ميكوسيد لحب الشباب و ما هي فوائد مرهم ميكوسيد للوجه

سؤال اليوم عن مرهم ميكوسيد المنتشر والكثير من الشباب والبنات يستخدمونه للتخلص من حب الشباب فسوف نعرض في هذا المقال الذي يحمل عنوان ميكوسيد لحب الشباب و ما هي فوائد مرهم ميكوسيد للوجه كيفية استخدام مرهم ميكوسيد وكذلك كيفية التخلص من حب الشباب وما هي اسباب ظهوره
يستخدم مرهم ميكوسيد علي الوجه للقضاء علي الالتهابات الجلديه الناتجة عن اثار الحروق وحب الشباب والفطريات ولكن ينصح بعدم استخدامه لاكثر من15 يوم وكذلك ينصح باستخدامه تحت اشراف الطبيب
معلومات عامة عن حب الشباب وكيفية علاجة
عشق الشبان من السهل أن يعكر مظهرك ويترك أيضًا وراءه ندوبًا عنيدة ربما تستغرق أسابيع ريثما تزول، ويقع تأثيرها معضلة الجلد الذائعة على نحو كبير على السيدات من كل الطبقات العمرية، وهناك تجميعة متعددة من الاسباب التي يتاح أن تتسبب في اختراق بشرتك ولعل الأكبر شيوعًا هو انسداد المسام، وعدم التوازن الهرموني، والاسباب البيئية، وما إلى هذا.
وبالرغم من ذلك ففي غالبية من الأونة تصبح وسيلة بروز عشق الشبان علل طفيفة شبيه عدم حضور الرعاية بالبشرة الملائمة وطراز الدنيا ليست الصحي، وعلى الرغم من حضور العديد من المنتجات التي لا تطلب إلى وصفة طبية والتي تسطيع استعمالها للسيطرة على ذلك، فإنه من الحتمي اتباع قلة من المشورات لدرء اضطرابات عشق الشبان المؤذية، وهى الموضحة فى الخطوط الاتية نقلا عن مركز “بولد سكاى”..
1-تطهير وجهك مرتين في اليوم
أبرز متخصصون الرعاية بالجلد على قيمة تلك المشورة لأنها يتاح أن تساعدك على إبقاء بشرتك نظيفة وظاهرة خالية من عشق الشبان، حين تثبت دوريًا من تطهير وجهك في الصباح ومرة احدى قبل الذهاب للنوم، تلك العادة يتاح أن تعاون بشرتك على البقاء بصحة إيجابية، ودرء المواد القذرة من الاستقرار في وجه الجلد وأيضاً كبح جلدك من الانهيار.
2-ترطيب البشرة
كره النظر عن صنف الجلد لديك ، فمن الحتمي الحفاظ عليه مرطبًا جيدًا في كل التوقيتات ، حين إن عدم القيام بهذا يتاح أن يجعل بشرتك عرضة للهجوم وعرضة لظروف الجلد القبيحة شبيه عشق الشبان وعلاوة على هذا ، فإن الحفاظ على ترطيب البشرة شئ حتمي للحفاظ على مظهرها الشبابي.
3-كن لطيف مع بشرتك
غالبية من البشر لديهم من المعتاد ان وهى التعامل مع بشرتهم بشدة ضخمة ذلك يتاح أن يضر حد السلامة من جلدك وجعلها منخفضة ، وبالأتي عرضة لكسور عشق الشبان المتكررة ولتفادي هذا ، ينبغي عليك التحقق من أنك لطيف مع بشرتك ، ماإذا قد كان هذا بتنظيفه بغسل الوجه أو التقشير فتأكد من تطهير بشرتك بلطف.
4-استعمال منتجات الرعاية بالبشرة الملائمة
إذا قد كان لديك صنف بشرة جاف ، فمن الأجمل استعمال منتجات الرعاية بالبشرة شبيه الكريمات ، والأقنعة ، وأحبار ، وما إلى هذا ، المصممة خصيصًا لذلك الصنف من البشرة وايضا ، إذا قد كان لديك صنف البشرة الزيتية ، فمن الرأي السديد أن تنتقي المنتجات الخالية من الزيوت لهذا ، تثبت من استعمال منتجات الرعاية بالبشرة الملائمة لمنع بشرتك من الانهيار.
5-التوقف عن لمس وجهك
تتعرض يديك دائما لعوامل بيئية سلبية شبيه الجراثيم والميكروبات تلك يتاح أن تحـدث أصناف غير مشابهة من العدوى وتسبب إلى اختراق عشق الشبان فظيعة المظهر ولمنع هذا ، ينبغي عليك اتباع تلك المشورة ومساعدة بشرتك على البقاء بدون خلل.
