بحث عن الحياء , مقال علمي عن الحياء تسطيع استخدامة موضوع تعبير عن خلق الحياء

هذا المقال سوف يحتوي على بحث عن الحياء تستطيع من خلاله معرفة معنى الحياء والفرق بينه وبين الخجل وانواع الحياء ومنزلة الحياء في الدين الاسلامي وبعض الاسباب التي تساعد على الحياء ثم عرض لايات من القرآن الكريم التي وردتت فيها كلمة حياء واحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي يحث فيها على الحياء وبعض ابيات الشعر والاقوال المأثورة المقال مقدم من موقع رقوق من قسم مقالات علمية

يخلط كثير من الناس بين الحياء والخجل ويعتقدون انهم شئ واحد ولكن في الحقيقة هما امران او شيئان مختلفان فالخجل هو شعور يجعل الانسان لا يستطيع ان يفعل بعض الاعمال او لا يستطيع الدفاع عن نفسه ومظاهره تظهر على الوجه والقلب اما الحياء فهو خلق رفيع حث عليه الاسلام وهو الترفع عن عمل الافعال القبيحة مع القدرة على فعلها وقد قال الانباري ان العرب قديما كانوا يستخدمون كلمة خجل عن الانسان الذي لا يسعى في طلب رزقه او قليل الحركة وكثر استعمال الكلمةحتى اطلقت على من انقطع عن الكلام والانقطاع عن الكلام من علامات الخجل .
انواع الحياء :
يوجد نوعين من الحياء وهما :

  • حياء غريزي او فطري وهو الذي ولد به الانسان فوجد في فطرته وهو عند كل البشر ايا كانت عروقهم او بلادهم او دياناتهم ويظهر في الاطفال ولكنه يتاثر بالعادات والتقاليد والافاكر في المكان او البلد ويتاثر ايضا بالاديان وانما الجزء الاخر من الحياء فهو
  • حياء مكتسب وهو الحياء الذي اكتسبه الانسان من مصدر ما ولم يولد به او لم يكن في فطرته ويكتسبه الانسان من مصادر متعددة مثل البيئة المحيطة به وهي من اكبر العوامل المؤثرة في سلوك الانسان عموما او الاديان والحياء في الاسلام مكلف به الانسان المسلم العاقل البالغ وقد جعله الشارع جزء من الايمان وهو الحياء المكتسب وقدر يتطبع الانسان بالحياء المكتسب من شدة تمسكه به فيصبح كالحياء الغريزي

منزلة الحياء :
للحياء منزلة كبيرة جدا في الدين الاسلامي وهم من اهم الصفات التي يتحلى بها المسلم والانسان عموما وقد ولاه رسول الله صلى الله عليه وسلم اهتمام كبير وحرص عليه فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اشد الناس حياءا وقدر مر رسول الله صلى الله عليه وسلم برجلين من الانصار احدهما ينصح الاخ بان يقلل من حياءه قليلا لانه شديد الحياء فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم  ” دعه فان الحياء من الايمان ”
ويقول ابن القيم رحمه الله ” فمن لا حياء فيه ليس معه من الانسانيه الا اللحم والدم وصورتهما الظاهرة ” فالحياء هو مطلب اسلامي حث عليه الشارع ومطلب انساني ايضا حتى تستقيم الحياة , والحياء هو من كمال الاخلاق وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف ” انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق ”
اسباب الحياء :
يوجد عدة اسباب تجعل الانسان يتمسك بخلق الحياء وسوف نستوضح بعض هذه الاسباب معا التي تجعل الانسان يتمسك بخلق الحياء من منظور اسلامي فالاسباب التي تجعل الانسان يتمسك به او ياتي بسببها الحياء هي تعظيم الله سبحانه وتعالى ومعرفة قدرته وعظمته سبحانه وتعالى والتعرف على اسمائه الحسنى ومعرفة قدرة الله سبحانه وتعالى واطلاعه على العياد ورؤية نعمه وفضله عليك
آيات عن الحياء
فسوف نستعرض في هذا الجزء بعض الايات التي وردت في القرآن الكريم عن الحياء وكم مرة ذكر الحياء في القرآن الكريم
ما ورد في سورة البقرة في الاية 26 “إِنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا”
ما ورد في سورة الاحزاب في الاية 53 “إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنْكُمْ”
ما ورد في سورة القصص في الايه 25 توضف جزء من قصة سيدنا موسى عليه السلام عند خروجه من مصر “فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ”
أحاديث عن الحياء
سوف نذكر بعض الاحاديث التي وردت عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم عن الحياء
عَنْ أَبِي السَّوَّارِ الْعَدَوِيِّ قَالَ : سَمِعْتُ عِمْرَانَ بْنَ حُصَيْنٍ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( الْحَيَاءُ لا يَأْتِي إِلا بِخَيْرٍ ))
 
‏عن ‏أنس ‏قال قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ ما كان ‏‏ الفحش ‏ ‏في شيء إلا ‏ ‏شانه ‏ ‏وما كان الحياء في شيء إلا زانه } حديث حسن رواه الترمذي
 
عن عبد الله بن عمر – رضي الله عنهما – قال: ” مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على رجل [من الأنصار] (1) وهو يعاتب أخاه في الحياء، يقول: إنك لتستحيي، حتى كأنه يقول: قد أضر بك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” دعه , فإن الحياء من الإيمان
 
