تجربتي مع البروبيوتيك للمهبل

ينتشر بين العديد من السيدات الكثير من المشاكل المختلفة و التى تحدث فى الجهاز التناسلى نتيجة العديد من الأسباب و التى تحتاج إلى العلاج الفورى من أجل عدم حدوث المضاعفات المختلفة و منها نمو البكتيريا الضارة و التى تتواجد فى المهبل و التى تؤدى إلى التسبب فى حدوث الإلتهابات و الحكة و غيرها من الأعراض المختلفة و التى لها تأثير قوى و لذلك هناك أحد أشهر العلاجات التى من الممكن أن يتم أستخدامها تحت أستشارة الطبيب المعالج و هو البروبيوتيك و الذى يتم أستخدامه من أجل علاج البعض من الحالات المختلفة و لذلك تتسائل البعض من السيدات عن تجربتي مع البروبيوتيك للمهبل و سوف تتعرف على العديد من الأمور المختلفة و التى تتعلق بالعلاج و التى تبحث عنها.

تجربتي مع البروبيوتيك للمهبل :

  • و يعد أن البروبيوتيك هى البكتيريا النافعة التى تتواجد فى المهبل و التى تعد أنها لها دور مفيد فى العديد من العمليات الحيوية المختلفة و هى مجموعة من الكائنات الحية الدقيقة و التى تتمثل فى البكتيريا و الفطريات و الخمائر.
  • هناك العديد من البكتيريا النافعة التى تتواجد فى المهبل و التى من أشهرها لاكتوباسيلس أسيدوفيلس و الذى يعمل على إنتاج حمض اللاكتيك و الذى يساعد على إبقاء بيئة المهبل بشكل حامضى و الأمر الذى يؤدى إلى التخلص من البكتيريا الضارة و منع حدوث التكاثر لها و تؤدى إلى منع إلتصاق البكتيريا الضارة بجدار المهبل.
  • و يؤدى النقص فى مستوى البكتيريا النافعة فى المهبل إلى العديد من المشاكل و الإضطرابات المختلفة و منها نمو البكتيريا الضارة و الزيادة من العدوى و الإلتهابات و أيضاً هناك البعض من الحالات و التى من الممكن أن تعانى من داء المُشعرات.
  • قد يحدث النقص فى البكتيريا نتيجة العديد من الأسباب المختلفة و التى تتمثل فى التغييرات الهرمونية أو فى أثناء الدورة الشهرية أو فى حالات عدم الحرص على النظافة الشخصية بالشكل المناسب أو ممارسة العلاقة الحميمة بدون أستخدام أى وسائل من أجل الحماية.

يوجد العديد من المعلومات المختلفة و المتنوعة و التى من الممكن أن تتعرف عليها عن تجارب الأخرين فى كافة الأمور المختلفة و التى تبحث عنها من خلال الدخول إلى قسم تجارب.

هناك العديد من المقالات الأخرى و التى من الممكن أن تتعرف عليها من خلال الدخول إلى موقع موسوعة العرب مثل سعر بروبيوتيك في مصر

  • تقول واحدة من السيدات أنها كانت تعانى من وجود الحكة المهبلية مع الإلتهابات الشديدة و التى تنتج عن العدوى البكتيرية و التى أدت إلى التسبب فى نزول الإفرازات السميكة لها و التى لها لون أبيض و رائحتها كريهة و قد ذهبت إلى أحد الأطباء المتخصصين و الذى وصف لها علاج من المضادات الحيوية و مكملات البروبيوتيك و قد نصحها أيضاً بتناول اللبن الطبيعى و بعد مدة من الوقت قد تخلصت من الأعراض المزعجة مع الأستمرار فى تناول اللبن الزبادى لمدة من الوقت و التى تصل إلى حوالى أسبوعين مع إتباع البعض من التعليمات المختلفة و ذلك بعدم أستخدام الصابون من أجل التنظيف للمنطقة الحساسة و تناول الكميات الكافية من الماء.

