ايمي سلطان ويكيبيديا

ايمى سلطان

معظم الأشخاص لا يعرفون الكثير عن الراقصة المشهورة في مصر ايمى سلطان ولا يعرفون أنها صاحبة اكثر قصة أثارت جدل في الفترات الاخيرة بسبب أن ايمى تخرجت من قسم هندسة ديكور من جامعة في بريطانيا وهي جامعة متخصصة في إعطاء شهادات علمية في مختلف المجالات التطبيقية والفنون الجميلة

وكانت ايمي تحب رقص الباليه وتمارسها وهي لم تتجاوز الخمس سنوات من عمرها وعندما التحقت بفرقة الباليه بدار الأوبرا المصرية كانت في عمر الخامسة عشرة من العمر وبعد تخرجها لم تجد المتعة في عملها كمهندسة ومصممة ديكور لذلك قررت ان تتعلم الرقص الشرقي وعندما ذهبت الي انقرة لتأدية حفلة رقص باليه ثم سافرت بعدها إلى إسطنبول وتوجهت الى كبارية وفيه مارست الرقص الشرقي وكانت ذلك المحاولة هي البداية ولم يعرضها احد في قرارها هذا بل لاقت تشجيع من والديها واصدقائها ايضا وظلوا بجانبها حتى وصولها للاحتراف

وكانت والدتها تحضر لها كل الحفلات أو معظمها تقريبا وقامت بتكوين فريق خاص بها وكان أعضاء الفريق الموسيقي الخاص بها حاصلين على الشهادات الجامعية وتفضل الرقص على موسيقى الاغاني القديمة وفي بداية مشوارها الفني ذهبت لتأخذ بعض من النصائح والمعلومات من الراقصة الفنانة لوسي واعطيت لها الفنانة لوسي الكثير من المعلومات والنصائح التي تساعدها ولم تبخل عليها بشيء بدليل انها ساعدتها للاحتراف في الرقص الشرقي في مصر ومساعدتها في إقامة الحفلات ومعرفتاا بالشخصيات المهم التي يمكن أن تساعدها فيما بعد وذكرت الفنانة ايمي سلطان ان المثل الأعلى في الرقص الشرقي هما الراحلتين الراقصة سامية جمال والراقصة سهير زكي رغم اختلاف الرقص فيما بينهم ولكنهم الافضل لديها لانها وجهت تحديات كثيرة مثلهم لتصل الي ما هي عليه كما ذكرت الراقصة ايمى سلطان انها لم تكن تهتم بالدخل المادي ابدا وذكرت ان اجرها وهي راقصة باليه كان اكبر بكثير من اجرها كراقصة شرقي مع انها من اعلي فنانات الرقص الشرقي في مصر اجر وبالراغم انها تمتلك الفرقة الخاصة بها وتنفق عليه من اجرها الخاص

وذكرت ان مهنة الرقص الشرقي صعبة وغير مريحة ولكن احبها لاني لااشعر بالسعادة الا بها وقالت إن كل شخص لديه موهبة أو عمل يحب أن يفعله فليفعل ذلك ويتحدي كل الظروف من أجلها انها ستجعله يشعر بكيانه وسوف يعرف طريق السعاده وأصبحت صفحة ايمى سلطان على سوشيال والفيس والانستجرام يتابعها الكثير ولكن نشرت الفنانه ايمى سلطان في الفترة الأخيرة صورة اثارت جدل كبير وتعليقات كثيرة على صفحتها وكانت بسبب انه تصورت مع توني بلير وهو رئيس الوزراء البريطاني السابق وكان موجود في مدينة الجونة ليقضي جاء رأس العام وهي من كانت تحيي إحدى الحفلات التي كان يشاهدها وقابلها ليوجه لها التحية ويطلق الكثير على الراقصة ايمى سلطان انها اول فنانه رقص بدرجة مهندسة ديكور وفنانة بالية

 

 

اسماء مشاهير العرب مع الصور

أضف تعليق