تجارب العلاج السلوكي المعرفي

تجارب العلاج السلوكي المعرفي ، يعتبر العلاج السلوكي المعرفي من انواع العلاج النفسي ، ويكون هذا النوع من العلاج يتم بصورة منتظمة ولفترة زمنية محددة ، ويتم خلال هذا العلاج عقد عدة جلسات محددة بشكل مسبق ، يقوم فيها الطبيب النفسي المعالج بمساعدة المريض لكي يصبح اكثر وعيا للافكار السلبية و الغير صحيحة ، ولكي يستطيع مواجهة المواقف الصعبة بشكل اوضح و الاستجابة لهذه المواقف بطريقة فعالة ، و العلاج السلوكي المعرفي يوفر فوائد عديدة للمرضى الاكتئاب و مرضى الاضطراب ما بعد الصدمة و ايضا مرضى اضطرابات الاكل ، ويحصل المريض عن طريق هذا العلاج استفادة كبرى ، ويمكن لغير المرضى الاستفادة بشكل كبير من العلاج السلوكي المعرفي ، وذلك لان هذا العلاج يساعد على مواجهة مواقف الحياة المتعبة بطريقة افضل ، ويقوم العلاج السلوكي المعرفي على النموذج الادراكي حيث انه يعتمد على طريقة استقبال الشخص لحدث معين بشكل مرتبط برد فعله اكثر من الاعتماد على الحدث نفسه ، و الجزء الهام في هذا العلاج هو مساعدة الشخص على تغيير افكاره الغير مفيدة وتغيير سلوكه بطريقة تنعكس ايجابيا على مزاج الفرد و عمله ، ولهذا السبب سوف نقدم جميع المعلومات الهامة التي تخص العلاج السلوكي المعرفي في هذا المقال تجارب العلاج السلوكي المعرفي وذلك عن طريق موقعنا موسوعة العرب ، ولمزيد من المعلومات عن ما هو العلاج السلوكي المعرفي تابعونا من خلال هذا الرابط تجارب .

تجارب العلاج السلوكي المعرفي .

يعتبر العلاج السلوكي المعرفي طريقة للتحدث عن شعور الانسان عن نفسه و عن الاخرين وعن العالم من حوله ، بالاضافة الى انه يعبر عن الاشياء التي تؤثر في مشاعر و افكار الانسان ، وهذا العلاج السلوكي المعرفي يركز على المشاكل و الصعوبات التي تواجهه الانسان في الوقت الراهن وفي المكان الراهن ، و الجدير بالذكر ان هذا العلاج يركز على الحاضر بدلا من التركيز على الاسباب الماضية التي تعتبر سببا في ظهور الاعراض التي تحدث للشخص ، وبالتالي ان هذا العلاج يحسن من حالة الشخص العقلية في الوقت الحالي .

ما هي خطوات العلاج السلوكي المعرفي ؟

هناك عدة خطوات للعلاج السلوكي المعرفي يفضل ان يتم اتباعها ، وتتلخص هذة الخطوات في التالي :

