بودرة التلك لتفتيح المناطق الحساسة في فترة قليلة

أهلا بكى فى حواء و بس،كثيرا من السيدات يعانين من اسمرار المناطق الحساسة، فإذا كنتِ إحدى السيدات التي تعاني من تلك المشكلة، وتسبب لك الاحراج والكسوف، وتبحثين عن أهم الوصفات الطبيعية وكذلك الصحية للتخلص نهائياً من هذا الأمر، إذا فأنتِ في المكان الصحيح.

تعد بودرة التلك من أشهر المواد المستخدمة في تفتيح المناطق الحساسة، والتي تظهر نتائجها بسرعة، ويمتد مفعولها لمدة طويلة نتيجة المداومة عليها، ولكن قبل البدء في عرض الخلطات والوصفات لتبيض المناطق الحساسة، لابد من معرفة السبب الرئيسي وراء ذلك، للتخلص من هذا السواد بسرعة.

 

لماذا تظهر المناطق الحساسة في جسم الانسان باللون الأسود؟

بعد الدراسات والأبحاث العلمية والتجارب التي أجريت على العديد من النساء، تبين أن هناك الكثير من الأسباب وراء تلك المشكلة، ومن أهم تلك الأسباب التي تساهم بشكل كبير في ظهور هذا السواد فى جسم الانسان، وخاصة في المناطق الحساسة، والتي تشمل الابط، وبين الفخذين، ما يلي:

  • التعرق بغزارة، وتراكم الجلد الميت فوق بعضه.
  • عدم عمل سنفرة لتلك الأماكن، وتجنب الاهتمام بها بطريقة صحيحة.
  • استعمال مزيلات الشعر الغير جيدة، والغنية بالمواد الكيميائية الضارة.
  • استعمال الفوط الصحية الغير مناسبة للجسم، وتركها لمدة طويلة.
  • ارتداء الملابس الضيقة.
  • استخدام الليفة الخشنة ودعك الجسم بعنف.
  • عدم تجفيف المناطق الحساسة، وخاصة بعد دخول الحمام بالمناشف.
  • لبس الملابس الداخلية والمناطق الحساسة مازالت رطبة، وبالتالي تكثر البكتيريا.
  • استعمال أنواع رديئة من الصابون الغنية بالقلويات والكبريت.
  • استعمال المواد الكيماوية والتي تتمثل في مزيلات العرق، والبرفان، وغيرها.
  • استعمال الملابس المصنعة من البوليستر، وبالتالي فإنها لا تقوم بامتصاص العرق.
  • زيادة الوزن، والتي تسبب ظهور تكتلات في الجسم، واحتكاك الجسم ببعضه.

 

لماذا بودرة التلك لتفتيح المناطق الحساسة؟

  • لها رائحة جميلة وعطرة، وبالتالي تمنع ظهور الروائح السيئة من تلك المنطقة.
  • تقليل الحساسية سواء كان قبل أو بعد إزالة الشعر.
  • تساهم في سرعة إزالة الشعر، واظهاره بشكل واضح.
  • منح الجسم الانتعاش، وخاصة بعد الاستحمام.
  • تبيض الجسم، وخاصة الأماكن السوداء، بالإضافة لنعومتها.
  • مفعولها يدوم لفترة طويلة، بالإضافة لشد البشرة.

أشهر وصفات بودرة التلك لتفتيح المناطق الحساسة:

من المعروف أن بودرة التلك لها دور كبير وفعال في تفتيح البشرة، وتستعملها الكثير من النساء لتفتيح الوجه، والرقبة، بالإضافة لاستعمالها للأطفال، لإعطائهم رائحة جميلة وعطرة، وحمايتهم من التسلخات، على الرغم من التحذيرات الكثيرة والتوصيات العديدة، التي انتشرت في الآونة الأخيرة، لتجنب استعمال بودرة التلك، إلا أن مازال هناك نسبة كبيرة من الأشخاص يستعملونها.