6-تغيير المخدة غالبا والحفاظ على تلفونك طاهر
يتاح للأشياء الطفيفة شبيه تغيير ستار الوسادة وتطهير التلفون على نحو متواصل أن يصبح لها فاعلية ضخم على وضعية بشرتك والحفاظ على الكسور القبيحة في مكانها ، حين يتاح أن يكون ستار الوسادة والهاتف إذا لم ينفذ تنظيفها في غالبية من الأونة أرضًا خصبة للجراثيم والميكروبات التي يتاح أن تحـدث بشرتك للكسر.
7-استعمل الصنف السديد من الماكياج
إن الصنف الملائم للماكياج مو مجرد شيء يوجد لمدة أطول ولكن أيضًا لا يضر بشرتك على طريق المثال ، ينبغي على السيدات المصابات بالجلد المعرض لحب الشبان أن يستخدمن منتجات ماكياج ليست كوميدوغينيك ، لأن تلك المنتجات تضم على مستحضرات خالية من الزيوت يتاح استعمال مواد المكياج الأكبر ملاءمة لبشرتك لمنع انسداد مسام الجلد والحفاظ على بشرتك خالية من الاختراقات ليست السارة.
8-لا تغفو مع ماكياج
تلك هي المعيار الذهبية التي ينبغي على جميع سيدة اتباعها للحفاظ على صحة بشرتها والحفاظ على فرار عشق الشبان، حين أن السبات مع ماكياج يتاح أن يرفض مسام الجلد ويؤدي اختراقات عشق الشبان المقلقة كما يتاح أن يؤدي ضررا شديدا لبشرتك ويسبب إلى اشارات الشيخوخة المبكرة، لهذا فيجب إزالة جميع طبقة من مستحضرات التجميل من بشرتك قبل السبات.
9-كن حذرا من منتجات الأشعار التي تستعملها
مو من ليست العادي بالنسبة للسيدة أن تقاسي من بروز عشق الشبان علة قلة من منتجات الأشعار التي تستعملها وهناك قلة من مواد الرعاية بالشعر شبيه البخاخات ، الأمصال ، وما إلى هذا ، التي تتساءل عن الأشعار ولكن ريثما تتلامس مع الجلد ، فإنها ربما تتسبب في بروز عشق الشبان.
10-الحفاظ على طراز معيشة صحي
وفي النهايـة ، ينبغي عليك الحفاظ على طراز معيشة صحي للتأكد من أن بشرتك تظل صحية وخالية من الاختراق تستهلك سيستم غذائي صحي ، ابتعدي عن التقاليد ليست الصحية وابقاء الضبط ببلاش لمساعدة بشرتك على البقاء في وضعية إيجابية.
سقم عشق الشبان هو وضعية جلدية تتم ريثما تكون بصيلات الأشعار مسدودة بالزيوت وخلايا الجلد المتوفية. وغالباً ما يُوسيلة بروز رؤوس بيضاء، رؤوس سوداء أو بثور ومن المعتاد ان ما تبدو على الوجه والواجهة والصدر والحصة العلوي من الظهر والأكتاف. ويصبح سقم عشق الشبان أكبر شيوعاً عند الشباب الصغار بالرغم من أنه يؤثر على الأفراد من كل الأعمار.
تتنوع اشارات وأعراض ذلك السقم اعتماداً على قوة وضعيتك:
• الرؤوس البيضاء (مسام مسدودة مقفلة).
• الرؤوس السوداء (مسام مسدودة مفتوحة).
• نتوءات حمراء ضئيلة وموجعة.
• بثور مع حضور صديد في أطرافها.
• نتوءات ضخمة وصلبة وموجعة أسفل وجه الجلد.
• نتوءات موجعة مملوءة بالصديد أسفل وجه الجلد (قروح كيسية).
• حاجة أخذ رأي الدكتور
ينبغي أن تشاهد الدكتور السنة إذا لم تعاون علاجات العناية الذاتية في إزالة عشق الشبان، حين يتاح أن يصف العقاقير الشديدة. وإذا واصل عشق الشبان أو قد كان شديداً ضياع تريد في البحث عن الدوء الطبي من دكتور متخصص في الجلد.
ويتاح أن يداوم عشق الشبان بالنسبة للكثير من السيدات لفترة عقود مع حدوث نوبات قوية منها بالأسبوع الماضي للحيض، ويميل ذلك الصنف من عشق الشبان في الاختفاء بلا مداواة عند السيدات اللاتي تستخدمن وسائل كبح الحمل. وربما ترمز البادئة المفاجئة لمرض عشق الشبان القوي عند كبار العمر إلى سقم كامن يتطلب إلى رعاية طبية.
وتُيقظ فرع الطعام والترياق من أن قلة من مستحضرات عشق الشبان والمنظفات والمنتجات الجلدية الأخرى يتاح أن تُوسيلة استجابات لعب خطرة، ويصبح ذلك الصنف من استجابات الفعل نادراً بشكل كبيرً، لذا لا تخلط بينه ووسط الاحمرار، الإثـارة أو الحكة التي تتم في مقر أبلكيشن العقاقير أو المنتجات.
