المذيعة ريتا سليمان ويكيبيديا

يعشقها اللبنانيون ويسعدون عندما يتذكروا أيام رئاسة والدها للبنان .. إنها المذيعة ريتا سليمان البنت الكبرى للرئيس اللبنانى السابق ميشال سليمان وتتسم ريتا سليمان بالبساطة والتواضع حتى من قبل أن يتولى والدها رئاسة لبنان وأيضًا بعد أن غادر قصر الرئاسة فهي معروفة بالتلقائية والعفوية في تعاملاتها مع الجميع بدون تكلف ولا عجب في ذلك فريتا ميشال تربت في عائلة ميشال سليمان المعروفة بالصدق والإلتزام في التربية وحتى أثناء فترة رئاسة والدها للبنان فضلت هي وعائلتها أن يعيشوا بعيدًا عن القصر الجمهوري في منطقة الحازمية في لبنان وريتا سليمان حاصلة على بكالوريوس في طب وجراحة الأسنان وتعمل مذيعة وإعلامية

حديثها عن والدها ميشال سليمان رئيس لبنان السابق، تتحدث ريتا عن والدها وتقول أنه كان حريص على تربيتهم بشكل يغلب عليه الثقة بينهما مع الحرص على تقديم النصح لها وأخواتها بشكل عام مع عدم تضييق الخناق عليهم أى أن أسلوب التربية ما بين النصح والثقة.

تكمل ريتا حديثها عن والدها ميشال سليمان وتصفه باأب الحنون والعاطفي جدًا والصديق فهو كل شيء بالنسبة لها، وكان لا يدخر جهدًا في الإهتمام بها وبباقى أفراد العائلة وتلبية إحتياجاتهم المختلفة ويقدم لهم المشورة والنصح كلما إقضى الأمر، وتقول ريتا أنها إكتسبت من والدها صفات كثيرة وأهمها الإخلاص في العمل والصدق مع الناس وحب الوطن وبالطبع العطف والحنان منه ومن والدتها أيضًا.

قصة زواجها من مهندس زراعي

تعرفت ريتا علي المهندس الزراعي وسام بارودي بمحض الصدفة وساعد على ذلك وجود أصدقاء ومعارف مشتركين بينهما وحدث إعجاب متبادل بينهما وقررا الزواج بشكل رسمي وبالفعل تقدم المهندس وسام لوالدها ميشال سليمان يطلب منه الزواج من ابنته ريتا ووافق ميشال بعد أن تأكد من رغبة ريتا وموافقتها على المهندس وسام وتم حفل الزواج في عام 2004 ونتج عن هذه الزيجة ثلاثة أولاد وبنت واحدة وهم ( شوقي – شريف – شريف – ميشال ) وحرصت ريتا على كسب ود والد زوجها بتسمية الابن البكر ( شوقي ) وهو نفس اسم والد زوجها المهندس وسام شوقي بارودي وأيضًا لم تنس حبها لوالدها ميشال وقامت بتسمية ابنها الأخير ( ميشال ) ليحمل اسم والدها وهو ما أسعد والدها كثيرًا.

شعورها في يوم إنتخاب والدها رئاسة الجمهورية اللبنانية:-

تصف ريتا هذا اليوم وتقول أنها شعرت بمشاعر متضاربة ومختلفة في ذلك اليوم ولكنها في نفس الوقت كانت تشفق على والدها بسبب كم المسؤوليات والمهام التي سوف تؤول إليه بحكم منصبه كرئيس للجمهورية اللبنانية ولكنها كانت على يقين أنها والدها ميشال سليمان قادر على تحمل هذه المسؤوليات بحكم عمله وقيادته للجيش اللبناني من قبل في أحلك الظروف والأزمات التي مرت بوطنها لبنان.

رسالتها إلى المرأة اللبنانية خاصة والمرأة العربية عامةًفي حوار سابق لها لإحدى المجلات قالت ريتا أنها تتمنى أن تستمر المرأة العربية في المطالبة بحقوقها لأنها بطبيعة الحال تشكل نصف المجتمع ولابد من زيادة الأدوار النسائية في المجتمع العربي .

أما المرأة اللبنانية فترى ريتا سليمان أنها عانت كثيرا من ويلات الحروب والصراعات ولكنها تخطت كل هذه الأزمات والشدائد بالصبر والتحمل وتتمنى للمرأة اللبنانية مزيدًأ من إثبات قدراتها الفائقة في شتى مجالات الحياة في المجتمع اللبناني.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page