 

والجدير بالذكر أن كل الأطباء، وأخصائيين التجميل، وكذلك أطباء الطب البديل يوصون بضرورة تنظيف المناطق الحساسة وتقشيرها باستعمال المقشرات الطبيعية، وتجفيفها جيداً، لعدم تراكم البكتيريا والجراثيم في تلك المناطق. ومن أشهر المقشرات المعروفة والمنتشرة:

  • استعمال الليمون، من خلال دعك المنطقة الحساسة به، ويمكنك أيضا استعمال عصير الليمون مع قطعة من القماش أو القطن وفرك المناطق الحساسة به، وتركه على البشرة لمدة بضع دقائق بعد الاستحمام أو قبل النوم.
  • استعمال البرتقال وفرك الجسم به، أو استعمال قطنة مبللة بعصير البرتقال، وتمريرها ودعك الجسم بها.
  • استعمال الليمون والسكر، عن طريق فرك المناطق الحساسة به.
  • استعمال بيكربونات الصوديوم، وذلك من خلال تبليل فوطة، ورش القليل من البيكربونات عليها، ثم دعك الجسم جيداً بها، وخاصة المناطق السوداء، وذلك لمدة 5 دقائق، ثم غسلها جيداً بالماء الفاتر، ثم الماء البارد.

أهم الوصفات التي اشتهرت بها بودرة التلك لتفتيح المناطق الحساسة:

أولاً: استعمال بودرة التلك فقط:

يمكنك استعمال بودرة التلك على المناطق الحساسة بعد الانتهاء من الاستحمام مباشرة، كما يمكنك استعمالها قبل النوم أو الخروج، حيث أنها تعمل على تشرب العرق، وحماية الجسم، مع إعطائه رائحة جميلة.

ثانياً: استعمال بودرة تلك مع ماء الورد:

حيث يتم استخدام المكونات كلها من داخل المنزل، وعند شرائه فيكون ثمنها رخيص، وتتمثل في الآتي:

1/2 كوب بودرة تلك او جونسون.

1 كوب من ماء الورد.

4 ملاعق كبيرة الحجم زيت زيتون.

ملعقة سكر/ ملح حسب الرغبة.

1/4 كوب من الماء (يمكن زيادة الكمية للحصول على القوام المناسب).

طريقة التحضير:

  • نقوم بإذابة السكر أو الملح في الماء.
  • نقوم بخلط كلاً من كل المكونات مع بعضها في الماء بشكل جيد.
  • في طبق صغير، وعلى نار هادئة نقوم بإضافة الخليط، وتقليبه جيداً، حتى نشعر بحرارته.
  • نقوم بوضع القوام الكريمي على المنطقة الحساسة ذات اللون الأسود، ونقوم بفركها برفق وبطريقة جيدة.
  • تترك على الجسم لمدة 4 ساعات، وبعدها يتم شطف الجسم بماء فاتر.
  • يتم دهن المناطق المطبق عليها الوصفة بزيت اللوز الحلو.
  • يمكنك وضعها على كل أجزاء الجسم، كما يمكن للحوامل استعمالها، فهي ليست ضارة، وليس لها اثار جانبية، يتم تكرارها يومياً سواء مرة أو مرتين حسب رغبتك.

ثالثاً: استعمال بودرة التلك مع الماء:

نقوم بخلط بودرة التلك مع الماء العادي، أو المفلتر وعمل عجينة مثل الكريم، يتم استعمالها بعد الانتهاء من الاستحمام، ويفضل بعد إزالة الشعر، حيث أنها تعمل على تفتيح الجسم، بالإضافة لتخفيف الحساسية والالتهابات والاحمرار.

نصائح يوصى بها لتفتيح المناطق الحساسة:

  • استعمال الملابس الداخلية القطنية، والخالية من البوليستر.
  • استعمال المناشف عقب الانتهاء من الحمام.
  • استعمال بودرة تلك بدون أي إضافات بعد الدش مباشرة ودعك الجسم بها.
  • استعمال المقشرات الطبيعية مرتين أسبوعين، للقضاء على الخلايا الميتة وتجديد الخلايا، وتحفيز الدورة الدموية.
  • استخدام زيت الزيتون أو زيت اللوز الحلو قبل النوم كل يوم، للحفاظ على الجلد، وترطيبه، بالإضافة لتفتيح الجسم.
  • استعمال الصابون والمعطرات ومزيلات العرق الطبيعية، والخالية من المواد الكيماوية.
  • تخفيف الوزن، والتخلص من السمنة الزائدة، والتكتلات الدهنية المنتشرة في كل أنحاء الجسم وخاصة البطن والفخذين والأكتاف.
  • استعمال الطرق الصحيحة في إزالة الشعر، مع تجنب استعمال الموس أو الشفرة، أو استعمال الكريمات الكيماوية.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page