  1. اولا تحديد المواقف التي يعاني منها الشخص المريض من مشاكل وصعوبات ، ومن الممكن ان تكون المشكلة التي يعاني منها المريض عبارة عن حالة طبية تواجهه المريض ، وقد تكون المشكلة طلاق او حزن او غضب ، وفي بعض الاحيان تكون المشكلة هي اعراض يعاني منها المريض نتيجة الاصابة بمرض عقلي ، ومن خلال هذه الخطوة يقوم الطبيب النفسي المعالج بتحديد المشاكل و الاهداف التي يجب على المريض التركيز عليها عن طريق المعالجة السلوكية المعرفية.
  2. ثانيا اكتساب المريض وعيا تجاة افكاره ومشاعره ومعتقداته تجاة هذه المشكلة ، وعندما يقوم الفرد بتحديد المشكلة التي يعاني منها سوف يساعده على حل المشكلة بفاعلية ، ويساعد المعالج النفسي المريض على مشاركة افكاره الخاصة به تجاة هذه المشكلة ، وهذه الخطوة تضمن مراقبة الكلام الشخصي الذي يسرده المريض عن تجربة خاصة ، بالاضافة الى مراقبة تفسيره للموقف وما هي المعتقدات الخاصة و الشخصية عن الاخرين وعن نفسه وعن الاحداث التي يمر بها ، ويمكن ان يقترح المعالج المريض البدء بتسجيل الافكار الخاص به في دفتر او كراسة خاصة به.
  3. ثالثا تحديد الافكار السلبية و الغير صحيحة حيث ان هذه الطريقة تساعد الفرد على تحديد طريقة التفكير و السلوك الذي يكون سبب في حل المشكلة ، وفي هذه الخطوة يحث المريض على الانتباه الى رد الفعل الجسدي و العاطفي و السلوكي ايضا الذي يتخذه الشخص في المواقف المتعددة التي يتعرض لها .
  4. رابعا اعادة تشكيل الافكار الخاطئة و السلبية حيث ان الطبيب المعالج يشجع الشخص على سؤال نفسه عن الاساس الذي يبني عليه وجهه نظره ، وهل هذا الاساس مبني على حقائق ام مبني على تصورات خيالية غير صحيحة وغير دقيقة ، وتعتبر هذه الخطوة صعبة في مرحلة العلاج عند المريض ، حيث ان المريض يكون اعتاد على التفكير بهذه الطريقة منذ فترة طويلة عن حياته ونفسه ، ولكن في حالة التدريب و الممارسة سوف يصبح نمط التفكير المفيد عادة عند الفرد ولا يتطلب الكثير من الجهد .

يمكنكم مشاهدة هذه المقالات ايضا

اقسم بالله هذا علاج الرهاب

تجربتي مع اختلال الانية

ما هي اسباب استعمال العلاج السلوكي المعرفي ؟

هناك عدة اسباب وراء استعمال العلاج السلوكي حيث يتم استعمال العلاج السلوكي المعرفي لمعالجة العديد من الامراض و الكثير يفضلون استخدام هذه الطريقة لانها طريقة منظمة ، يحتاج فيها الشخص المريض الى عدد اقل من الجلسات مقارنة بباقي انواع العلاجات النفسية الاخرى ، بالاضافة الى ان هذه الطريقة من العلاج تساعد على تحديد و معالجة التحديات بحد ذاتها ، وعلى سبيل المثال يمكن ان يتم استخدام العلاج السلوكي المعرفي في معالجة التحديات العاطفية ، كما ان هذه الطريقة تساعد في علاج الاعراض الناتجة عن الامراض العقلية و منع الانتكاسة في ظهور هذه الاعراض ، ويمكن الاستفادة من هذا العلاج في الحالات التي يكون فيها العلاج بالادوية ليس علاجا مناسبا ، و ايضا يساعد العلاج السلوكي المعرفي المريض على تخطي الاصابة بالامراض الطبية الاخرى و تعليمهم كيفية السيطرة على اعراض الامراض الشديدة و المزمنة ، ويساعد الفرد في حالات الخسارة و الحزن الشديد .

ما هي الامراض التي يعالجها العلاج السلوكي المعرفي ؟

يعالج العلاج السلوكي المعرفي العديد من الامراض التي تتعلق اغلبها بالحالة النفسية للشخص ، وهذة هي ابرز الامراض التي يعالجها العلاج السلوكي العرفي :

  • اضطرابات النوم .
  • الاضطرابات الجنسية عند الافراد .
  • مرض الاكتئاب .
  • اضطراب ثنائي القطب .
  • اضطرابات تعاطي المخدرات .
  • انفصام الشخصية .
  • اضطرابات الاكل .
  • الرهاب الشديد .
  • اضطرابات القلق .
  • اضطراب الوسواس القهري .

ويمكن للعلاج السلوكي المعرفي ان يعمل بصورة افضل عند استخدامه مع بعض الادوية الاخرى مثل ادوية مضادات الاكتئاب ، ولكن تكون هذه الادوية تحت اشراف طبي لمعرفة الادوية المناسبة للحالة الصحية للمريض .