أعراض نقص البكتيريا النافعة في المهبل :

  • تتعرض البعض من الحالات إلى وجود النقص فى مستوى البكتيريا النافعة فى المهبل و التى تؤدى إلى العديد من الأضرار و منها نمو و تكاثر البكتيريا الضارة و الفطريات و الخمائر و من خلال تجربتي مع البروبيوتيك للمهبل يمكنك أن تتعرف على الأعراض التى من الممكن أن تحدث و التى تتمثل فى :
  1. قد يؤدى إلى التسبب فى وجود الحكة.
  2. زيادة فى كمية الإفرازات مع التغيير فى اللون و تغيير رائحتها.
  3. المعاناة من الألام و الحرقان فى أثناء التبول.
  4. وجود البعض من الألام فى أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
  5. فى البعض من الحالات قد يحدث النزيف المهبلى.
  6. لا يشعر الشخص بالراحة بالشكل الكامل.

كبسولات البروبيوتيك للمهبل

كبسولات البروبيوتيك للمهبل :

  • هناك العديد من الحالات المختلفة و التى من الممكن أن تعانى من العديد من المشاكل المختلفة و التى تتواجد فى المهبل و التى تحتاج إلى التخلص منها بشكل نهائى و لذلك يلجأوا إلى الطبيب المعالج و الذى يعمل على وصف الدواء المناسب و منه كبسولات البروبيوتيك و التى تعد أنها مفيدة بشكل كبير و يتم أستخدامها من أجل تحقيق العديد من الأغراض.

أضرار كبسولات البروبيوتيك :

  • يحرص الأطباء على التنبيه على المرضى من أجل عدم تناول البروبيوتك دون الحصول على الأستشارة الطبية المناسبة و هى تستخدم من أجل البعض من الحالات الطبية المعينة و يجب الإلتزام بالجرعات التى يصفها الطبيب و عدم الإفراط بها و ذلك لأنها من الممكن أن تؤدى إلى التسبب فى العديد من الأثار الجانبية المختلفة و من خلال تجربتي مع البروبيوتيك للمهبل يمكنك أن تتعرفى على السلبيات و التى تشتمل على :
  1. وجود البعض من المشاكل المختلفة فى الجهاز الهضمى و التى من الممكن أن تؤدى إلى التسبب بالبعض من النتائج العكسية و ظهور الغازات و الإسهال و يتم التغلب على تلك المشكلة من خلال الحصول على الجرعات بشكل تدريجى و تبدأين من خلال الجرعة الأقل و الزيادة على مدار أسابيع.
  2. هناك البعض من الحالات المختلفة و التى من الممكن أن يعانى من ظهور علامات التحسس المختلفة و خاصة لدى الأفراد الذين يعانون من المشاكل مع الغلوتين و لذلك يجب التعرف جيداً على المكونات التى تحتوى عليها الكبسولة.
  3. هى من الأنواع التى تؤدى إلى المقاومة للمضادات الحيوية.
  4. تؤدى إلى التسبب فى حدوث فرط النمو للبكتيريا فى الأمعاء الدقيقة.
  5. كما أنها من الممكن أن تؤدى إلى الزيادة من مستوى الهيستامين.

كيف تعمل حبوب البكتيريا النافعة للمهبل؟

هناك العديد من المقالات الأخرى و التى من الممكن أن تتعرف عليها من خلال الدخول إلى موقع موسوعة العرب مثل كريم ديرماتين للمهبل

  • حيث أن حبوب البكتيريا النافعة و التى تتواجد فى المهبل يتم أستخدامها من أجل الحفاظ على درجة التوازن فى المهبل و بالتالى العمل على التقليل من نمو البكتيريا و الفطريات المختلفة و التى تؤدى إلى التسبب فى الأضرار و عند أختيار حبوب البروبيوتيك يجب أن تحتوى على سلالات اللاكتوباسيلس و التى تتواجد بشكل طبيعى فى المهبل و التى منها لاكتوباسيلس رامينوسيس GR-1 و لاكتوباسيلس روتري RC-14 و التى تعد أنها مهمة بشكل كبير فى الحصول على التأثير المناسب.
  • و من خلال العديد من الدراسات و الأبحاث المختلفة قد وجدنا أن الحبوب التى تحتوى على تلك السلالات عند أستخدامها لمدة من الوقت و التى تصل إلى حوالى أسبوع على الأقل تعمل على التخلص من الإلتهابات المهبلية و من الممكن أستخدامها من أجل الوقاية و لكن سوف تحتاج إلى العودة إلى الطبيب المعالج أولاً و من الممكن أن يتم إدراجه ضمن كورس المضاد الحيوى و الذى يؤدى إلى القضاء على البكتيريا الضارة و النافعة على حد سواء و لكن يجب الفصل فى أوقات الحصول عليها.

أضف تعليق