الدكتورة ديمة باسم ويكيبيديا

نبذة عن الدكتورة ديمة باسم 

تتنافس مع زوجها في نفس المهنة وهى طب الأسنان وتستقبل يوميًا ما بين خمسة إلى عشرة مرضى وتكون في غاية السعادة عندما يقول لها المرضي أنهم يريدون زوجها يعالج أسنانهم فهي تعتبر رغبة المرضي في التعامل الطبي مع زوجها شهادة تقدير لها في نفس الوقت لأنها تؤمن بأن وراء كل رجل عظيم زوجة عظيمة تقف بجانبه وتؤازره.

تشاهدها كثيرًا هى وزوجها الدكتور مجد ناجي في سناب المشاهير تارة تهدي زوجها هدية في المناسبات وتارة تشاهدها في التلفاز تعطي نصائح طبية للحفاظ على الأسنان، ومؤخرًأ حصلت الدكتورة ديما باسم على درجة الماجستير في طب الأسنان التحفظي من جامعة ( آخن ) الألمانية كما أنها عضو في الجمعية الأمريكية لطب الأسنان.

تستيقظ كل صباح مع زوجها الذي تعمل معه في عيادتهما الخاصة وهى عيادة ( ليبرتى ) لطب الأسنان .

كثيرًا ما يصرح زوجها بفضلها عليه ومساعدتها له بعد فضل الله تعالى عليه فيما وصل إليه ليصبحا أشهر أطباء أسنان في الشرق الأوسط معًا.

الإحتفال بمرور عشرون عام على إفتتاح عيادة ليبرتي لطب الأسنان

فأجأت الدكتورة ديما باسم زوجها في يوم إحتفالها بمرور 20 عام على إفتتاح عيادة ليبرتي التى تعمل بها هي وزوجها بصحبة الإعلامية لجين عمران وكانت مفاجأة أسعدت زوجها الدكتور مجد كثيرًا وقام بتصوير ذلك اليوم على سناب شات.

العمل المشترك مع زوجها في عيادة ليبرتي

تقول الدكتورة ديما أنها عندما تدخل العيادة تنسى هي وزوجها أنهما متزوجين لأنه مكان عمل فقط ولا تتدخل في عمله مطلقًا بسبب إنشغال كل منهما في مرضاه ولكن قد يتم تبادل الآراء الطبية في بعض الحالات.

العمل والأمومة 

تقول الدكتورة ديما أنها تشعر بالضيق كل صباح عندما تضطر لترك ابنتها (داليا) عند المربية في بيت والدها ووالدتها والتي تظل داليا موجودة فيه حتي مساء نفس اليوم لتكون الدكتورة ديما قد أنهت يوم العمل هي وزوجها ويأخذانها للتنزه في إحدى الحدائق أو المراكز التجارية في محاولة منهما للترفيه عن داليا ونسيان تعب يوم العمل بكل تفاصيله للإستعداد ليوم عمل جديد في الصباح الباكر.

وتقول الدكتورة ديما أنها مهما فعلت من إهتماما وعناية مع ابنتها داليا فإن وقت العمل الكبير لن يعوضها عن لحظات تتمنى أن تكون متواجدة فيها مع ابنتها داليا.

تكريمات

الدكتورة ديمة باسم المدير الاداري لعيادات ليبرتي لطب الاسنان تم تكريمها من مركز زها الثقافي و نادي عون الإنساني في الأردن تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سناء عاصم، وبصفة دائمة فإنه يتم دعوة الدكتورة ديما باسم وزوجها الدكتور مجد لحضور المناسبات الرسمية والمؤتمرات المختصة بطب الأسنان المحلية والعالمية.

رأيها في مهنة طبيب الأسنان قديمًا وحديثًا

ترى دكتورة ديما أن طبيب الأسنان قديمًا كان يعالج جميع الأمراض المتعلقة بالأسنان ولا يكون مختصًا في علاج نوع معين من أمراض الأسنان ولكن مع ظهور التخصصات والتقنيات الجديدة في طرق وأدوات العلاج والجراحة بصفة عامة ظهرت التخصصات الجديدة لتي إستلزمت أن يكون كل طبيب متخصص في جانب معين في طب وجراحة الأسنان ذلك لأن كل حالة من حالات الأسنان مختلفة عن غيرها من حيث نوع المرض إن كان تسوس أو تهتك في عصب الأسنان أو في الفك أو تآكل ومن حيث درجة الإصابة إن كانت تستدعي تدخل الجراحة من عدمه وحتى طريقة العلاج تختلف حسب العمر فطريقة علاج الأطفال تختلف عن الشباب تختلف عن كبار السن بسبب إختلاف تحملهم لآلام الأسنان وتشير الدكتورة ديمة أن تقويم الأسنان يصلح في حالات معينة تستدعي عمل تقويم وفي حالات أخرى يمكن علاجها بطرق طبية أخرى خاصة مع دخول الليزر مؤخرًا من ضمن علاج وجراحة الأسنان فالعمليات الجراحية الآن في الأسنان تستخدم الليزر الذي بواسطته يمكن تركيب وزرع وخلع الأسنان بسهولة على عكس الطرق القديمة التقليدية، بالإضافة إلى التحديثات والتقنيات المتطورة التي ظهرت في مجال طب وجراحة الفك والأسنان وعصب الأسنان مما يسهل مهمة طبيب الأسنان في علاج المريض على حسب ما تقتضيه حالة أسنان المريض.

 

أضف تعليق

You cannot copy content of this page