تجربتي في علاج قرحة الرحم

تجربتي في علاج قرحة الرحم ؛ حيث أن هناك العديد من المشاكل المختلفة و التى من الممكن أن تعانى منها العديد من النساء فى كل مكان و لذلك يعمل موقع موسوعة العرب على تقديم العديد من الحلول المختلفة من أجل تلك المشاكل و كيفية علاجها بالعديد من الطرق و أسباب الحدوث و تعد مشكلة التقرحات التى تظهر فى عنق الرحم أنها واحدة من المشاكل المختلفة و التى تحدث عند أعداد كبيرة و هى لها العديد من الأسباب المختلفة و أيضا تختلف طريقة العلاج على حسب السبب المؤدى إلى حدوث تلك المشكلة و من الممكن أن تلجأ أى منها بعد إستشارة الطبيب.

تجربتي في علاج قرحة الرحم :

  • حيث أن قرحة الرحم هى التقرحات التى تحدث بسبب البعض من البكتيريا و الإلتهابات التى تظهر فى العنق نتيجة حدوث العديد من الأمور المختلفة و التى تحدث عند الكثير من النساء.
  • و تظهر تلك التقرحات بشكل كبير عند النساء فى خلال فترة الحيض و النساء بعد فترة وضع الجنين و الإلتهابات التى تحدث فى عنق الرحم أو المهبل و هى تبدو أقل فى النساء العذارى أو النساء بعد حدوث إنقطاع الطمث.
  • تظه تلك التقرحات على شكل بقع حمراء أو وردية فاتحة حول فتحة عنق الرحم و يكون العنق هو الجزء العلوى الذى يصل طرفه إلى المنطقة العليا من المهبل و تشمل التقرحات على جدار المهبل المحيط.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : أسباب انتفاخ البطن بعد العلاقة الزوجية

أسباب قرح الرحم

أسباب قرح الرحم :

  • هناك العديد من الأسباب المختلفة و التى تؤدى إلى التسبب فى حدوث التقرحات فى الرحم :
  1. من الممكن أن يكون نتيجة الإلتهابات التى تحدث فى الرحم نتيجة الإصابة بأحد أنواع البكتيريا مثل السيلان و الكلاميديا و السل و الذى يحدث بسبب الإتصال الجنسى و الإلتهابات التى تحدث نتيجة وجود خلل فى البكتيريا التى تظهر فى المهبل.
  2. حيث أنه من الممكن أن يكون نتيجة المعاناة من عدوى المكورات العقدية من المجموعة C و هى عدوى بكتيرية من الممكن أن تحدث للمرأة.
  3. كما أن الأمر قد يكون نتيجة المعاناة من حدوث الإنتباذ البطانى الرحمى بعد الإجهاض أو نتيجة الولادة خاصة بعد الإنتهاء من الولادة القيصرية أو الولادة الطويل.
  4. و من الممكن أن يكون نتيجة حدوث التدلى فى الرحم إى خروج الرحم من المهبل نتيجة حدوث الضعف فى العضلات و حدوث الشيخوخة مما يؤدى إلى التسبب فى حدوث التقرحات فى الأجزاء المكشوفة.
  5. كما أنه من الممكن أن يكون نتيجة المعاناة من حالات السل التناسلى.

أعراض قرح الرحم :

  1. حث أن هناك الشعور بالألام المختلفة فى منطقة الرحم.
  2. كما أنه يحدث نزيف فى المهبل غير طبيعى أو شديد.
  3. كما أن الحيض يكون غير منتظم.
  4. حدوث البعض من الإفرازات المهبلية و التى تكون غير طبيعية.
  5. ظهور البعض من الألام و الحرقان فى الحوض و أسفل البطن أو أسفل المستقيم.
  6. وجود البعض من التقلصات التى تحدث بسبب الدورة الشهرية.
  7. الشعور بالألام فى أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
  8. حدوث النزيف بعد الجماع.
  9. حدوث الحيض المطول.
  10. ظهور البعض من الإنتفاخات فى البطن.
  11. كما أنه يحدث البعض من الإضطرابات فى المعدة مثل الإمساك.
  12. حدوث الإلتهابات المتكررة فى المثانة.
  13. الشعور بالضعف العام.
  14. كما أنها من الممكن أن تؤدى إلى التسبب فى حدوث الحمى.

