نظرة عامة على النوع الأول من السكري ..النصائح العشرة

النوع الأول من داء السكري من الأمراض التي يجب الإنتباه لها، وعلاجه سيأخذ حيز كبير من وقت المريض وخاصة ً في بداية التشخيص، ولكن كل التعب الذي سيتعبه المصاب بالسكري النوع الأول أو التعب الذي سيتعبه والديّ المصاب بالسكري النوع الأول (إذا كان طفلا ً) . سيكون له مردود إيجابي على حياة وصحة المصاب والعيش بصحة جيدة ولأطول فترة ممكنة وخالية من المضاعفات التي تصاحب هذا الداء.

فبالإضافة إلى أخذ العلاج الطبي وممارسة الرياضة وإتباع نظام صحي في الأكل فإنه على المصاب بالسكري النوع الأول تذكر الآتي… أو .. النصائح العشرة الآتية:

  1. الذي سيقوم بعلاجك من داء السكري هو أنت:.. داء السكري هو المرض الذي يختلف عن بقية الأمراض بإعتماده على المريض أكثر من الطبيب، فوجب وضع هذه الحقيقة في الإعتبار،.. وهو ما يُعرف بمفهوم العلاج الذاتي .. وعلى المصابين بالسكري السعي إلى تثقيف أنفسهم، في كيفية أخذ العلاج، وإتباع النظام الصحي للأكل ، والإنتظام في الرياضة …إلخ .. ثم بعد ذلك عليه الإستعانة بالفريق الطبي المعالج (الطبيب ، المثقف السكري “المربي” ، أخصائي التغذية) وذلك لتوجيهه كلما دعت الحاجة لذلك… ولزيادة معرفة أهمية العلاج الذاتي لمرض السكري أرجو مراجعة محتويات هذا الرابط .. من الذي سيقوم بعلاجك من داء السكري.
  2. يجب أن يعلم أحدهم:.. (في بيتك ، في مكان عملك ، في مدرستك) بأنك مصاب بالسكري، وبإمكانه إسعافك إذا إقتضت الحاجة لذلك، وبإمكانه (إذا أمكن) أن تكون لديه معرفة بكيفية إعطاء حقنة الجلوجاكون لعلاج الهبوط الحاد لسكر الدم.. كما أنه يجب أن تلبس ما يدل على أنك مصاب بالسكري مثل العقد أو السلسلة في اليد.
  3. لا تنس زيارة طبيب العيون:.. على الأقل مرة في السنة حتى لو لم تكن لديك مشاكل في النظر أو أية أعراض أخرى… مع العلم بأن زيارتك لطبيب السكري حتى لو قام طبيب السكري بفحص عينيك ..لا تغني عن زيارتك الروتينية لطبيب العيون .. فأنتبه.
  4. أخذ التطعيمات اللازمة والإهتمام بها:.. إن زيادة سكر الدم قد تسبب في ضعف مناعة الجسم ضد بعض أنواع البكثيريا والفيروسات فوجب الإنتباه إلى جدول التطعيمات … وأخذ تطعيم الإنفلونزا كل سنة، وكذلك تطعيم التيانوس (Tetanus) كل عشرة سنين وكذلك في بعض الأحيان أخذ تطعيم للبكثيريا المسببة في إلتهابات الجهاز التنفسي.
  5. الإهتمام بالقدم للمصابين بالسكري:.. من أهم النقاط .. وذلك لتفادي إحدى المضاعفات المزعجة والتي قد تتطور وتؤدي إلى البتر.. ولمعرفة الإرشادات الواجب إتباعها لتفادي المضاعفات للقدم السكري يرجى مراجعة محتويات هذا الربط “الهام جداً ..جداً”…فقط خمسة ..؟! إرشادات لتفادي بتر الأرجل..؟!.
  6. الإهتمام بصحة الأسنان:.. داء السكري يجعلك عُرضة لأمراض اللثة والفم وقد يؤدي ذلك إلى إعتلال في صحة الأسنان ومن تم فقد هذه الأسنان..فيجب أن تستعمل فرشاة الأسنان لتنظيف أسنانك على الأقل مرتين في اليوم، ومتابعة أخصائي الأسنان على الأقل مرتين في العام… أو ..كلما دعت الحاجة لذلك مثل حدوث نزيف باللثة أو إنتفاخ وإحمرار باللثة.
  7. لا تنس مراقبة ضغط الدم والدهون بالدم:.. من أبجديات الإهتمام بداء السكري الإهتمام بمعدل سكر الدم (وذلك بالحصول على قيم للتحليل التراكمي لسكر الدم بقيم أقل من 7 % )ثم مراقبة ضغط الدم ثم مراقبة الدهون بالدم ( هذه الثلاث هي ما تـُعرف بالألف ، باء ، جيم  لمراقبة داء السكري)…وذلك لضمان سلامة الجهاز الدوري والقلب…مع ملاحظة أن المحافظة على النظام الصحي للأكل وممارسة الرياضة بصفة منتظمة من الأمور الهامة المتعلقة بهذا الخصوص.
  8. الإمتناع عن التدخين:.. إذا كنت تدخن في السجائر أو أية أنواع أخرى من التدخين فأطلب من طبيبك إيضاح طرق المساعدة للتخلص من هذه العادة … السامة ؟!!… والتي تؤثر سلباً ليس فقط على المدخن نفسه ولكن على من حوليه من الأشخاص.. فالإستمرار في التدخين … زائد … داء السكري يعني تصلب الشرايين المحقق..؟!! يعني زيادة نسبة الإصابة بجلطات القلب والرأس والأطراف وكذلك إضطراب في الكلى والأعصاب وشبكية العين …إلخ. في الحقيقة المدخن المصاب بالسكري لديه ثلاث أضعاف المرات إحتمال الإصابة والوفاة من إضطراب في وظيفة الدورة الدموية والقلب مقارنة ً بالغير مدخنين من المصابين بالسكري.؟!.
  9. الكحوليات:.. تناول الكحوليات قد يسبب في زيادة سكر الدم أو هبوط في سكر الدم .. وهذا يعتمد على كمية الكحوليات التي قمت بشربها وكمية الأكل الذي قمت بأكله… وإذا قرّرت الإستمرار في تناول الكحوليات فيجب أن تُقلل منه وأن تقوم بحساب كمية السعرات الحرارية وإدراجها ضمن برنامجك الغذائي.
  10. التوتر والضغط النفسي:.. نتيجة الضغط النفسي المتواصل والمستمر .. فإن الإنسيولين قد لا تكون له القدرة على العمل بطريقة جيدة ..ومن تم الإضطراب في سكر الدم أمر متوقع، .. فحاول أن تتخلص من الضغوضات النفسية بقدر المستطاع .. وحتى تُقلل من التوتر النفسي ، أدرس أولوياتك في أمورك ، وكن واقعياً ، وحدد وقت لإنهاء عمل محدد ، وأطلب المعونة من الآخرين إذا أحتجت لذلك.

أضف تعليق