تجربتي مع وضعية السجود

تجربتي مع وضعية السجود، حيث انتشرت العديد من التجارب مؤخرا تحت العنوان السابق وبالتحديد تلك التجارب التي نقلتها النساء الذين يرغبون بإعطاء الفائدة الخاصة بهم لهذه الوضعية وعن علاقتها بتسهيل حدوث الحمل.

تجربتي مع وضعية السجود

عندما نتحدث عن الوضعيات فنجد عدد كبير جدا من الوضعيات التي يمكن أن تؤثر على حالات مختلفة، بما في ذلك فرص حصول الحمل أو حتى المتعة للزوجين.

ولكن بالنسبة لهذه الوضعية بوجه الخصوص فنجد أنها من أكثر الوضعيات التي يفضلها الكثيرون بالأخص ممن يرغبون بحدوث الحمل بشكل سريع.

حيث تكون الفكرة الأساسية من هذه الوضعية أن القضيب يصل لنقطة بعيدة من المهبل بالتالي تصل الحيوانات المنوية للبويضة بالشكل المناسب.

ولما نتحدث عن التجارب التي ناقشت هذه الوضعية بالتفصيل، فهناك تجارب كثيرة وهي كالتالي.

  • وضعية السجود جاوبوني بليز:

كان السؤال السابق على شكل تجربة نقلتها سيدة حيث تقول أنها استعملت الوضعية حسب نصائح العديد من السيدات، ولكن تقول “اجرب وضعية السجود لكن مافهمت هل ابقى بعد الجماع بوضعية السجود أم ارجع بعد فترة على ظهري لاني جربتها في وضعية السجود نزل شوي بس سامحوني على الوصف لكن بمجرد مانقلبت على ظهري نزل”

حيث جاءت العديد من الردود على هذه الوضعية بالأخص الذين قاموا بالتجربة حيث جاءت الإجابة الأولى التي تقول فيها سيدة بعد الانتهاء من المهم أن تظلي على نفس الحال لفترة.

كما قالت أيضا اطلبي من زوجك أن يرفع رجولك قليلا، وتقول أيضا اطلبي منه أن يحاول إدخال المزيد من السائل أكثر وأكثر في نقطة أعمق للوصول إلى البويضة.

كما تقول السيدة وأعطت نصيحة اخيرة وهي النوم على الظهر و وضع وسادة تحت الظهر وكل هذا بهدف التأكد أن كمية السائل لن تنزل مرة أخرى.

وفي إحدى الردود الأخرى على التجارب السابقة، تقول سيدة أن هناك طريقة أخرى تجربتها وكانت جيدة وقالت “خلي وضعية الجماع على ضهرك بس وقت الجماع حطي مخدة عالية تحت ضهرك وحاولي لا تحطي راسك على مخدة (هيك بيصير نصك الاسفل مرتفع) وبمجرد ما تخلصو جماع (أسفة عالتوضيح) أرفعي رجليكي التنين لفوء بزاوية قائمة”

  • وضعية السجود للحمل:

نقلت سيدة التجربة الخاصة بها في إحدى المنتديات على شكل هذا العنوان حيث قالت أن هذه الوضعية من أفضل الوضعيات التي تساعد على ضمان وصول الحيوانات المنوية للبويضة.

كما قالت أيضا يجب البقاء على الوضعية بعد الانتهاء لمدة ربع ساعة أو أكثر من ذلك، وكل ما كانت المدة كان ذلك أفضل بكثير من الأخص لو كان هناك قلة في الحركة ومن ثم يتم فرد الرجلين بشكل بطيء والنوم على البطن.

بالإضافة أيضا إلى العديد من الردود التي جاءت على التجربة السابقة، حيث تقول رغد أن الدكتور نصحتها بنفس الوضعية وكانت جيدة.

وفي إحدى التجارب الأخرى، تقول سيدة “حتى انا الدكتووورة نصحتني فيهااا لانو عندي الرحم راااجع للخلف” ومع التجربة لأكثر من مرة خلال أقل من شهر واحد، أصبحت حامل.