وابحث عن الإسهام الطبية الطارئة إذا كنت تقاسي مما ياتي عقب استعمال المنتجات الجلدية:
o الإعياء.
o صعوبة التنفس.
o تورم العينين، الوجه، الشفاه أو اللسان.
o ضيق في الحلقوم.
خرافات عشق الشبان
الاسباب الاتية لها فاعلية صغير على سقم عشق الشبان:
الأطعمة الزيتية
تناول الأطعمة الزيتية لها فاعلية صغير على عشق الشبان أو ربما لا يصبح لها فاعلية على الاطلاقً. وعلى الرغم من أن الشغل بداخل منطقة دهنية شبيه المطبخ مع أواني القلي يُوسيلة حدوث هذا، لأن الزيوت يتاح أن تلتحم بالجلد وتقفل بصيلات الأشعار، ويُوسيلة هذا الغزير من إثـارة الجلد أو يعزز بروز عشق الشبان.
الطهارة
لا ينتج عشق الشبان عن الجلد القذر. وفي الحقيقة يتاح أن يسبب تطهير الجلد بشدة قوية أو تنظيفه عن طريق الصابون الصلب أو المواد الكيميائية إلى إثـارة الجلد ويتاح أن يُوسيلة تفاقم عشق الشبان.
مستحضرات التجميل
لا تُوسيلة بالضرورة مستحضرات التجميل تفاقم عشق الشبان، خاصة في وضعية استعمال معدات التجميل الخالية من الزيوت والتي لا تقفل المسام وإزالة الماكياج بانتظام. ولا تتداخل مستحضرات التجميل الغير زيتية مع تأثير عقاقير عشق الشبان.
اسباب مخاطر سقم عشق الشبان
تشمل اسباب مخاطر ذلك السقم ما ياتي:
 العمر، فيمكن أن يُصاب الأفراد من كل الأعمار بذلك السقم، ولكنه أكبر شيوعاً عند الشباب الصغار.
 التبديلات الهرمونية، فتكون شبيه تلك التبديلات ذائعة عند الشباب الصغار والسيدات والبنات والأفراد الذين يستعملون قلة من العقاقير، بما في هذا التي تضم على الكورتيكوستيرويدات، الأندروجينات أو الليثيوم.
 التاريخ العائلي، حين تلهو الاسباب الوراثية دوراً في الإصابة بداء عشق الشبان. وإذا قد كان يعاني كلا الوالدين من ذلك السقم فمن المرجح أن تقاسي منه أيضاً.
 المواد الزيتية أو الدهنية، ضياع تقاسي من ذلك السقم في المكان الذي يتلامس فيه جلدك مع المستحضرات أو الكريمات الدهنية أو الدهون في مقر الشغل، شبيه المطبخ.
 الاحتكاك أو الضغط على جلدك، ويتاح أن ينتج هذا عن قلة من المكونات شبيه التلفونات والتلفونات الخلوية والخوذات والأطواق الضيقة وشنط الظهر.
 الضبط، فلا يُوسيلة الضبط الإصابة بداء عشق الشبان، ولكن إذا كنت تقاسي من السقم في الواقع ضياع يسبب إلى تفاقمه.
عشقّ الشبان للبشرة الزيتية
تتشكّل البشرة الزيتية حصيلةً لإفراط البشرة في إنتاج الزهم من الغدد الزيتية، وتسقط تلك الغدد أسفل وجه الجلد، وتكمن قيمة الزهم في حراسة البشرة من الاسباب الخارجية، وترطيبها، وربما تُؤثر الوراثة، أو التغيّرات الهرمونية، أو الإجهاد في مبالغة إفراز الزهم. ويتاح إيضاح بروز عشق الشبان في البشرة الزيتية علة إقفال مسام البشرة؛ حصيلة تراكم خلايا الجلد المتوفية فيها، وبالأتي انحباس شحم البشرة، وعدم خروجه إلى السطح ثُم إصابة تلك التراكمات بالعدوى الفطريـة، فتلتهب وتتهيّج، وذلك ما يُسمى بحب الشبان، وتتوفر الكثير من العلاجات لحب شبان البشرة الزيتية
وخصال طبيعية لمداواة عشقّ الشبان للبشرة الزيتية
فيما يصل قلة من الوصفات الطبيعية لمداواة عشقّ الشبان للبشرة الزيتية:
• شحم شجرة الشاي: يُساعد شحم شجرة الشاي على تخفيض التورم والاحمرار؛ لاحتوائه على مواصفات مضادةٍ للميكروبات، ومضادةٍ للالتهابات، مما يعني أنّه يتخلص من الميكروبات التي تُوسيلة عشق الشبان، ويصل مُستخلص شجرة الشاي على هيئه كريمات، أو جل، أو شحم لمداواة عشق الشبان. والطريقة هي:
o الأشياء:
 بضع قطرات من شحم شجرة الشاي.
 بضع قطرات من شحم ناقل.
o اسلوب التحضير:
 يُخفّف شحم شجرة الشاي بكمية من الشحم الناقل.
 يُولادة الشحم على العشقّ.
