تجربتي مع منظار القولون

تجربتي مع منظار القولون ؛ حيث أن هناك البعض من الأفراد من يعانون من مشاكل عدة و أضطرابات و أنتفاخات فى المعدة و الجهاز الهضمى و يكون هذا الأمر فى الغالب نتيجة لوجود بعض المشاكل فى القولون مثل التعرض للأصابة بمتلازمة القولون العصبى المزمن و الذى يمنعك من تناول العديد من المأكولات و أيضا التعرض لبعض الألتهابات فى القولون و يؤدى بأستمرار الى حدوث مشاكل مختلفة و لذلك من الممكن أن تعمل على أستخدام هذا المنظار من أجل العمل على فحص القولون و التعرف على سبب المشكلة الصحية و القدرة على علاجه.

تجربتي مع منظار القولون :

  • حيث أن القولون هو عبارة عن جزء من الجهاز الهضمى و هى تقع فى نهاية السييل الهضمى و هى جزء من الأمعاء الغليظة و التى تنقسم الى القولون و المستقيم و الشرج.
  • و يعد القولون أنه له دور هام فى عملية الهضم حيث أنه يعمل على هضم الأكل جيدا و أخراج الفضلات عبر المستقيم و يجب العمل على تناول نظام غذائى معين من أجل الحفاظ عليه حيث أنه معرض بشكل كبير للألتهابات و متلازمة القولون العصبى نتيجة تناول المأكولات التى تحتوى على الزيوت النباتية و السمن بكميات كبيرة.
  • يتم العمل على فحص القولون من أجل التعرف على الأمراض التى قد تحدث فيه و أكتشافها حيث أنه يعكس أثاره على المعدة و يؤدى الى حدوث الأنتفاخات و يتم أستخدام المنظار من أجل التعرف على حالة القولون الصحية و مدى سلامته.
  • و المنظار هو عبارة عن أحد الأجهزة الحديثة و التى يتم من خلالها أدخال أحد الأجزاء الى الجسم من خلال الفم أو من خلال فتحة الشرج الى المعدة و هى تحتوى على كاميرا الألياف البصرية و تعمل على عرض القولون على أحدى الشاشات المرتبطة بالجهاز و يتم العمل على فحص المعدة و القولون و التأكد من الحالة الصحية له و يستغرق هذا الأمر حوالى نصف ساعة تقريبا.

أسباب القيام بمنظار القولون

أسباب القيام بمنظار القولون :

  1. نتيجة حدوث النزيف فى المعدة و فى الأمعاء.
  2. كما أنه يستخدم نتيجة الأشتباه فى حدوث سرطان فى القولون.
  3. حدوث البعض من الأضطرابات و التى تستمر لمدة طويلة مثل الأمساك و الأسهال.
  4. نتيجة حدوث الألتهابات فى الأمعاء و فى جدار المعدة.
  5. كما أنه أيضا يتم أستخدامه من أجل الكشف عن الألتهابات التى تحدث للسطح الخارجى للقولون.
  6. و أيضا يتم الكشف عن أسباب فقدان الوزن بشكل كبير بدون أسباب واضحة.
  7. من أجل التعرف على وجود البعض من الأورام الحميدة أم لا.
  8. التعرف على حدوث مرض كرون و مرض الرتوج.
  9. التعرض لمرض الأنيميا بشكل مفاجئ.

أجراءات ما قبل حدوث منظار القولون

أجراءات ما قبل حدوث منظار القولون :

  • حيث أن الطبيب يعمل على وصف البعض من العلاجات و التى يجب أستخدامها بشكل جيد و ذلك لأنها تعمل على تنظيف المعدة نهائيا من أى براز أو غيره و الذى يتراكم فى المعدة من أجل العمل على الرؤية بشكل جيد و من أجل التعرف على الأسباب الصحيحة.
  • و يتم أستخدام البعض من الملينات عن طريق أدخالها من خلال فتحة الشرج و ضخها بالداخل عن طريق أستخدام بعض الأدوات و الأمر الذى يؤدى الى حدوث تقلبات و أضطرابات فى الجهاز الهضمى تجبرك على التبرز و أخراج ما يتراكم بداخله و يمكنك أستخدامها أكثر من مرة مع وجود بعض العلاجات الأخرى و التى يمكنك تناولها عبر الفم و أيضا يجب عدم تناول الأكل قبل أجراء العملية بمدة من الوقت من أجل منع أى تراكمات للبراز على القولون.