طرق تشخيص قرحة عنق الرحم :

  • هناك العديد من الطرق المختلفة و التى من الممكن أن يتم إستخدامها من أجل التعرف على حدوث التقرحات فى الرحم :
  1. حيث أنه يتم التشخيص من خلال إستخدام السونار.
  2. من الممكن أن يتم إستخدام الكشف السريرى من أجل التعرف على التقرحات و ذلك من خلال ظهور عنف الرحم أحمر فاتح أو غامق.
  3. كما أنه من الممكن أن يتم عمل مسحة من أجل عنق الرحم و التعرف على الإلتهابات و ‘كتشاف وجود بكتيريا غير طبيعية.
  4. و من الممكن أن يتم عمل زراعة لإفرازات فى عنق الرحم و ذلك من أجل التعرف على نوع البكتيريا التى أدت إلى مثل تلك الإلتهابات.
  5. كما أنه من الممكن أن يتم إجراء منظار من أجل عنق الرحم و الذى من خلاله يتم مشاهدة البشرة المتقرحة.
  6. و من الممكن أن يتم إجراء خزعة فى عنق الرحم.

علاج قرحة عنق الرحم :

  • هناك العديد من العلاجات المختلفة و التى يتم الحصول عليها و لكن يختلف العلاج على حسب الأمر الذى يؤدى إلى التسبب فى تلك المشكلة :
  1. حيث أنه فى حالة كانت القرحة ناتجة عن حدوث التغييرات الفسيولوجية و الهرمونية بعد الزواج و الولادة فإنها سوف تختفى مع الوقت أو نتيجة إستخدام العلاج.
  2. فى حالة كانت تنتج عن الأسباب الكيميائية يجب أن يتم التوقف عن إستخدام الدش المهبلى.
  3. فى حالة كانت نتيجة الإلتهابات يجب أن يتم إستخدام المضاذات الحيوية المناسبة و العلاجات الموضعية.
  4. كما أنه من الممكن أن يتم إستخدام الكى أو التبريد من أجل التخلص من الطبقة السطحية للغشاء المبطن و ذلك من خلال تعريض الطبقة لدرجة حرارة 80 درجة تحت الصفر و الذى من بعده ينمو خلايا و غدد سليمة و ذلك فى حالة إستمرار حدوث التقرحات.

الوقاية من الإصابة بقرحة عنق الرحم :

  1. حيث أنه يجب الإبتعاد عن الإصابة بالإلتهابات المتكررة فى المهبل و ذلك من خلال الكشف المبكر و الحصول على العلاجات المناسبة.
  2. كما أنه يجب أن تهتم بالنظافة الشخصية السليمة.
  3. و يجب أيضا التقليل من إستخدام الدش المهبلى و الذى من الممكن أن ينتج عنه الإلتهابات.
  4. كما أنه يجب أن يتم عمل الفجص لعنق الرحم و أن يتم عمل المسحة الخاصة بالرحم كل سنتين و التى تعد أنها من أنجح الطرق التى يتم إستخدامها من أجل الكشف عن حدوث السرطان.

يمكنك التعرف على تجربتي في علاج قرحة الرحم و ذلك بعد الإنتهاء من قراءة المقالة و يعد الموضوع أنه إسترشادى و لذلك يجب أن تعمل على أستشارة الطبيب المناسب من أجل منع حدوث أى المشكلات و المضاعفات التى قد تؤدى الى الأضرار بالجسم.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : كريم فيوسيدرم ب لتبيض

أضف تعليق

You cannot copy content of this page