تجربتي مع الليثيوم

تجربتي مع الليثيوم ؛ و هناك البعض العناصر الضرورية و التى يحتاج إليها الجسم بإستمرار من أجل القدرة على إكتساب الطاقة و العيش الجيد و لا يمكن أن يتم الإستغناء عنها و يعد عنصر الليثيوم أنه واحد من أهم العناصر المستخدمة و التى لها دور كبير و تأثير هام فى العديد من الأمور الدماغية و الإضطرابات النفسية و لذلك مع مرور الوقت بدأ العلماء يستخدمونه من أجل علاج الكثير من الإضطرابات النفسية و المشاكل العقلية و ذلك بسبب التأثير الواضح و الذى ينتج منه.

تجربتي مع الليثيوم :

  • و يعد الليثيوم أنه واحد من العناصر الطبيعية و الذى يمكنك الحصول عليه من بعض الأطعمة و لكن أصبح الأن يتم إستخراجه من الصخور من أجل أن يتم إستخدامه فى العلاج للعديد من العديد من الأمراض و المشاكل المختلفة و خاصة البعض من الأمراض النفسية و ذلك بسبب وجود العديد من الفوائد المختلفة و ذلك بسبب القيمة الغذائية الكبيرة و التى يحتوى عليها.
  • يساعد الليثيوم على الرفع من معدلات تدفق الصوديوم فى الجسم عبر أنسجة و خلايا العضلات و الأعصاب و يساعد على التثبيت من المزاج و التحكم فى الإكتئاب و الهوس و غيره.
  • و يمكنك أن تتعرف على الإستخدامات لعلاجات الليثيوم أو الأضرار التى تنتج عنه و الممنوعون من إستخدامه و أيضا التعرف على الجرعة المناسبة لك و البعض من النصائح الهامة و ذلك من خلال قراءة تجربتي مع الليثيوم.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : تجربتي مع حبوب الفحم للقولون

من جرب الليثيوم

من جرب الليثيوم :

  • حيث أن الليثيوم يعد أنه أحد العناصر الهامة و التى عند إفتقادها يتسبب فى الكثير من المشاكل المختلفة فى الجسم و لذلك من الممكن أن يتم إستخدامه من أجل التخلص من العديد من الأضرار و المضاعفات المختلفة فى الجسم و العمل على علاجها و لكن يجب أن يتم إستخدامه بمنتهى الحرص و ذلك من أجل منع إصدار أى أضرار مضاعفات يمكن أن تنتج عنه.

استخدامات الليثيوم :

  1. حيث أنه يتم إستخدامه من أجل التخلص من أحدى المشاكل النفسية مثل الإكتئاب و لكنه يتم إستخدامه مع مجموعة أخرى من العلاجات فهو لا يعد أنه العلاج الأساسى.
  2. حيث أنه يتم إستخدامه من أجل التخلص من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه و لكنه يتم إستخدامه مع مجموعة أخرى من العلاجات فهو لا يعد أنه العلاج الأساسى.
  3. و حيث أنه يتم إستخدامه من أجل التخلص من الفصام و لكنه يتم إستخدامه مع مجموعة أخرى من العلاجات التى تعمل على التأثير فى الذهن فهو لا يعد أنه العلاج الأساسى.
  4. حيث أنه يتم إستخدامه من أجل التخلص من حالات الاضطراب ذي الاتجاهين و التى تعرف بأنها ثنائى القطب و لكنه يتم إستخدامه مع مجموعة أخرى من العلاجات التى تعمل على التأثير فى الذهن فهو لا يعد أنه العلاج الأساسى.
  5. حيث أنه يتم إستخدامه من أجل التخلص من حالات الهوس المصاحبة للاضطراب ذي الاتجاهين و لكنه يتم إستخدامه مع مجموعة أخرى من العلاجات التى تعمل على التأثير فى الذهن فهو لا يعد أنه العلاج الأساسى.