ولقراءة المزيد من التجارب المميزة التي مر بها الغير مع المنتجات وغيرها من الحالات نقترح عليكم زيارة قسم تجارب، وأيضا نرشح لكم المزيد من المقالات للقراءة: 

جربت وضعية السجود وحملت

عندما نتحدث عن التجارب الناجحة فهناك التجارب التي سبق ذكرها في هذا المقال، وهناك تجربة إضافية نقلتها سارة في إحدى المنتديات حيث قالت أنها من أفضل الوضعيات التي جربتها.

كما أكدت أيضا أنها قامت بخطوة إضافية تضمن نسبة النجاح من خلال النوم على الظهر لمدة 10 دقائق أو أكثر مع التأكد من رفع الرجلين وترك وسادة أسفل الظهر.

وأيضا نرشح لكم قراءة المزيد من المقالات المفيدة من خلال موقعنا:

وضعية السجود للحمل بالصور

بالنسبة لمن يرغبون بمعرفة الصور التوضيحية التي تخص هذه الوضعية، فيجب العلم أنها وضعية في غاية السهولة، وإن طريقة تنفيذها تكون من خلال السجود.

وأن التسمية الأساسية لها كانت من سبب اسم الحالة التي تكون فيها المرأة وهي حالة السجود بالتالي يمكن القيام بالسجود مثل الصلاة تماما ويتم الجماع.

اقرأ أيضا: من جربت الحجامة للحمل وفوائدها المختلفة وشروطها

وضعية السجود وهواء الرحم

جاء في عدد كبير من التجارب وعدد كبير من الأسئلة التي نقلتها السيدات والذين يؤكدون عن مشكلة الهواء في بعض الأوضاع، بالأخص هذه هي الوضعية.

ولكن كانت إجابة الدكتور على هذه الحالة أنها ليست مرضية ولا تتطلب القلق من الأساس، لأن ذلك يحدث في بعض الأوضاع المعينة ولا يستدعي أي قلق، وإذا كان هناك إحراج فيمكن تجربة وضعية أخرى.

وللمزيد من الفائدة خلال موقعنا موسوعة العرب نرشح لكم قراءة: 

ألم اسفل البطن اثناء وضعية السجود

يؤكد الأطباء أن هذه الحالة ليس لها إجابة معينة إلا بعد الكشف الطبي لأن هناك أكثر من سبب يمكن أن يؤدي إلى الألم ومنها للأسباب التالية.

  • عندما يكون العلاقة في الأسابيع الأولى من تركيب اللولب.
  • إذا كان الجماع مع وجود حملة.
  • لما يتعرض الرحم لاختراق عميق بالأخص لو كان القضيب أكبر.
  • الجماع في فترة الإباضة.
  • وجود غازات البطن.
  • الإصابة بعدوى جرثومية أو الإلتهابات أو بعض المشاكل الصحية أو تكسيات المبايض.

وفي كل الحالات نجد أن إجابة الخبراء على ذلك السؤال أنه على الأغلب لا يتطلب القلق من الأساس، ويمكن تغيير الأوضاع إذا كان الألم يختفي، لكن إذا استمر طويلا فيفضل الحصول على استشارة طبية لمعرفة السبب.

ونرشح لكم قراءة المزيد من المقالات المفيدة من خلال موقعنا مثل ما يلي: 

فوائد وضعية السجود

بعد التعرف بالتفصيل على تجربتي مع وضعية السجود، فسوف نناقش الآن المزيد من المعلومات التي تخص الفوائد الصحية عن الوضعية.

حيث يؤكد الأطباء أنها واحدة من الوضعيات الممتعة لكلا الطرفين بالأخص إذا كان هناك رغبة في الحمل لأنها تساعد على وصول الحيوانات إلى نقطة بعيدة.

ولكن ذلك لا يعني بالضرورة أنها عبارة عن وصفة سحرية تساعد على الحمل لأنها في النهاية يمكن أن تخطئ ولا يوجد ضمان بنسبة 100% أن نتيجتها مضمونة.

اقرأ أيضا: تجاربكم مع أستخدام حبوب زهرة الربيع المسائية للحمل وفوائدها المختلفة

اضرار وضعية السجود

حسب العديد من المعلومات التي يؤكدها الأطباء، فإن الوضعية ليس لها أي أضرار من الأساس ولا تتطلب القلق، ولكن قد لا تكون مناسبة في حالات معينة.