• الشهد: ضياع استُخدم الشهد لمداواة التوعكات الجلدية شبيه عشق الشبان منذ آلاف السنين، حينُ يضم الشهد على الكثير من مضادات الأكسدة التي تُزيل الأوساخ، وخلايا الجلد المتوفية من مسام البشرة، ويستخدم الدكاترة الشهد في أخذّاداتالجروح علة اسلوبه المداواة، والمضادة للميكروبات. والطريقة هي
o الأشياء:
 مقدار من الشهد الطبيعي.
 جزء من القطن.
o اسلوب التحضير:
 تُغمس جزء من القطن في الشهد.
 تُحذف البثور بالعسل.
• متقن الشوفان: يُساعد الشوفان على تهدئة البشرة المتهيّجة، وامتصاص شحم البشرة الزّائد، كما يُساعد الشوفان على تقشير الجلد المرحوم. والطريقة هي:
o الأشياء:
 نصف كوب من الشوفان.
 مقدار من الماء الحار.
 ملعقة ضخمة من الشهد.
o اسلوب التحضر:
 يُخلط نصف كوب من الشوفان مع الماء الحار؛ للحصول على عجينة.
 تُضاف ملعقة ضخمة من الشهد إلى الخليط.
 يُدلّك الوجه بخليط متقن الشوفان مدّة ثلاث دقائق، ثُم يُشطف الوجه بالماء الدافئ.
 يُترك متقن الشوفان مدّة 10-15 دقيقة، بعد ذلك يُشطف بالماء الدافئ.
• الثوم: يَستخدم الكثير من ممارسي الطب الكلاسيكي الثوملعلاج الالتهابات، وتدعيم مقدرة الجسد على محاربة الميكروبات، حينُ يضم الثوم على مركبات الكبريت، والتي لها تأثيرات مضادةٍ للميكروبات، ومضادةٍ للالتهابات الطبيعية، كما يتاح لمُركبات الكبريت العضوية أن تُساعد على تدعيم ألة المناعة، مما يُساعد الجسد على جهاد العدوى، ويتاح إضافة الثوم للنظام الغذائي، فبعض البشر يأكلون فصوص الثوم التامة، أو يفركونها على الخبز المحمص، أو يصنعون منها مشروباً ساخناً، أو يتناولون بودرة أو كبسولات الثوم، والتي يتاح لكي تحصل على عليها من أغلب دكاكين البقالة والأسواق الصحية الطبيعية، لكن ينبغي اليقظ لدى استعمال الثوم على الجلد؛ لأنه ربما يُوسيلة الغزير من الإثـارة، وحروق الجلد. والطريقة هي
o الأشياء: بضع فصوص من الثوم.
o اسلوب التحضير: يُصحن الثوم عل ىالفورً على البثور.
مراقبة: ينبغي اليقظ لدى استعمال الثوم على الجلد؛ لأنه ربما يُوسيلة الغزير من الإثـارة حين يتاح أن يحرق الثوم البشرة.
• قناع الطماطم: تضم الطماطم على حمض الساليسيليك، وهو مداواة شائع للتخلص من عشق الشبان طبيعياً، وتعاون الأحماض المتواجدة في الطماطم على امتصاص الزيوت الفائض من الجلد، وعلى تصغير المسام، والطريقة هي:
o الأشياء:
 ملعقة ضئيلة من السكر.
 لب حبة إحدى الطماطم المهروسة.
o اسلوب التحضر:
 تُدمج الأشياء مع بعضها القلة من.
 يُدلك الوجه بحركاتٍ دائرية.
 يُترك المزيج على سطح مدّة 5 دقائق؛ ريثما يجف.
 يُشطف الوجه بالماء الدافئ، ويُجفف.
مسالك طبية لمداواة عشقّ الشبان للبشرة الزيتية
هنالك الكثير من الشوارع الطبية لمداواة عشق الشبان، ومنها:
• البنزويل بيروكسايد (بالإنجليزية: Benzoyl peroxide): حينُ يُشعب بقتل الميكروبات، وتسريع عملية تجديد الخلايا، ويُبطئ إنتاج شحم البشرة.
• حمض الساليسيليك (بالإنجليزية: Salicylic acid): إذ يُساعد ذلك الحمض على التخلّص من الرؤوس السوداء، والرؤوس البيضاء، ويُقلّل الالتهاب والتورم.
• حمض الأزيليك (بالإنجليزية: Azelaic acid): حين يُشديد الحمض الخلايا التي تكوّن مسام البشرة، ويخفض من تطور الميكروبات، ويوقف فرط إنتاج الزهم.