أضرار دواء الليثيوم :

  • حيث أنه من الممكن أن ينتج عنه البعض من الأضرار و التى قد تحدث نتيجة الأستخدام لفترات طويلة أو تحدث نتيجة مضاعفة الجرعة أو من الممكن أن يكون المادة الفعالة لها تأثير قوى على الجسم فتؤدى الى :
  1. ينتج عنه حدوث رعشة بسيطة فى اليدين.
  2. كما أنه يؤدى الى التسبب فى الجفاف للفم.
  3. و يؤدى الى التغيير فى التذوق للطعام.
  4. كما أنه يؤدى الى التسبب فى الصداع.
  5. و يؤدى الى التسبب فى حدوث البعض من المشاكل فى الذاكرة.
  6. كما أنه من الممكن أن يصل الى ضعف فى عضلات الجسم.
  7. يؤدى الى الرفع من معدلات الوزن فى الجسم عن المعدل الطبيعى.
  8. كما أنه قد يؤدى الى التبول كثيرا و شرب كميات كبيرة من المياه و ذلك بسبب العطش.
  9. يؤدى الى ظهور البعض من الإضطرابات فى الجهاز الهضمى مثل القئ و الغثيان الخفيف و أيضا حدوث الإسهال.
  10. يتسبب فى ضعف الرغبة الجنسية و الضعف الجنسى.
  11. كما أنه يؤدى الى حدوث مشاكل جنسية.

تحذيرات حول الليثيوم :

  • حيث أن هناك البعض من الأفراد التى يجب عليهم عدم أستخدام تلك الكبسولات و ذلك لأنه قد يؤدى الى الى التسبب فى حدوث الكثير من الأعراض لجانبية المختلفة او حدوث البعض من المضاعفات :
  1. من الممكن أن يتراكم فى الكلى و يؤدى الى التسبب فى الكثير من المشكلات المختلفة.
  2. كما أنه يؤدى الرفع من معدل ضربات القلب عن المعدل الطبيعى لها و لذلك يجب على مرضى القلب عدم إستخدامه.
  3. و يتم الحذر من الإستخدام قبل العمليات الجراحية بمدة تصل الى حوالى أسبوعين و ذلك بسبب أنه من الممكن أن يتفاعل مع العلاجات التى يتم إستخدامها فى أثناء الجراحة و الذى يؤدى الى التأثير فى الجهاز العصبى المركزى.
  4. و يجب على من يعانى من المشاكل و الأمراض فى الغدة الدرقية عدم إستخدامه.
  5. يحذر من أن يتم إستخدامه مع من هم أقل من سن 7 سنوات.
  6. و يحذر من إستخدامه من يعانى من نقص الأملاح فى الجسم و من يعانى من الجفاف.
  7. يتم منع إستخدامه فى حالة كنت تعانى من التحسس منه

جرعة الليثيوم :

  • يعمل الطبيب المعالج على تحديد جرعة معينة و التى تكون مخصصة لك فى بعض الأحيان و ذلك بسبب المشكلة المرضية التى تعانى منها و أيضا بسبب العمر و الذى يعد أنه من أهم العوامل المؤثرة و ايضا مدى تأثير المادة الفعالة على جسم المريض.
  • و تكون الجرعة المعتادة للأطفال هى عبارة عن 15 الى 60 مللى جرام/ كيلو جرام بشكل يومى من أجل علاج مرض ثنائى القطب.
  • و تكون الجرعة المعتادة للبالغين من أجل علاج مرض ثنائى القطب فى حالة التعرض للنوبات الشديدة تكون عبارة عن 20 الى 30 مللى جرام/ كيلو جرام بشكل يومى و التى تكون مقسمة على عدد من الجرعات و الذى يتراوح بين 2 الى 3 و تكون الجرعة المعتادة للبالغين فى الوقاية من النوبات تكون عبارة عن 900 الى 1200 مللى جرام بشكل يومى و التى تكون مقسمة على عدد من الجرعات و الذى يتراوح بين 2 الى 4.
  • يجب أن يكون هناك ألتزام تام بالمواعيد التى يحددها الطبيب من أجل العلاج و يجب أيضا أن لا يتم مضاعفة الجرعة نهائيا تحت أى ظرف سواء فى حالة النسيان أو فى حالة الحصول على مفعول أسرع كما أنه يجب عدم تناول العلاج مرة أخرى بعد الأنتهاء من أستخدامه دون الرجوع الى الطبيب أولا و ذلك من اجل منع أى حدوث للمضاعفات و المشاكل التى تنتج عنها.