طريقة عمل منظار القولون :

  • حيث أن الجهاز يحتوى على أنبوب طويل مرن من أجل القدرة على التحرك بكل سهولة داخل أجزاء الجسم و يحتوى فى المقدمة على كاميرا دقيقة من الألياف البصرية تساعد على تصوير ما بداخل القولون و يتم عرضه على الشاشة و أيضا تحتوى على كشاف من أجل تحسين الأضاءة و أيضا قناة تسمح للطبيب بالعمل على ضخ ثانى أكسيد الكربون من أجل العمل على الرؤية بشكل جيد.
  • يعمل طبيب التخدير على أعطاء جرعة مخدر كامل للمريض و يبدأ المريض فى الأستلقاء على الجانب و يعمل على ضم الركبتين الى الصدر و يعمل الطبيب على أدخال المنظار عبر فتحة الشرج ثم المستقيم و يبدأ الطبيب فى ضح الكمية المناسبة من ثانى أكسيد الكربون و ذلك على حسب ما يريد.
  • من الممكن للطبيب أدخال بعض الأدوات الى الجسم و العمل على أخذ عينات من النسيج للقولون و أزالة الأورام الحميدة أو أى أنسجة غريبة و تستغرق تلك العملية حوالى 60 دقيقة كأقصى حد.

هل منظار القولون مؤلم

هل منظار القولون مؤلم ؟

  • حيث أنه فى أثناء أجراء العملية تكون تحت التخدير الكامل و الأمر الذى يؤدى الى عد الشعور بأى شئ ممكن و لكن بعد الأنتهاء من العملية و تبدأ فى الأستيقاظ يمكنك الشعور ببعض الألام فى المعدة و حدوث أنتفاخات و هذ الأمر طبيعى نتيجة دخول أحد الأجزاء الغريبة الى المعدة و ضخ الدكتور كمية من ثانى أكسيد الكربون من أجل الرؤية بشكل جيد و تظل تعانى من هذا الأمر مدة بسيطة من الوقت و التى قد تكون ساعتين الى يوم كامل.
  • و فى حالة الحصول على أى عينات من الأنسجة من أجل فحصها فأن هذا الأمر من الممكن أن يؤدى الى حدوث نزيف بسيط فى الدم أو الشعور بالأنزعاج فى المنطقة التى حصل منها على العينة.
  • يعمل الطبيب على كتابة العلاجات التى تعمل على المساعدة فى التقليل من التقلصات و الأعراض فى القولون و المعدة.

مخاطر منظار القولون

مخاطر منظار القولون :

  • حيث أن هناك البعض من المخاطر و الى يمكن أن تحدث نتيجة أستخدامه و لكن هذه الأضرار لا تحدث جميعا و ايضا لا يشترط أن تحدث من الأساس.
  1. حيث أنه يؤدى الى حدوث تقلصات و تشنجات فى المعدة و لكنه يزول بشكل سريع.
  2. كما أنه من الممكن أن يؤدى الى حدوث النزيف فى المستقيم أو تلاحظه مع البراز فيتم أستخدام بعض الأدوية من أجل العمل على أيقاف هذا النزيف.
  3. و فى حالة كان الطبيب يعمل على قطع أحد الأورام فأنه يعمل على أستخدام أداة كهربائية و التى تؤدى الى أغلاق المنطقة بشكل نهائى و هذا الأمر يؤدى الى نشاط كبير فى القلب و الألتهابات و الحمى و تزول تلك الأعراض بعد حوالى 3 أيام تقريبا من خلال تناول العلاجات المناسبة.
  4. و من الممكن أن يحدث العدوى للقولون و هو يكون نتيجة عدم تطهير الأدوات بشكل مناسب و صحيح و لذلك يفضل الذهاب الى الأطباء الذين يعملون على تقييم أدواتهم بشكل مستمر.
  5. كما أنه فى حالة كان الطبيب غير متمكن فأنه من الممكن أن يؤدى الى أحداث تقب فى الأمعاء و الذى من الممكن أن يحتاج الى الجراحة من أجل التخلص منه.
  6. و هناك أيضا بعض الأضرار التى تنتج عند أستخدام الملينات و التى تؤدى الى حدوث الجفاف و خاصة لدى كبار السن أو مشاكل لمن يعانون من الأمراض فى القلب أو فى الكلى.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page