ارشادات لمداواة عشق الشبان
هنالك قلة من المشورات الهامة للتعامل مع عشق الشبان للبشرة الزيتية، ومنها
• تطهير الوجه بانتظام، ويُنصح بغسل الوجه مرتين في اليوم صباحاً ومساءً، واستخدام الصابون الرّغوي، أو غسول سطح أساسه كريمي، حين تعمل المنظفات التي تنتج رغوة بفاعليةٍ على التخلص من الشحم الفائض، وترك البشرة تحس بالانتعاش والطهارة، كما أنّه من الهام غسل الجسد والوجه عقب التعرّق حصيلة بذل مجهود شبيه متابعة التدريبات الرياضية، فالعرق يُهيّج البشرة، وينشّط بروز عشق الشبان، ولا يُنصح بالإفراط في غسل الوجه؛ لأنّ غسل الوجه أكبر من اللازم يُوسيلة القحط، والإثـارة.
• تجّنب فرك البشرة الزيتية التي تُعاني من عشق الشبان خـلال تقشيرها؛ لأن فرك البشرة بشدةٍ وبشكلٍ متواصل لن يجعلها أدنى دهنية، ولن يُجمال عشق الشبان؛ لأنّه سيهيج الجلد.
• اتّباع روتين للعناية بالبشرة مُخصص للبشرة الزيتية يُساعد على التحسن على نحوٍ ضخم.
• استعمال منتجات التقشير، أو علاجات عشق الشبان بانتظام فهي تُقلل من زائد شحم البشرة، وتُقلل مقدار المسام الضخمة وتجعلها تظهر أقل.
• استعمال حمض الصفصاف، أو ما يعلم بحمض السالسيليك؛ للتقليل من المسام الضخمة، دون الطلب لوصفة طبية.
• التحلي بالصبر لدى استعمال علاجات عشق الشبان؛ لأنّها تستغرق وقتاً، ماإذا قد كان الدوء يُركز على إزالة الحبوب، أو تخفيض إنتاج شحم البشرة.
• عدم التردد في الاستعانة بأخصائي التوعكات الجلدية إذا قدكانت هنالك ضرورة للمساعدة.
عشق الشبان، العُدّ او البثور، كره النظر عن التسمية، ربما تجسد منبع إزعاج يومي دوري. المعافاة من عشق الشبان ينفذ ببطء. فما أن تستهل بالاختفاء ريثما تبدو بعض منها اخرى قدكانت في الانتظار.
تلك الموقعة المتواصلّة واللامتناهية تتواصلّر مرارًا بصورة مجهدة ومثيرة لليأس.
من المرجّح أنّ للهرمونات طابقًا رئيسًا في بروز العُدّ وجعلها منبع إزعاج عند الشبان على سطح الخصوص. مع هذا، ربما يعاني النّاس من جميع الطبقات العمريّة من العُدّ.
كما ربما تقاسي قلة من السيدات من بروز العُدّ باعتدال في جولات غير مشابهة من التغييرات الهرمونيّة التي تتخلّل معيشتها، كفترة الحمل، الكورس الشهرية، لدى استخدام الحبوب المانعة للحمل أو لدى التوقف عن تناولها.
أعراض عشق الشبان
يبدو العُدّ (عشق الشبان) على وجه جلد الوجه، العنق، الصدر، الظهر والكتفين. فهذه هي الأنحاء الجلدية التي تضم على أعظم رقم من الغدد الدهنيّة الفعّالة.
يبدو عشق الشبان بأشكال غير مشابهة، شبيه:
• الرؤوس البيضاء أو السوداء (comedon): تبدو تلك الرؤوس لدى انسداد المسامات المحتوية على جريبات (بصيلات – follicle) الأشعار، من جراء إفرازات حليبية (دهنيات)، خلايا جلد ميّتة أو جراثيم. ريثما تصبح الرّؤوس مفتوحة باتجاه وجه الجلد تُسَمّى رؤوسًا سوداء، كناية عن اللون الليوث للمادة المتجمّعة في بصيلة الشعرة. وريثما تصبح تلك الرؤوس مقفلة، تُسَمّى رؤوسًا بيضاء، تصبح ناتئة عن وجه الجلد وتبدو على نحو نتوءات بلون الجلد.
• الزؤان: البثور صاحبة الرؤوس السوداء الناتئة على وجه الجلد تحتسب مؤشّرًا لالتهاب أو تلويث في جريبات (بصيلات) الأشعار. وهي تصبح، من المعتاد ان، حمراء اللون وموجعة.
• تورّمات مُتَقَيِّحة: شبيه الزؤان، تصبح حمراء اللون، ناتئة وموجعة وتضم أيضًا على دماغ مشتعل، أبيض اللون، في اطرافهن.
• كتلات: انتفاخات ضخمة صلبة، موجعة وتتشكل أسفل وجه الجلد، ناشئة عن تراكم إفرازات في جوف بصيلة الأشعار.
• كيسات (Cyst): حويصلات (كيسات) موجعة مليئة بالقيح، تتشكل أسفل وجه الجلد. التهاب من ذلك الصنف ربما يترك نُدَبا.
علل واسباب مخاطر عشق الشبان
ثمة ثلاثة علل ربما تعاون على بروز عشق الشبان:
1. إنتاج زائد من الزّهْم (الزيت – sebum)
2. تسرّب ليست منتظم لخلايا الجلد الميّتة يترتب عليه تحذير بصيلات الأشعار في الجلد
3. تراكم الجراثيم.
