الدكتورة سميرة الغامدي ويكيبيديا

الدكتورة سميرة الغامدي هي أخصائية طب نفسي سعودية الجنسية وأحد أشهر المتخصصين في هذا المجال الطبي في المملكة العربية السعودية وتعمل الدكتورة سميرة الغامدي حاليًا في مجمع العناية النفسية في حي السليمانية في مدينة الرياض وتعمل أيضًا في مستشفى الملك عبد العزيز في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية وقد تخصصت في عدة تخصصات وهي إضطرابات القلق النفسي للأطفال والمراهقين والطب النفسي للأطفال والمراهقين والعلاج السلوكي والمعرفي للأطفال والمراهقين

الشهادات العلمية

  • زمالة بحثية من جامعة تورنتو في كندا عن بحث في علاج إضطراب القلق النفسي في ديسمبر 2011
  • زمالة الطب النفسي والسريري للأطفال والمراهقين من جامعة كوينز في كندا في ديسمبر 2009
  • حصلت على البورد العربي في الطب النفسي في ديسمبر 2007
  • حصلت على بكالوريوس الطب النفسي من جامعة الملك عبد العزيز في جدة في المملكة العربية السعودية في فبراير 2002

مناصب عملت بها

  • عملت في منصب رئيس مركز حماية الأسرة من العنف الأسري في مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية.
  • عضو الجمعية السعودية للطب النفسي.
  • رئيسة شعبة الطب النفسي للأطفال والمراهقين الجمعية السعودية للطب النفسي.
  • مؤسسة ومديرة مركز تأهيل أطفال التوحد وذويهم في مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية.
  • مديرة مركز الحماية من العنف الأسري والإهمال بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية.
  • استشارية الطب النفسي للأطفال والمراهقين في مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية.
  • مؤسسة وعضوة في برنامج التعايش مع الصدمات النفسية بالمملكة العربية السعودية

 

المساهمات العلمية

قامت الدكتورة سميرة الغامدي بنشر مؤلفات ومقالات عديدة في مجال الطب النفسي ومنها :-

  • مقال بعنوان ( عالم التوحد )
  • مقال بعنوان ( مشكلات فترة المراهقة )
  • مقال بعنوان ( المهارات الاجتماعية عند الأطفال والمراهقين )
  • مقال بعنوان ( التربية وطرق تأسيس وصقل شخصية الطفل )
  • مقال بعنوان ( عالجي طفلك من الإكتئاب بالثناء )
  • مقال بعنوان ( الذكاء تعريفه وأنواعه )
  • لها الكثير من الأبحاث ومنها بحث بعنوان (تصورات النفس فيما يتعلق الإكتئاب النفسي وأعراضه في الأولاد والبنات )

آراء طبية للدكتورة سميرة الغامدي

  • التدليل الزائد للطفل يؤثر بشكل سلبي على الطفل على المدى القريب والبعيد.
  • أفضل طريقة لتعليم الأطفال هو وجود من يمارسها أمامهم وبشفافية وتلقائية حتى تصبح جزء من شخصياتهم ونمط حياتهم.
  • والجدير بالذكر أن الدكتورة سميرة الغامدي ضد إستلام الأطفال بجميع أشكاله وأنواعه ولها جهود كبيرة في علاج مرض التوحد للأطفال والكبار معًا.

 

 

أضف تعليق