حالات معينة يجب الاستمرار عليه و هناك أوقات يجب التوقف عن الاستعمال في الوقت المناسب. كما قالت “بين الصدق وحده اعرفها قالت لها الطبيبه وقفي الاسبرين من السابع واختنا في الله استمرت عليه لين الولاده وحصل لها نزيف واضرار ثانيه”

  • حبوب الحديد واسبرين ومتى اقفهم:

نشرت سيدة سؤال السابق في إحدى المواقع المتخصصة للحوامل رغبة في معرفة الإجابة ومعرفة أهم التجارب مع تناول الأسبرين.

حيث جاءت العديد من الإجابات التي تؤكد على ذلك وأن نصائح الأطباء متشابهة حيث تقول سيدة أن الإسبرين في غاية الأهمية ولا يجب التوقف عنه إلا باستشارة الطبية.

في إحدى الردود الأخرى على نفس السؤال السابق تقول سيدة إن السبب الأساسي من تناول الأسبرين هو حتى يمنع تخثر الدم وحتى لا يؤدي لمشاكل ولكن يجب التوقف عن استعماله كلما اقترب موعد الولادة وإن ذلك يكون باستشارة طبية فقط.

وأيضا نرشح لكم قراءة المزيد من المقالات المفيدة من خلال موقعنا:

هل ترك الأسبرين يضر الجنين؟

كل من تقول تركت الاسبرين وخايفة على الأغلب تسأل ذلك السؤال، حيث نجد أن الإجابات التي قالها الأطباء بالإضافة إلى الإجابات في التجارب متشابهة من حيث أنه لا يضر الجنين طالما تم تركه في الوقت المناسب.

ولكن في نفس الوقت أن تناول الأسبرين يعتبر سلاح ذو حدين على حسب وصف الأطباء، فهو على الجانب الآخر يعمل على تحسين الدورة الدموية في المشيمة و يساعد على تثبيت الحمل. ولكن على الجانب الآخر قد يؤدي إلى حدوث نزيف.

وفي كل الحالات، إن التوقف عن الإستعمال يكون آمن تماما، بالإضافة إلى أن الإستعمال يكون آمن أيضا، ولكن ذلك مع متابعة الطبيب أول بأول لمعرفة الحالة الصحية لتجنب الإصابة بأي مشاكل لا قدر الله.

اقرأ أيضا: أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل الدورة

هل الأسبرين يقوي نبض الجنين؟

عندما نتحدث عن الأهمية الكبيرة للأسبرين، فنحن هنا أمام عدد كبير جدا من الفوائد، حيث إنه يقلل من احتمالية الإصابة بمشكلة تسمم الحمل ويحمي من التعرض إلى جلطات وأيضا تسكين الألم وعلاج الالتهابات واكتمال الحمل.

ولكن عندما نتحدث عن جزئية تقوية النبض فلم ترد معلومات تشير إلى ذلك، ولكن إذا كان هناك مشكلة في نبض الجنين فيفضل الحصول على الاستشارة طبية لتطمئني.

في أي شهر تترك الحامل الأسبرين؟

نقلا عن العديد من المصادر وعن العديد من المعلومات التي أكد عليها الأطباء، فإن التوقف عند تناول الأسبرين يفضل أن يكون ما بين الأسبوع 30 إلى الأسبوع 36 من فترة الحمل.

ولكن ذلك لا يعني بالضرورة الالتزام بالمعلومات التي سبق ذكرها، فهناك بعض الحالات التي قد ينصح فيها الطبيب بالتوقف عن استعمال الأسبرين في أوقات مبكرة عن ذلك.

بالإضافة أيضا إلى أن ترك الإسبرين يجب أن يكون باستشارة طبية فقط ولا يجب الالتزام بالنصائح التي تقال حتى تتجنبين أي مشاكل أو أي مضاعفات.

وللمزيد من الفائدة خلال موقعنا موسوعة العرب نرشح لكم قراءة: 

الأسبرين للحامل في الشهر السابع

عندما نتحدث عن السابع من الحمل فنجد أن أغلب الأطباء يمكن أن يطلبوا من المرأة التوقف عن تناول الأسبرين. وهناك بعض الحالات الأخرى التي تكون في الشهر الثامن أو بداية الشهر التاسع.