يبدو العُدّ لدى انسداد مسام بصيلات الأشعار بعصارة حليبيّة وخلايا ميّتة. جميع بصيلة تصبح متّرابطة بغدّة حليبية. تلك الغدّة تفرز مادّة دهنية تُسمّى الزّهْم (sebum) مهمتها تزييت الأشعار والجلد.
بصورة سنةّة، تتّجه العصارة الحليبيّة خارجًا على طول قناة الشعرة ريثما تأتي إلى وجه الجلد. ريثما يفرز الجسد كميّة فائضة من العصارة الحليبيّة وخلايا الجلد الميّتة ضياع تتجمّع تلك كاملة في بصيلات الشّعر لتشكّل انسدادا لَيِّنا.
ذلك الانسداد ربما يؤدي انتفاخا في حائط بصيلة الأشعار، مما يسبب إلى تكوّن الدماغ الأبيض. وربما يشق الانسداد أسلوب إلى خارج وجه الجلد، فيصبح لونه ليوث ويكوّن رأسا ليوث.
البثور هي بُقع حمراء ناتئة عن وجه الجلد، وبيضاء في المركز، تتكوّن حصيلة لتلويث الانسداد المذكور في الفضائيات الشَّعرية، بعد ذلك التهابه.
الانسدادات والالتهابات التي تصبح أكبر جوفًا في بصيلة الأشعار تتسبب في تشكيل تورّمات أسفل الجلد وجعُشار تسمى كيسات (Cyst).
المسامات الأخرى في الجلد، والتي هي فتحات الغدد العرقيّة، لا تسهم سنةّة في بروز عشق الشبان.
خلافا لما هو متعارف عليه، للتغذية فاعلية صغير على عشق الشبان، كما أنّه لا يبدو من جراء التلوث. إضافةً إلى هذا، فإن الحكّ الفائض للجلد أو تنظيفه بالغسول والمستحضرات والمواد الكيماويّة ربما يثري ولادة البثور شرًا جرّاء استثارة وتحذير الجلد بصورة ضخمة.
التبديلات الهرمونية
التبديلات الهرمونيّة في الجسد، أيضا، تلهو طابقًا في بروز العُدّ أو مفاقمته. تلك التبديلات ذائعة على نحو مخصص عند:
• الشبان، الذكور والإناث على حاجزّ ماإذا
• الشابات أو السيدات قبل يومين – أسبوع من بروز العادة الشهريّة
• السيدات الحبِلَ
• أفراد يتناولون عقاقير معيّنة وخاصة الكورتيزون (Cortizone).
اسباب مخاطر غيرها
هنالك اسباب مخاطر بعض منها تتضمن:
• تعرُّض الجلد، على نحو مباشر، للجلد إلى مواد دهنيّة أو لمستحضرات تجميلية معيّنة
• ستاتس فائتة من عشق الشبان في الأسرة. فإذا عانى الوالدان من بروز العُدّ، فالمرجّح أن يعاني الأولـاد منها أيضا
• احتكاك أو ضغط على الجلد حصيلة استخدام جوالات أرضية أو نقّالة، خوذة دماغ، طَوْق رقبة أو شنطة برز.
مداواة عشق الشبان
يستند مداواة عشق الشبانعلى الحد من إنتاج العصارة الحليبية والدهنيات، مبالغة نسبة تقدم تجدد الجلد، مداواة التلوث الجرثومي، الحد من الالتهاب أو الدمج وسط المركّبات الأربعة تلك.
مدة مداواة عشق الشبان
مداواة العد عند الشبان أو الراشدين ربما تتراوح وسط بضعة أشهر أو بضع أعوام ريثما المعافاة الكامل. فاعلية العُدّ يتعلّق بمدى انتشاره وحدّته، إذ ربما يولّد ضائقة نفسيّة وربما يسبب ريثما إلى ترك ندبات على وجه الجلد وعندها نحتاج الى مداواة اثار عشق الشبان.
لحسن النصيب، ثمة مداواة ناجع لظاهرة العد، إما عن طريق دكتور الجلد وإما على نحو مستقلّ. مداواة عشق الشبان في الستاتس الطفيفة لحب الشبان (العد) يصبح، على نحو سنة، بوسائل طفيفة، شبيه تطهير الجلد يوميًّا عن طريق مستحضر خفيف للتنظيف واستعمال مرهم لا يحتاج وصفة طبّيّة. في الستاتس المستعصية، يستند مداواة عشق الشبان سنةّة على صنف أو أكبر من الترياق الذي يتاح لكي تحصل على عليه لاغير وبصفة طبّيّة. قلة من الأداءات الوقائية من شأنها أن تعاون في الحفاظ على الجلد وتحمي من إعادة بروز العُدّ.
