تجربتي مع التهاب الحوض

تجربتي مع التهاب الحوض ؛ من الممكن أن يعانى العديد من الأشخاص من وجود المشاكل المختلفة فى الجسم و التى تتمثل فى ظهور الألتهابات فى الحوض و التى من الممكن أن تؤدى إلى المضاعفات المختلفة و ذلك فى حالة عدم الحصول على العلاج المناسب بشكل سريع و يعد أن ألتهابات الحوض هى من أشهر الأمراض التى من الممكن أن تحدث للعديد من الأشخاص و التى من الممكن أن يتم علاجها من خلال أستخدام أحدى الخطط العلاجية و الأبتعاد عن حدوث المضاعفات و المشاكل التى من الممكن أن تحدث عنها.

تجربتي مع التهاب الحوض :

  • حيث أن ألتهابات الحوض هى عبارة عن الألتهابات التى من الممكن أن تحدث فى منطقة الحوض و التى من الممكن أن تؤدى إلى التسبب فى ظهور العديد من الأعراض المختلفة و التى تتمثل فى الألام الشديدة.
  • حيث أن هناك العديد من التجارب المختلفة و التى من الممكن أن تتعرف عليها أيضا و التخلص من البعض من المشكلات الأخرى و الأستفادة من العديد من الأمور و ذلك من خلال الدخول على الرابط التالى تجارب.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : أفضل لبوس مهبلي لعلاج الالتهابات

أسباب التهاب الحوض :

  1. من الممكن أن يحدث بسبب ممارسة الجماع فى عمر أقل من 25 عام.
  2. كما أنه قد يحدث بسبب عدم أستخدام الواقى الذكرى عند ممارسة العلاقة الحميمة خارج أطار الزواج.
  3. من الممكن أن يحدث نتيجة أستخدام الغسول المهبلى بشكل متكرر و الذى قد يؤدى إلى الأختلال فى التوازن الطبيعى بين البكتيريا الضارة و النافعة.
  4. هناك تاريخ سابق فى الأصابة بالألتهابات فى منطقة الحوض.
  5. كما أنه قد يحدث نتيجة تركيب اللولب الرحمى و التى تعد أنها واحدة من الوسائل التى يتم أستخدامها من أجل منع الحمل بعد أن يتم تركيبه و لكن الألتهابات تكون بسيطة.

أعراض التهاب الحوض :

  • من خلال تجربتي مع التهاب الحوض و هناك البعض من الأعراض المختلفة و التى من الممكن أن تحدث و التى يعانى منها البعض من الأفراد و التى تنتج عن المرض و التى من الممكن أن تؤدى إلى :
  1. تبدأ بالشعور ببعض الألام فى منطقة الحوض أو فى أسفل البطن.
  2. كما انه هناك الألام المختلفة فى أثتاء ممارسة العلاقة الحميمة.
  3. المعاناة عند التبول بسبب الشعور بالألام.
  4. كما أنه قد يؤدى إلى وجود الكثير من الدماء فى أثناء الدورة الشهرية.
  5. عدم الأنتظام فى مواعيد الدورة الشهرية.
  6. و يؤدى إلى نزول البعض من الأفرازات المهبلية الغير عادية و التى قد تكون ذات ألون صفراء أو خضراء و يكون لها رائحة كريهة.
  7. المعاناة من مشكلة القئ و الغثيان.
  8. من الممكن أن يؤدى إلى الأغماء و الألام الشديدة فى أسفل البطن.
  9. و قد يؤدى إلى التسبب فى المعاناة من القئ بسبب عدم القدرة على الأحتفاظ بالطعام فى المعدة.
  10. المعاناة من مشكلة الأرتفاع فى معدلات درجات الحرارة.
  11. حدوث الحمل فى خارج الرحم.
  12. و المعاناة من مشكلة الزائدة الدودية.