وعلى الرغم من أن ذلك هو الاحتمال الأغلب أن النسبة الأكبر من النساء قد تمر عليهم فترة الشهر السابع وهم يستعملون الأسبرين ولكن يفضل التأكد من استشارة الطبيب لأن الطبيب له نظرة مختلفة حيث سوف يخبرك بالوقت المناسب للتوقف عن الاستعمال عندما يكون ذلك آمن عليك.

اقرأ أيضا: شكل البطن في الشهر السابع من الحمل

الأسبرين للحامل في الشهر الثامن

عندما نتحدث عن اقترابه الشهر الثامن فنجد أن أغلب الأطباء يطلبون من المرأة التوقف عن استعماله وبالتحديد قبل بداية الأسبوع رقم 34 من الحمل.

وإن الأسباب الأساسية لذلك حتى يتمكن جسم المرأة من استعادة حالة السيولة الطبيعية للدم وذلك لتقليل احتمالية حدوث النزيف الشديد عند الولادة، وإن النساء الذين يستمرون بالاستعمال لأطول من ذلك يمكن أن يعانون من ذلك النزيف.

اقرأ أيضا: وضعية الجنين في الشهر الثامن وحركة الجنين في الشهر الثامن

سؤال وجواب عن مشكلة تركت الاسبرين وخايفة

بعد أن قمنا بمناقشة جميع المعلومات التي تخص الأسبرين والتي تخص التجارب في هذا المقال، سوف نناقش الآن المزيد من الأسئلة التي تخطر على البال ونجيب عليها لمعرفة كل التفاصيل.

متى ينتهي مفعول الاسبرين في الجسم؟
عندما نتحدث عن المفعول الطبيعي والمتعارف عليه طبيا فإنه في الأساس يمنع تخثر الدم لمدة 24 ساعة تقريبا، ولكن بالنسبة للحوامل فيؤكد الأطباء أن التوقف عن الاستعمال يجب أن يكون خلال الشهر الثامن تقريبا حتى يستعيد الجسم حالته الطبيعية مع اقتراب الولادة.

متى وقفت الاسبرين؟
إذا سألت جميع النساء عن هذا السؤال سوف يقولون في الشهر السابع والبعض يقولون في الشهر الثامن والبعض يقولون مع بداية التاسع ولكن يؤكد الأطباء أن التوقف عن الاستعمال يكون من الأسبوع رقم 30 إلى الأسبوع 36 من الحمل.

هل استطيع التوقف عن الاسبرين؟
إن الإجابة على هذا السؤال تعتمد على حالة المرأة الصحية ولا يوجد إجابات يمكن الاعتماد عليها إلا باستشارة طبية فقط.

هل الاسبرين يسبب تشوه الجنين؟
نجد مؤخرا العديد من المعلومات التي انتشرت والتي تؤكد على بعض التشوهات التي تصيب الجنين بسبب استعمال الأسبرين ولكن في الحقيقة ليس له علاقة بذلك و إنه آمن تماما طالما يتم استعماله تحت إشراف الطبيب.

من جربت الاسبرين وهي حامل؟
تستعمل العديد من النساء العبارة السابقة رغبة في معرفة التجارب ولكن في الحقيقة لا يجب الالتزام بأي معلومات موجودة في التجارب ويجب اعتبارها بهدف نقل المعرفة فقط لتجنب الإصابة بأي مشاكل لأن الطبيب يحدد أوقات مختلفة بالتوقف عن تناول أدوية معينة حسب الحالة الصحية.

وإلى هنا نكون انتهينا بالتفصيل من معرفة جميع المعلومات التي تخص مشكلة تركت الاسبرين وخايفة، كما تعرفنا أيضا على المزيد من التجارب والمزيد من الأسئلة وأجبنا عليها. وتذكري دائما أن تعتمدي على استشارة الطبيب بغض النظر عن أي معلومات موجودة من خلال تجربة.

وللمزيد من الفائدة خلال موقعنا موسوعة العرب نرشح لكم قراءة: 

أضف تعليق

You cannot copy content of this page