تجربتي مع اللهم اجرني في مصيبتي

هناك العديد من الأدعية المختلفة و التى من الممكن الدعاء بها فى كافة الأمور و هى من المنح التى نحصل عليها من أجل أن يغفر الله لنا الذنوب أو أن يساعدنا فى كافة الأمور و التى نقوم بها و لذلك عند التعرض للإبتلاء نتذكر الله سبحانه و تعالى و ندعو له من أجل أن يرفع عنا الشدائد و يرحمنا و يعفو عنا و لذلك يتسائل البعض من الأشخاص عن تجربتي مع اللهم اجرني في مصيبتي و سوف نتعرف على الأحاديث المختلفة و التى من الممكن أن يتم قولها و فضل الدعاء و كيف يمكن أن يتعامل المسلم فى مثل تلك الأوقات و ما هى الأهمية من الإبتلاء و هل يدل على وجود غضب من الله سبحانه و تعالى سوف نقوم بدراسة الأمر بشكل مفصل من الأسباب و الأقوال المختلفة من كافة النواحى.

تجربتي مع اللهم اجرني في مصيبتي :

تقول واحدة من السيدات عن قصتها مع هذا الدعاء حيث أنها كانت متزوجة و لكنها لم تُنجب و كانت فى كل مرة تحمل و تصل إلى الشهر الثانى أو فى المنتصف و بعدها يتم الإجهاض و ذكرت أنها فى أحدى المرات قالت هذا الدعاء العديد من المرات و بعد مرور الأيام قد حدث لها الحمل و كانت تخشى من حدوث الإجهاض مثل كل مرة و لكن الله عزوجل قد من عليها بإتمام الحمل و أنجبت طفلها و الذى أصبح هو كل حياتها الأن و هو مصدر السعادة المخصص لها.

يوجد العديد من المعلومات المختلفة و المتنوعة و التى من الممكن أن تتعرف عليها عن تجارب الأخرين فى كافة الأمور المختلفة و التى تبحث عنها من خلال الدخول إلى قسم تجارب.

أحاديث النبي عن دعاء اللهم اجرني في مصيبتي :

هناك البعض من الأحاديث المختلفة و التى من الممكن أن نتعرف عليها الأن و التى تتحدث عن تجربتي مع اللهم اجرني في مصيبتي و التى تتمثل فى :

قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم في حديث شريف له : “ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيرا منها إلا أجره الله في مصيبته وأخلف الله له خيرا منها”، صحيح مسلم.

عن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “ما من عبد مسلم تصيبه مصيبة فيقول: ما أمره الله إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيراً منها إلا أخلف الله له خيراً منها قالت: فلما مات أبو سلمة قلت: أي المسلمين خير من أبي سلمة أول بيت هاجر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم إني قلتها فأخلف الله لي رسول الله صلى الله عليه وسلم. قالت: أرسل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حاطب بن أبي بلتعة يخطبني له فقلت: إن لي بنتاً وأنا غيور فقال: أما ابنتها فندعو الله أن يغنيها عنها، وأدعو الله أن يذهب الغيرة”، صحيح مسلم.

هناك العديد من المقالات الأخرى و التى من الممكن أن تتعرف عليها من خلال الدخول إلى موقع موسوعة العرب مثل اللهم يا مسهل الشديد ويا ملين الحديد ويا منجز الوعيد

فضل دعاء اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيرا منها :

يوجد العديد من القصص المختلفة و التى نحكى فيها عن تجربتي مع اللهم اجرني في مصيبتي و التى تعمل على توضيح عظمة هذا الدعاء و النفع العظيم و الذى يعود علينا منه و الذى يتم الحصول عليه فى أوقات الشدائد المختلفة و فى الحياة و هناك العديد من الأفضال المختلفة و التى تتمثل فى :

  1. يحصل الإنسان على الأجر و الثواب على المصيبة التى أبتلاه بها الله سبحانه وتعالى سواء كان على الصبر أو الثقة فى الله فى الأوقات المختلفة.
  2. كما أن العبد يحصل على تعويض كبير فى أصعب الأوقات بما لا يتخيله و يحصل على هذا العوض فى الحياة الدنيا و الاخرة.
  3. يكتسب الشخص المسلم الرضا و الذى يُبث فى قلبه و الصبر الذى يحصل عليه فى وقت الإبتلاءات.
  4. التسليم الكامل لله عزوجل و ذلك من أجل أن يتم تدبير كافة الأمور المختلفة بما ينفع الإنسان حتى و إن لم يعلم.
  5. من خلال ترديد العبد لهذا الدعاء يعلم الله سبحانه وتعالى أن العبد يرضى بقضاء الله و قدره و يحميه الله من شر مصائب الدنيا و فواجعها.