متى يبدأ مفعول الليثيوم ؟

  • حيث أن مع الإستخدام المستمر من أجل الليثيوم يبدأ مفعوله فى الظهور بعد مرور مدة و التى تتراوح بين 2 الى 3 أسابيع و لكن فى بادئ الأمر يبدأ فى الظهور البعض من الأعراض الجانبية و لكن بعدها يبدأ فى ظهور التأثير الإيجابى و لذلك يتم إستخدامه البعض من أدوية الذهان الى جنب مع أدوية الليثيوم.

التفاعلات الدوائية لليثيوم :

  • حيث أن هناك البعض من الأدوية التى يتم منع إستخدامها فى نفس التوقيت و ذلك بسبب أنه يؤدى الى التفاعل معها و الذى قد يتسبب فى حدوث الأضرار و المشاكل المختلفة للجسم مثل :
  1. يتم منع إستخدامه من أدوية المضادة للإكتئاب و ذلك بسبب أنه يقوم بنفس التأثير حيث أنه يعمل على الرفع من هرمون السيروتونين و الذى قد يؤدى الى التسبب فى مشاكل قلبية أو التعرض للإصابة بالقلق و ذلك عند تناول الدوائين معا و من الأدوية المضادة للإكتئاب فينيلازين و فلوكسوتين و باروكسيتين و أميتريبتالين و سيرترالين و كلوميبرامين.
  2. كما أنه يتفاعل مع ديكستروميثورفان و هو الذى يتم إستخدامه من أجل السعال.
  3. و يتفاعل أيضا مع بعض مضادات الالتهاب غير الإستيرويدية مثل إيبوبروفين بيروكسيكام.
  4. و يتفاعل مع بعض مضادات التشنجات، مثل كاربامازيبين فينيتوين.
  5. كما أنه يتفاعل أيضا مع مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين مثل كابتوبريل.
  6. و يدخل أيضا فى التفاعل مع حاصرات قنوات الكالسيوم مثل فيراباميل.
  7. و يتفاعل مع ميثيل دوبا المُستخدَم في علاج ضغط الدم المرتفع.
  8. كما أنه يتفاعل مع أحد الأدوية المخدرة و هى الترامادول.
  9. يتفاعل أيضا مع بعض مدرات البول.

أسماء أدوية الليثيوم التجارية :

  • هناك العديد من الأنواع فى الأسواق و التى تحمل الليثيوم و لكن الأسماء التجارية فى الأسواق تكون مختلفة مثل بريانيل سي-أر و إسكاليث و ليتاريكس و ليثيوفور.

نصائح عند تناول الليثيوم :

  • حيث أن هناك البعض من النصائح المختلفة و التى يجب عليك أن تعمل على إتباعها من أجل الحصول على الفائدة الكاملة من إستخدام الليثيوم :
  1. و يجب عليك أن تتناول كمية من المياه بشكل يومى و التى تتراوح بين 8 الى 12 كوب و ذلك بسبب أنه يؤدى الى الجفاف للجسم.
  2. كما أنه يجب عند إيقاف الدواء يكون بشكل تدريجى و ذلك من أجل منع ظهور التأثير و الأعراض مرة أخرى.
  3. و يجب أن لا يتم إستخدامه مع المرأة الحامل و ذلك لأنه قد يؤدى الى ظهور العديد من المشاكل المختلفة للجنين.
  4. كما أنه يجب أن يتم التواصل مع الطبيب فى الحال و ذلك فى حالة ظهور أى من أعراض التسمم بسبب الليثيوم و التى تتمثل فى ضعف شديد في العضلات، و الشعور بالدوار و سماع طنين في الأذن و عدم انتظام ضربات القلب و الإحساس بالتقلبات المزاجية و مشاكل في التنفس و التلعثم عند التحدث و ظهور التشنجات.
  5. كما أنه يجب الحرص على عدم طحن الدواء أو تمضغه.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : تجارب ليشيو للتخسيس

أضف تعليق

You cannot copy content of this page