حيث يجب دائما أن تكون الممارسة بالطريقة التقليدية وليس بعنف بالإضافة أيضا إلى أن الرجل الذي يمتلك القضيب الأكبر فمن الممكن أن يسبب الألم للزوجة.

اقرأ أيضا: تجربتي مع العنزروت للحمل

الوضعية اللي حملتي فيها

حسب العديد من التجارب التي نقلتها النساء فإن هناك البعض الذين يحكون التجارب الخاصة بهم والبعض الآخر يرشحون بعض الوضعيات المعينة الخاصة بهم.

ولكن نجد النسبة الأكبر من التجارب تؤكد أن التركيز على الوضعيات ليس له فائدة لأنها جميع الوضعيات فعالة طالما أن كلا الشريكين لا يعانون من أي مشاكل صحية.

كما أن الأطباء دائما ما يؤكدون أن التركيز على الوضعيات ليس من الخيارات التي يجب الاعتماد عليها بنسبة كبيرة، لأن هناك بعض الحالات التي يمكن أن يتم فيها الحمل بأي وضعية.

وللمزيد من الفائدة خلال موقعنا موسوعة العرب نرشح لكم قراءة: 

نصائح مهمة للحمل السريع

بعد التعرف بالتفصيل على تجربتي مع وضعية السجود، فلا يزال هناك المزيد من النصائح الأخرى التي يؤكدها الأطباء والتي تزيد من احتمالية حصول الحمل وهي كالتالي.

  • التوقف عن موانع الحمل:

يوجد عدد كبير من النساء يظنون أنه بمجرد التوقف عن تلك الوسائل لمنع الحمل التي يستعملونها، سوف يتم الحمل بشكل سريع ولكن يحتاج الجسم لفترة كافية حتى يعود لطبيعته، وبالتالي يجب الصبر.

  • اختيار الوقت المناسب:

دائما ما نجد الأطباء ينصحون أن الجميع يجب أن يكون في فترة الإباضة التي تخص المرأة وبالتحديد يجب على المرأة أن تحاول معرفة موعد الإباضة الخاص بها ومن ثم اختيار تلك الفترة.

  • تناول حمض الفوليك:

يمكن اعتباره من العناصر الغذائية المهمة جدا والتي تساعد على حل العديد من المشاكل كما أنها تقي الجنين من الإصابة بمشاكل صحية.

  • الأكل الصحي:

واحدة من النصائح التي يغفل عنها الكثيرون، حيث أن تناول الطعام الصحي يؤثر على الحالة الجسدية بشكل كبير، بما في ذلك الحالة الجنسية.

  • الوزن المثالي:

تؤكد العديد من الأطباء الناس زيادة الوزن أو نقصان الوزن يؤثرون بشكل كبير على نسبة وسهولة الإنجاب، وبالتالي فمن المهم ممارسة التمارين الرياضية واتباع نمط الحياة المناسب والغذاء المناسب لأن يكون الوزن مناسبا حسب العمر والطول.

  • كثرة المحاولة:

يوجد الكثيرون من يظنون أن المحاولة لمرة واحدة وعدم النجاح يعني أن هناك مشكلة ولكن في الحقيقة إن ذلك طبيعي جدا بل إن الأمر قد يتطلب محاولات كثيرة بالأشهر، فمن الوارد أن الجماع يتم بالوقت الخطأ أو أن السائل لا يصل من الأساس.

  • استشارة الطبيب:

إذا استمرت المشكلة لمدة طويلة وكان هناك تأخر ملحوظ يستمر لعدة أشهر، فمن الممكن أن يكون هناك مشكلة صحية يعاني منها ما الشريكين أو واحد منهم، وبالتالي يفضل الحصول على فحص طبي لمعرفة السبب واختيار طريقة العلاج المناسب.

وفي النهاية، وبعد أن تعرفنا بالتفصيل على تجربتي مع وضعية السجود وعلى جميع المعلومات الأخرى التي تخص الوضعيات المختلفة ونصائح المهمة، ينصح دائما بالتجربة وكثرة المحاولة ولو تأخر الحمل كثيرا يفضل استشارة الطبيب.

وبعد الانتهاء من هذا المقال المميز، فهناك المزيد من المقالات المفيدة أيضا والتي نرشحها لكم للقراءة ومنها ما يلي: 

أضف تعليق

You cannot copy content of this page