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ : ((قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: اسْتَحْيُوا مِنَ اللَّهِ حَقَّ الْحَيَاءِ, قَالَ: قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ! إِنَّا نَسْتَحْيِي وَالْحَمْدُ لِلَّهِ, قَالَ: لَيْسَ ذَاكَ, وَلَكِنَّ الاسْتِحْيَاءَ مِنَ اللَّهِ حَقَّ الْحَيَاءِ: أَنْ تَحْفَظَ الرَّأْسَ وَمَا وَعَى, وَالْبَطْنَ وَمَا حَوَى, وَلْتَذْكُرِ الْمَوْتَ وَالْبِلَى, وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ تَرَكَ زِينَةَ الدُّنْيَا, فَمَنْ فَعَلَ ذَلِكَ فَقَدِ اسْتَحْيَا مِنَ اللَّهِ حَقَّ الْحَيَاءِ))
 
‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏قال ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏{ ‏الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة والبذاء من الجفاء والجفاء في النار} حديث حسن رواه الترمذي
 
عن ابن عمر – رضي الله عنهما – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” الحياء والإيمان قرنا جميعا، فإذا رفع أحدهما رفع الآخر
 
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ: ((قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: اسْتَحْيُوا مِنَ اللَّهِ حَقَّ الْحَيَاءِ, قَالَ: قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللَّهِ! إِنَّا نَسْتَحْيِي وَالْحَمْدُ لِلَّهِ, قَالَ: لَيْسَ ذَاكَ, وَلَكِنَّ الاسْتِحْيَاءَ مِنَ اللَّهِ حَقَّ الْحَيَاءِ: أَنْ تَحْفَظَ الرَّأْسَ وَمَا وَعَى, وَالْبَطْنَ وَمَا حَوَى, وَلْتَذْكُرِ الْمَوْتَ وَالْبِلَى, وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ تَرَكَ زِينَةَ الدُّنْيَا, فَمَنْ فَعَلَ ذَلِكَ فَقَدِ اسْتَحْيَا مِنَ اللَّهِ حَقَّ الْحَيَاءِ))
 
‏عن ‏ ‏عبد الله بن مسعود ‏قال قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء} حديث حسن رواه الترمذي
 
عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إن لكل دين خلقا , وإن خلق الإسلام الحياء ”
 
عن عمران بن حصين رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لا يأتي الحياء إلا بخير ”
 
‏عن ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏‏رضي الله عنه ‏قال كان النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏{‏ أشد حياء من العذراء في ‏خدرها } رواه البخاري
 
عن أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: إذا لم تستح فاصنع ما شئت ”
اقوال مأثورة عن الحياء
سوف نذكر بعض الاقوال المؤثورة للصحابة والعلماء والحكم والمقولات التي وردت عن الحياء
• قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (مَن قَلَّ حَيَاؤُه قَلَّ وَرَعُهُ، ومَنْ قَلَّ وَرَعُهُ مَاتَ قَلْبُهُ).
الحياء نظام الإيمان فإذا إنحل نظام الشيء تبدد ما فيه وتفرق.
إِذا كنتَ ترضى أن تعيشَ بذلةٍ … فلا تسعدَّنَّ الحُسامَ اليمانيا فلا ينفعُ الأسدَ الحياءُ من الطَّوى … ولا تُتقى حتى تكونَ ضواريا
وقد ورد أنَّ أبا موسى الأشعري –رضي الله عنه- قال: إني لأدخل البيت المظلم أغتسل فيه من الجنابة فأحني فيه ظهري إذا أخذت ثوبي حياءً من ربي
أصبحت الدنيا تروق من نظر بمنظر فيه جلاء للبصر تبرجت بعد حياء وخفر تبرج الأنثى تصدت للذكر
أصبحت الدنيا تروق من نظر بمنظر فيه جلاء للبصر تبرجت بعد حياء وخفر تبرج الأنثى تصدت للذكر
قال الحكماء: (القناعةُ دَليلُ الأمَانةِ، والأمَانةُ دَليلُ الشُّكرِ، والشُّكرُ دَلِيلُ الزّيادةِ، والزّيادةُ دليلُ بقاءِ النّعمةِ، والحياءُ دَليلُ الخَيرِ كُلِّهِ)
العلم الأكبر : الهيبة والحَيَاء ، فإذا ذهبت الهيبة والحَيَاء ، لم يبق فيه خير
فإذا لعبت الخمور برؤوسهم خلعوا جلباب الحياء والشرف وطردوا الحشمة، فتوارى الأدب وتبرقع الحياء
قال عمر رضي الله عليه: من استحيا اختفى ومن اختفى اتقى ومن اتقى وقي ”
قد كان يمنعني الحياء من البكا .. فاليوم يمنعه البكا أن يمنعا أبو الطيب المتنبي
إنما الفخر لعقل ثابت … وحياء وعفاف وأدب.
 
بعض الابيات الشعرية عن الحياء
حياؤك فاحفظه عليك فإنما.. … ..يدلُّ على فضل الكريم حياؤه إذا قلَّ ماء الوجه قلَّ حيـاؤه.. … ..ولا خير في وجهٍ إذا قلَّ ماؤه
خير الشمائل للفتاة حياءها وكذا الفتى بحيــــــــــــائه يزدان وركاز اخلاق الورى واساسها خلق الحياء دعى له الايمـــــــان
اهل الحياء يحبهم مولاهم رب حيي لا يرد دعـــــــــاءا اهل الحياء قد ارتقوا بعلاهم وكذا النبي ارقى الانام حياءا

أضف تعليق