مسالك مداواة عشق الشبان
جميع أصناف مداواة عشق الشبان (العد) المقترحة لا تعطي عائدات عاجلّة، بل تستهل الاثار بالظهور عقب 4 – Eight أسابيع، ريثما إن الولادة ربما يسوء في ستاتس معيّنة قبل بروز التحسّن.
دكتور الأسرة أو دكتور الجلد وجعُعالِج ربما يوصي بعلاج عشق الشبان الدوائي إمّا أن يُدهَن على وجه الجلد (مداواة موضعي) أو أن يُبْلَع (عقاقير فمويّة). ويرفض استخدام الأدويّة الفمويّة التي تستلزم وصفة طبيّة اثناء مدة الحمل، ولاسيما اثناء الثلث الأول من الحمل.
العلاجات المتغايرة لحبّ الشبان تتضمن أيضًا:
1- علاجات موضعية
دَهونات ومستحلبات مداواة عشق الشبان أو العُدّ تعمل على تجفيف العصارة الحليبيّة والزيوت، تحكم على الجراثيم، وتحفّز تساقط خلايا الجلد الميّتة. المستحضرات التي لا تستلزم وخصال طبيّة تصبح لينة على نحو سنة وتضم على مواد فعّاله شبيه: بنزويل بيروكسيد (benzoyl peroxide)، كبريت، رسورتزينول، حمض الساليسيليك (salicylic acid) وحمض اللكتيك. تلك المواد تصبح فعّاله ريثما تصبح البثور خفيفة.
2- العقاقيـر
أما إذا لم تتجاوب البثور مع تلك العلاجات، فمن المفضّل التوجه إلى دكتور الأسرة أو دكتور الجلد للحصول على وصفة طبيّة لدَهونات أو مستحلبات أكبر تأثير. حمض الرتينول وأدبلن هما نموذجان من العقاقير للمداواة الموضعي، وجعُنتَجَة على قـوام vitamin (أ).
تلك العقاقير تستند على تشويق تجدد الخلايا، وترفض تكوّن الانسدادات في بصيلة الشعرة. بجانب الاضافة الى هذا، ثمة عقاقير معيّنة تحاكي بفاعليّتها الـ Antiّات الحيويّة المستخدمة للمداواة الموضعي. تلك العقاقير تعمل على السلطة القضائية على الجراثيم المتواجدة على وجه الجلد. للحصول على الحصيلة الفُضْلى ربما يتطلب وجعُعالِج لأن يمزج وسط أكبر من ترياق واحد في التوقيت ذاته، شبيه:
• مضادات حيويّة
• ايزوتراتينوين (Isotretinoin)
• وسائل وقائيّة تؤخذ فمويًّا
• مداواة عشق الشبان بالليزر
• علاجات تجميلية: تقشير البشرة عن طريق مواد كيماويّة أو البَرْد / الكَشط المقتن للأدمة (microdermabrasion) – ربما تصبح ناجعة لمداواة عشق الشبان.
باستطاعة الدكتور إتباع أداءات معيّنة لمعالجة وتلطيف النّـُدَب التي يخلّفها عشق الشبان، بما فيها:
• ملء الأنسجة الرخوة
• تقشير الجلد المشوّه
• أزال الأدمة (Dermis – واحدة من شرائح الجلد وتسقط عل ىالفور أسفل البشرة)
• مداواة بالليزر، منبع ضوئي وعلاج عن طريق موجات راديَويّة (Radio waves)
• عمليّة جراحيّة للجلد.
الوقاية من عشق الشبان
ريثما عند معافاة البثور (العُدّ) أو اختفائها، بالإجمال، ربما يحتاج الشأن متابعة الدوء الدوائي أو أي مداواة آخر، بجول كبح ظهورها مجددا.
في قلة من الستاتس، ربما يحتاج الشأن متابعة مداواة دوائي موضعي في المنـاطق التي يحتمل بروز البثور فيها.
ينبغي المواظبة على استعمال الوسائل الوقائيّة أو الاستمرار في الدوء الضوئي لحماية الجلد وإبقائه خاليا من العُدّ. ينبغي التحدث مع الدكتور المداو بشأن مسالك الوقاية التي تعترض بروز البثور مجددا.
تسطيع الحيلولة دون بروز العُدّ مجددا بواسطة إتّباع وسائل منزليّة، شبيه: غسل وتطهير البشرة عن طريق مستحضر تطهير خفيف، كما ينبغي الامتناع بالطبع عن لمس وحكّ الأنحاء المريضة بالعُدّ.
ارشادات لتفادي إعادة عشق الشبان
ثمة مسالك إضافيّة لمنع إعادة بروز عشقّ الشبان (العد) تتضمن:
• غسل الأنحاء المعرضة للإصابة مرتين يوميًّا
• استخدام عقاقير عكس عشق الشبان يتاح اقتناؤها بلا وصفة طبّيّة، فى سبيل تجفيف زائد العصارة الحليبيّة في الجلد
• تجنُّب استخدام مساحيق التجميل (الماكياج) بكثرة
• إزالة تلك المساحيق قبل السبات
• لبس ثياب واسعة ليست ملتصقة بالجلد
• الاستحمام بعد التدريبات الرياضية أو الخدمات الجسدية الأخرى.
