تجربتي مع الفحص المهبلي

تجربتي مع الفحص المهبلي ؛ حيث أن هناك العديد من السيدات و اللاتى يعانين من المشاكل المختلفة و التى تحدث نتيجة العديد من الأسباب مع أختلاف الأوقات و لذلك من الممكن أن يتم أجراء الفحص المهبلى و الذى يتم من خلاله الكشف عن العديد من المشاكل و الأمراض التى من الممكن أن تعانى منها المرأة و هناك العديد من أنواع الفحص الذى من الممكن أن يتم أجراءه من أجل التعرف على المشكلة التى من الممكن أن تحدث.

تجربتي مع الفحص المهبلي :

  • حيث أن الفحص المهبلى هو الفحص الذى يتم أجراءه على منطقة المهبل و الذى يتم من خلاله التعرف على المشاكل المختلفة و الذى من الممكن أن تعانى منه المرأة فى أثناء الحمل أو فى غيره من الأوقات.
  • حيث أن هناك العديد من التجارب المختلفة و التى من الممكن أن تتعرف عليها أيضا و التخلص من البعض من المشكلات الأخرى و الأستفادة من العديد من الأمور و ذلك من خلال الدخول على الرابط التالى تجارب.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : تجربتي مع الناسور المهبلي

أهمية استخدام الفحص المهبلي :

  • من خلال تجربتي مع الفحص المهبلي و حيث أنه من المهم أن يتم أجراء الفحص بشكل كبير و ذلك للمرأة فى أثناء فترة الحمل أو المرأة الغير حامل و ذلك من أجل منع حدوث المشاكل المختلفة و التى يجب أن يتم الكشف عنها بشكل سريع و التى تتمثل فى :

أهمية الفحص المهبلي للمرأة الحامل :

  1. حيث أنه يتم أستخدامه من أجل التعرف على القياس لفتحة عنق الرحم و التعرف على موعد الولادة.
  2. كما أنه من خلاله يتم التعرف على عدم وجود المشاكل الطبية التى من الممكن أن تمنع الولادة بشكل طبيعى.
  3. و يتم أستخدامه من أجل التأكد من نزول الجنين فى المكان المناسب فى الشهر التاسع.

أهمية الفحص المهبلي للمرأة الغير حامل :

  1. حيث أنه يتم أجراءه من أجل التعرف على وجود النزيف المهبلى.
  2. العمل على الفحص من اجل الأفرازات الغير طبيعية و التى تحدث فى الشكل أو الرائحة فى داخل المهبل.
  3. و الكشف من خلاله عن التكيسات التى تحدث فى المبايض أو السرطان أو المشكلات الجنسية الأخرى.
  4. كما أنه يتم أستخدامه من أجل التعرف على الطريقة المناسبة من أجل تحديد النسل.

أنواع الفحص المهبلي للمرأة

أنواع الفحص المهبلي للمرأة :

  • من خلال تجربتي مع الفحص المهبلي و حيث أن هناك العديد من أنواع الفحص المختلفة و التى من الممكن أن يتم أجراءها من أجل التعرف على المشكلة التى من الممكن أن تعانى منها المرأة و التى تتمثل فى :

الفحص المهبلي الخارجي :

  • من خلال تجربتي مع الفحص المهبلي و حيث أنه الفحص الذى يتم أجراءه من الخارج من أجل التعرف على الألتهابات و الأحمرار أو العلامات الخارجية التى تكون ظاهرة بشكل واضح و يتم من خلال أستلقاء المرأة على الكرسى المجهز و أن تبدأ فى رفع القدمين على الزوايا الخاصة بالكرسى و ثنى الركبتين و يبدأ الطبيب فى أجراء الفحص.

الفحص المهبلي بالمنظار :

  • من خلال تجربتي مع الفحص المهبلي و حيث أنه عبارة عن الفحص الذى يتم أجراءه من خلال أستخدام المنظار فى داخل منطقة المهبل و ذلك من أجل أجراء الفحوصات من عنق الرحم و التعرف على منطقة المهبل بالشكل المناسب و من الممكن أن يتم أستخدام الجهاز من أجل الحصول على العينة من داخل المهبل من أجل أجراء البعض من الفحوصات.

الفحص المهبلي اليدوي :

  • من خلال تجربتي مع الفحص المهبلي و حيث أنه الفحص الذى يقوم الطبيب بأجراءه بشكل يدوى و الذى فى المعتاد أن يتم أجراءه من أجل أن يتم جس نبض الجنين فى منطقة الحوض أو البطن و فيها يقوم الطبيب بأرتداء القفازات و وضع المادة الزيتية عليها و أدخال الأصابع إلى داخل المهبل و الضغط على منطقة البطن و ذلك من أجل الأطمئنان على صحة الرحم و المبايض.

موانع إجراء الفحص المهبلي :

  1. حيث أنه يتم منع أجراء الفحص مع المرأة التى تعانى من العدوى البكتيرية العقدية و التى تنتمى إلى المجموعة ب.
  2. كما أنه لا يجب أن يتم أجراءه مع المرأة الحامل و التى تعانى من وجود التمزق فى داخل الغشاء الأمنيوسى قبل الولادة الطبيعية.
  3. و لا يتم أجراءه فى حالة إذا كان الطبيب لا يمكنه أن يتعرف على موقع المشيمة و ذلك حتى لا يؤدى إلى التسبب فى حدوث النزيف الداخلى.

كيفية التحضير لموعد الفحص المهبلي ؟

  1. حيث أنه يجب أن لا يتم أجراء الفحص قبل الدورة الشهرية بحوالى يومين.
  2. كما أنه يتم الأمتناع عن أستخدام الدش المهبلى قبل يومين تقريباً من موعد أجراء الفحص.
  3. و يتم الأمتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة خلال اليومين السابقين للفحص.
  4. لا يجب أن يتم أستخدام التامبون قبل أن يتم أجراء الفحص بحوالى يومين.
  5. كما أنه يجب عدم أستخدام أى من المراهم أو الأدوية التى من الممكن أن تعمل على التأثير فى المنطقة بالشكل المناسب.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : نزول ماء بعد اللبوس المهبلى امريزول

أضف تعليق