ما هي المدة الزمنية التي يستغرقها العلاج السلوكي المعرفي ؟

يعتبر العلاج السلوكي المعرفي علاجا يستغرق مدة زمنية قصيرة ، يتم خلاله مناقشة عدد الجلسات التي يحتاجها الشخص المريض مع الطبيب النفسي المعالج ، وفي العادة يحتاج الفرد من عشر جلسات علاجية الى عشرين جلسة ، وتعتمد عدد الجلسات على عدة عوامل من ضمنها نوع الاضطراب الذي يعاني منه الشخص و المشكلة التي تواجهه وشدة الاعراض التي يتعرض لها المريض ، بجانب المدة الزمنية التي يعاني منها المريض من الاعراض و المشاكل المرضية ، ويؤثر التقدم الذي يحرزه المريض على مدة العلاج بالاضافة الى مدى التوتر الذي يمر به الشخص ومدى الدعم الذي يتلقاه من افراد العائلة و الاشخاص الاخرين من حوله .

اهم النصائح التي يجب اتباعها للاستفادة من العلاج السلوكي المعرفي .

نقدم لكم من خلال موقع موسوعة العرب ابرز النصائح التي يفضل ان يتم اخذها في الاعتبار للاستفادة من العلاج السلوكي المعرفي ، تختلف نسبة الاستفادة من العلاج السلوكي المعرفي من شخص لاخر ، ولكن من اجل تحقيق اكبر نسبة استفادة من هذا العلاج يجب اتباع عدة نصائح هامة ، و من اهم هذه النصائح هي ما يلي :

  1. مشاركة المريض الفعالة في العلاج و في صنع القرارات الخاصة بحل المشكلة التي تواجهه مع الطبيب النفسي المعالج .
  2. انفتاح المريض وصدقه حيث ان نجاح العلاج السلوكي يعتمد بشكل كبير على رغبة المريض في مشاركة افكاره و مشاعره دون الاحساس بالحرج ، ويجب ان يكون المريض يقبل رؤى وطرق العلاج الجديدة لصنع الاشياء .
  3. الالتزام بخطة علاجية وذلك لان عدم الالتزام بخطة العلاج يؤدي الى عرقلة تقدم العلاج .
  4. عدم توقع نتائج فورية وسريعة بعد العلاج مباشرة ، لات العمل مع الامور العاطفية قد يكون مؤلما للفرد ، حتى في حالة شعور الشخص بسوء اكبر خلال الجلسات العلاجية الاولى ، ويحدث ذلك بسبب بدء مواجهه الصراعات و المشكلات الماضية و الحاضرة التي يعاني منها الشخص ، وقد يحتاج المريض عدة جلسات قبل ان يشعر بالتحسن .
  5. القيام بالواجبات التي يقدمها الطبيب المعالج للمريض بين الجلسات العلاجية ، وذلك لان هذه الوجبات تساعد المريض على ممارسة ما تعلمه خلال هذه الجلسات.
  6. في حالة عدم شعور المريض بالتحسن بعد مرور عدة جلسات ، يجب اخبار الطبيب المعالج بذلك ، حيث يقوم المريض بمشاركة الطبيب المعالج بإجراء بعض التغييرات او تعديل خطة العلاج .

في نهاية هذا المقال تجارب العلاج السلوكي المعرفي ، تحدثنا في هذا المقال عن ما هو العلاج السلوكي المعرفي ، وما هي تجارب الاشخاص الذين قاموا بتجربة العلاج السلوكي المعرفي ، وما هي اهمية العلاج بهذه الطريقة ، كما تحدثنا عن اسباب استخدام العلاج السلوكي المعرفي ، وقدمنا اليكم ايضا ما هي خطوات العلاج السلوكي المعرفي ، وما هي المدة التي يستغرقها العلاج السلوكي المعرفي ، وما هي الامراض التي يعالجها العلاج السلوكي المعرفي ، و اهم النصائح التي يجب اتباعها للاستفادة الكبرى من العلاج السلوكي المعرفي ، نرجو ان نكون افدناكم بالمعلومات الهامة عن العلاج السلوكي المعرفي و طريقة تطبيق هذا العلاج في هذا المقال تجارب العلاج السلوكي المعرفي وذلك من خلال موقعنا موسوعة العرب ، ولاستفساراتكم برجاء ترك تعليق اسفل هذه المقالة وسوف نوافيكم الرد في اقرب وقت.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page