مضاعفات ناتجة عن التهاب الحوض

مضاعفات ناتجة عن التهاب الحوض :

  • من خلال تجربتي مع التهاب الحوض و هناك البعض من المضاعفات المختلفة و التى من الممكن أن تحدث و التى يعانى منها البعض من الأفراد و التى تنتج عن المرض و التى من الممكن أن تؤدى إلى :
  1. من الممكن أن يؤدى إلى التسبب فى وجود البعض من الندوب التى تتواجد فى الأنسجة و التى تؤدى إلى أغلاق قناة فالوب و التى تؤدى إلى عدم خروج البويضة إلى الخارج من الرحم و من الممكن أن يحدث الأخصاب فى قناة فالوب.
  2. كما أنه من الممكن أن يؤدى إلى التسبب فى حدوث العقم.
  3. المعاناة من الألام الشديدة فى منطقة الحوض و ذلك بسبب تكون البعض من الندوب فى الجهاز التناسلى.
  4. و من الممكن أن يؤدى إلى ظهور الخراج و الذى يتواجد فى الجهاز التناسلى.

علاج التهاب الحوض :

  1. حيث أنه يجب الأمتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة بشكل مؤقت و ذلك حتى تزول الأعراض بشكل كامل.
  2. و من الممكن الحصول على المضادات الحيوية و التى تكون مناسبة من أجل الحالة الصحية التى تعانى منها.
  3. من الممكن أن يلجأ الطبيب إلى أجراء الجراحة فى حالة وجود الخراج و حدوث الأنفجار له.

علاج التهاب الحوض في المنزل : 

  • من خلال تجربتي مع التهاب الحوض و هناك العديد من الطرق المختلفة الطبيعية و التى من الممكن أن يتم أستخدامها من أجل التخلص من تلك المشكلة التى من الممكن أن تحدث :
  1. من الممكن أستخدام نبات الشمر و ذلك من خلال أحضار كمية منه و التى تقدر بحوالى ملعقة واحدة كبيرة ثم يتم العمل على طحنه جيداً و يتم وضعه فى البعض من الماء المغلى و تركه مدة من الوقت و التى تصل إلى حوالى ربع ساعة و يتم العمل على تصفيته جيداً و يتم تناوله 3 مرات فى اليوم الواحد و ذلك حتى يزول الألم.
  2. و من الممكن أحضار البعض من بذور الكتان و العمل على غليها فى الماء و تصفيتها جيداً و تناولها 3 مرات فى اليوم الواحد
  3. كما أنه من الممكن أن يتم أستخدام الكركم و التى تعد أنها من المواد التى تحتوى على الكركمين و التى تعمل على مكافحة العدوى و التخلص من الألتهابات و الجراثيم و من الممكن أن يتم تناوله و ذلك من خلال أذابة كمية منه مطحونة و التى تقدر بحوالى ملعقة واحدة كبيرة على كوب واحد من الحليب و يتم تناوله مرة واحدة فى اليوم.
  4.  من الممكن أن يتم أستخدام الزيوت الطبيعية و التى تتمثل فى زيت اللافندر و زيت الزيتون و ذلك من خلال التدليك به جيداً و ذلك لمدة من الوقت و التى تصل إلى حوالى 10 دقائق من خلال البعض من الحركات الدائرية و الذى يعمل على التحفيز من تدفق الدم جيداً فى مناطق مختلفة من الجسم.
  5. و من الممكن الأستفادة من زيت شجرة الشاى و الذى يعد أنه من أفضل الزيوت و التى تعمل على محاربة البكتيريا و التى تؤدى إلى العدوى و التخلص من الرائحة الكريهة التى تتواجد فى المهبل و يتم العمل على أستخدامه من خلال وضع البعض من القطرات فى أناء صغير به كمية من الماء الدافئ و يتم غسل المنطقة السفلية مرة واحدة فى اليوم.

طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب الحوض :

  1. من الممكن أن يتم ممارسة العلاقة الجنسية بشكل أمن.
  2. العمل على أجراء الفحوصات الدورية و ذلك من أجل الكشف عن أى من الأمراض الجنسية.
  3. الابتعاد عن أستخدام الغسول المهبلى بشكل مفرط.
  4. كما أنه يجب الأهتمام بمنطقة العانة و يتم مسحها جيداً من الأمام إلى الخلف من أجل تجنب دخول البكتيريا إلى المهبل.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : تجربتي مع الهبات الساخنة

أضف تعليق