هل يزعجك عشق الشبان ويعكر صفو وجهك؟ وهل تبحثين عنأجمل سخي لحب الشبان ولم تجديه عقب؟ إذاً توقفي هنا لدى ذلك الموضوع وتعرفي معنا على أحسن 6 كريمات لمداواة عشق الشبان، الليلية والنهارية التي انتقاها لك متخصصون البشرة في فريقنا لنحقق لك حلمك ببشرة صافية وخالية من الخلل..
يحتسب Keracnyl PP Cream 30mL (مضاد-Blemish Soothing) Ducray من أجمل الكريمات لمداواة عشق الشبان، ولم يأت ذلك من فراغ بل لاحتوائه على vitamin pp Myrtacine®، اللذان يساعدان على التلطيف من البقع المشتعلة وايضا ترك البشرة صافية ورطبة وليست لامعة.
وكما يمتاز ذلك المنتج بخلوه من العطور والبارابين اللذان يؤذيان البشرة الحساسة فضلا على ذلك أنه لا يؤدي بروز الزؤان على البشرة. أما اسلوب استخدامه فهي طفيفة على نحو كبير، جميع ما عليك هو تطبيقه في الصباح و/أو المساء على بشرة نظيفة وكما بإمكانك استعمال كريمات بعض منها لمداواة عشق الشبان إلى طرف استعماله وكما يحتسب برايمر مدهش لكريم الأساس. ماذا تنتظرين أكبر من هذا؟
هل ترغبين بالتخلص من المسام الواسعة والبشرة اللامعة وآثار عشق الشبان باستعمال منتج واحد؟ إذاً تعرفي معنا على جل الوجهLierac Sebologie Imperfections Correction Regulating Gel 40mL، الذي يشارك في عملية التنظيف العميق التي تنعم وجه البشرة وتخلصها من الشوائب من خلال احتوائه على زنك الجلوكونات مع منظم إفراز الزيوت (الزهم ) على البشرة لتلطيف لمعانها والمشاركة في تقليص المسام المتوسعة.
أما حمض الساليسيليك مع الكيراتوليك فسوف يساهمان في التلطيف من البقع الداكنة وآثار عشق الشبان، والحصيلة بشرة صافية ليست لا معة مباشره، وعقب ۲۸ يوم من الاستعمال المتكرر سوف تحصلين على بشرة نقية وليست جافة وبمسام ضيقة، والخبر السار بأن ذلك الجل يمنحك انتعاشاً لا يحاهد مع المنعش المسكي والجريب فروت وأخشاب الأرز والمسك الذين يمنحونك رائحة محمسة فتحصلي بالنتيجة على بشرة نقية وذات رائحة عطرة تمنحك شعوراً بالراحة والبراءة لمدة طويلة.
أما اسلوب الاستخدام فهي يسيرة على نحو كبير، حين يفضل أبلكيشن ذلك الجل في الصباح و/ أو ساعات الظلام على الوجه مع تفادي ملامسة العينين.
أجمل جل ليلي لحب الشبان من ديرمالوجيكا
تحتسب الكريمات الليلية من أقوى كريمات الرعاية بالبشرة، ففي مدة ساعات الظلام ينفذ تجديد خلايا البشرة وكما ينفذ امتصاص أي منتج للبشرة مدار ساعات الظلام، لذا فإننا ننصحك بعدم الاستغناء عن جلDermalogica MediBac Clearing – In a single day Clearing في مدة ما قبل السبات، حين تعاون مكوناته من vitamin B المكون من نياسيتاميد، بيوتين و غلوكونات الزنك فضلا على ذلك ملخص الخميرة، والكافيين و حمض الميثيل في تهدئة البشرة المتهيجة من عشق الشبان وايضا التحكم على إنتاج الزيوت وتطـهير البشرة.
وكما تعاون ملخص إكليل الجبل و spiraeaالمتوافران في ذلك المنتج المدهش في التخلص من الميكروبات المسبب الأول لظهور عشق الشبان، وبالإضافة لهذا يعزز حمض الصفصاف التقشير الطبيعي للبشرة ويطهر المسام المسدودة لمنع بروز البقع والبثور في المستلم. وفضلاً عن هذا يعاون شحم شجرة الشاي المتواجد فيه على مداواة البشرة واعادة صحتها و عنفوانها. ماذا ترغبين بأكثر من هذا كل تلك المحتويات في مصلحة حسن بشرتك! أما اسلوب استخدامه: فيجب تطهير البشرة كما يجبً قبل تطبيقه ومن بعد ذلك تسويق طبقة لطيفة من ذلك الجل على الأنحاء المتضررة جميع ليلة، وفي حال شعرت بحدوث أي قحط أو تقشير مؤذ، قللي المقدار إلى مرة احدى جميع بضعة أيام.

أضف تعليق