من القائل اللهم أجرني في مصيبتي

من القائل اللهم أجرني في مصيبتي؟

يتم ترديد هذا الدعاء من قبل البعض من الأشخاص فى البعض من الأوقات و خاصة الأوقات التى من الممكن أن يتعرض المسلم فيه إلى مصيبة فيقول : إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيرا منها إلا أجره الله في مصيبته وأخلف الله له خيرا منها.

طريقة تعامل المسلم فى أوقات الإبتلاء :

يمر على المسلم فى العديد من الأوقات المختلفة على مدار حياته العديد من الشدائد و المصائب و تختلف طريقة التعامل من شخص إلى أخر و الطريقة الصحيحة من أجل التعامل مع تلك الأمور هى أن يتم أتباع طرق الأنبياء و الرسل و ذلك من خلال الصبر و الإحتساب عند الله عزوجل.

و أيضاً يجب على الشخص المسلم أن يصبر على ما يجده من الشدائد و أن يحتسب الأجر لدى الله سبحانه و تعالى و البعد عن الإعتراض عن أوامر الله و منها سوف يتمكن فى الحصول على البعض من الحسنات و الاجر و سوف يتم تعويض المسلم بأمر أخر.

كما أنه يجب على المسلم أيضاً صلاة كافة الفروض و النوافل و ذكر الله تعالى و الدعاء و التضرع لله و تساعد كل تلك الأمور فى الحصول على السكينة على قلب المسلم و تمنحه الأجر المناسب و لا يوجد أجر يتناسب مع أجر الصابرين.

هناك العديد من المقالات الأخرى و التى من الممكن أن تتعرف عليها من خلال الدخول إلى موقع موسوعة العرب مثل 

أهمية الابتلاء :

حيث أن الإبتلاء للمسلم من الأمور التى يجنى منها الأهمية الكبيرة و العديد من الفوائد المختلفة و من خلال تجربتي مع اللهم اجرني في مصيبتي يمكنك أن تتعرف على الإيجابيات المختلفة و التى تتمثل فى :

  1. هى يحصل المسلم على التكفير للذنوب و إزالة السيئات.
  2. يرفع الله المسلم الدرجات و المنزلة المناسبة له فى الأخرة.
  3. زيادة من قدرة الشخص المسلم على التفكير فى الفقراء و المحرومين و ما يشعرون به من الألام.
  4. تقرب العبد المسلم من ربه بشكل كبير و تقوية الصلة به.
  5. يكون المسلم قادر على الإيمان بالقضاء و القدر و أن الأمر كله بيد الله سبحانه و تعالى فقط.
  6. فتح باب من أجل التوبة و إنكسار العبد بين يدى ربه.

هناك العديد من المقالات الأخرى و التى من الممكن أن تتعرف عليها من خلال الدخول إلى موقع موسوعة العرب مثل اللهم نحمدك على ما رزقتنا به من فضلك ولك الشكر على ما أنعمت به علينا من كرمك

هل الابتلاء يدل على غضب الله تعالى على العبد؟

يتردد بين البعض من الأشخاص أن الإبتلاء هو غضب من الله عزوجل و لكن هذا الأمر غير صحيح و من خلال تجربتي مع اللهم اجرني في مصيبتي سوف نتعرف الأن على الأمر الصحيح و أن الرسول عليه أفضل الصلاة و السلام قد أخبرنا فى الحديث الشريف ” أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم ” و يدل الحديث على أن الشخص يتم إبتلائه على قدر دينه و يستمر الله سبحانه و تعالى يبتلى العبد المسلم حتى يمشى على الأرض بدون أى ذنوب إلا لو محاها و لذلك يجب على المسلم أن يصبر على الشدائد التى تواجهه و ذلك من أجل تحصيل الأجر العظيم.

أضف تعليق