مشروبات لعلاج ارتجاع المريء

ارتجاع المريء من الأمراض التي يعاني منها العديد من الأشخاص، ودائمًا ما نجدهم يبحثون عن مشروبات لعلاج ارتجاع المريء، فنجدهم دائمًا ما يشعرون بحرقة شديدة بالمعدة، والبعض منهم يعانون من عسر الهضم، ويرجع السبب في هذا هو ارتجاع المريء، والذي من الممكن أن يتم علاجه عن طريق بعض الوصفات الطبيعية، وهذا هو ما سوف نقدمه لمتابعينا اليوم من خلال تقريرنا التالي، وللمزيد من المعلومات علاج القولون العصبي بالاعشاب جابر القحطاني

ما هو ارتجاع المريء وما هي أعراضه

ارتجاع المريء هو عبارة عن بعض الإضرابات التي تحدث بالجهاز الهضمي، والتي قد تسبب ارتداد وارتجاع محتويات المعدة، مما يسبب الشعور بعدم الراحة وتهيج المريء، هذا بالإضافة إلى أنها قد تتسبب في ظهور بعض الأعراض الأخرى مثل:

  • الشعور بصعوبة شديدة في البلع أثناء تناول الطعام.
  • كما أنه قد يكون السبب في الشعور بالحرقة في خلف عظمة الصدر أو بمنتصف الصدر.
  • كما يشعر المريض في بعض الأوقات بوجود ورم بالحلق.
  • هذا بالإضافة إلى حدوث ارتجاع للسائل الحمضي أو ارتجاع الطعام.

أما في حالة الإصابة بارتجاع المريء خلال ساعات الليل، فهناك بعض الأعراض الأخرى التي قد تظهر عليك، والتي من ضمنها:

  • الإصابة بسعال مزمن.
  • الإصابة بالتهاب شديد بالحنجرة.
  • حالة من الربو.
  • التعرض لبعض الإضرابات أثناء النوم.

وفي مثل هذه الأعراض من الأفضل أن تتوجه لزيارة الطبيب المختص، خاصة وإن كان يصاحبها بعض الآلام بالفك، أو بعض الآلام بالذراع، فجميع هذه الأعراض قد تشير إلى احتمال التعرض لنوبة قلبية.

هذا بالإضافة إلى أن كافة هذه الأعراض التي قد تظهر على المريض، فهناك أيضًا بعض العوامل التي يمكنها أن تزيد من إصابة المريض بارتجاع المريء، ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

ضيق المريء

قد يكون هناك تلف بالأنسجة الموجودة أسفل المريء، وقد يتسبب هذا التلف في الحد من مسار الطعام، مما يكون السبب وراء الشعور بمشكلة البلع أثناء تناول الطعام.

القرحة في المريء

أثناء ارتجاع حمض المعدة إلى المريء، فقد يتسبب هذا في حدوث تلف جميع أنسجة المريء، مما يتسبب في حدوث بعض الآلام التي قد يصاحبه نزيف، ومن الممكن أن يتسبب في وجود صعوبة في البلع.

سرطان المريء

يعد سرطان المريء هو أحد الأمراض التي يمكن أن تنتج بسبب حدوث ارتجاع الحمض إلى المريء، وهذا قد يكون السبب في حدوث تغيرات ببطانة المريء، مما يجعل هناك احتمال في إصابة هذا المريض بسرطان المريء.

علاج ارتجاع المريء بالأعشاب

من المؤكد أن الطبيب المختص سوف يقوم بوصف لك بعض أنواع الأدوية الطبية المختلفة، ومن ضمنها الأدوية المضادة للحموضة، وهذا حتى يستطيع أن يقوم بخفض مستوى الحمض بالمعدة، ولكن من الممكن أن يكون للعلاج الطبيعي دور فعال في علاج الحرقة، والتي من ضمنها بعض أنواع الأعشاب أو المكملات، والتي من ضمنها:

زيت النعناع

أنه من الأشياء التقليدية هو وصف زيت النعناع لمثل هذه الحالات، فهو قادر على أن يقوم بتخفيف حالات الصداع ونزلات البرد، بالإضافة إلى قدرته على علاج العديد من مشاكل المعدة، وهذا هو ما أكدت عليه بعض الدراسات، فأن استخدام زيت النعناع يمكنه أن يعمل على تخفيف أعراض ارتجاع المريء، ولكن من الضروري أن يقوم المريض بتناول أي مضادات للحموضة، وهذا لأن زيت النعناع يمكنه أن يزيد من ارتفاع نسبة الحرقة.

الزنجبيل

كثيرًا ما ينصح بجذر الزنجبيل، فهو علاج للغثيان بالإضافة إلى أنه يعد علاج فعال للعديد من أمراض الجهاز الهضمي، وهذا يرجع إلى أنه يحتوي على مضاد للالتهابات، ولهذا فهو يستطيع أن يقلل من نسبة التهيج بالمريء، ويتميز الزنجبيل بقلة آثاره الجانبية، وعلى الرغم من هذا فأن الإفراط في تناوله قد يكون السبب في إصابتك بالحرقة.

الأعشاب الإضافية

هناك العديد من الأعشاب الأخرى التي يمكنها أن تقدم نتائج مذهلة في علاج ارتجاع المريء، على الرغم من أن الأبحاث التي أثبتت فاعليتها ليست بكثيرة، ومن أهم هذه الأعشاب:

  • الكراوية.
  • نبتة الأنجليكا.
  • زهرة البابونج.
  • بقلة الخطاطيف.
  • عشبة شوك الحليب.
  • جذور العرق سوس.
  • بلسم الليمون.
  • الكركم.

يمكنك أن تستخدم هذه الأعشاب على شكل زيوت، أو شاي، كما أن هناك منها أيضًا كبسولات، ولكن من الضروري أن تقوم باستشارة الطبيب المختص قبل تناولها، خاصة في حالة تناولك لبعض أنواع الأدوية الأخرى.

المكملات الغذائية

من الممكن أن تحصل على بعض النتائج المرضية أثناء استخدام المكملات الغذائية، كما أنه من الممكن أن تقوم بتناول بعض أنواع الفيتامينات مثل فيتامين A، وفيتامين C، وفيتامين E، وما لا تعلمه أن مثل هذه الفيتامينات يمكنها أن توفر لك الوقاية من الإصابة بمرض ارتجاع المريء، خاصة وإن لم تكن تحصل على ما تحتاج إليه منها عن طريق الطعام.

يعد الميلاتونين من أهم المكملات الغذائية، وهو الهرمون التي تقوم الغدة الصنوبرية الموجودة بالدماغ بإنتاجه، ويقوم هذا الهرمون بالمساعدة أثناء حدوث أي تغيرات بالدماغ تعمل على تعزيز الرغبة في النوم، هذا بالإضافة إلى أن هذا الهرمون يمكنه أن يوفر لك الراحة لوقت طويل أثناء التعرض لأي عرض من أعراض ارتجاع المريء.

ومن هنا يمكننا العلم بأن كافة المكملات الغذائية وكافة أنواع الأعشاب الطبيعية يمكنها أن تؤثر بالإيجاب في حالات الإصابة بمرض ارتجاع المريء، ولهذا فمن الأفضل أن تتواجد في حياتك اليومية بجانب العادات الغذائية الصحيحة، خاصة إذا كنت تعاني من بعض الأمراض والأمور المسببة للإصابة بمرض ارتجاع المريء، والتي من ضمنها:

  • مرض السكري.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • إدمان الكحوليات.
  • التدخين المفرط.
  • تناول العديد من الوجبات السريعة.
  • ارتداء ملابس ضيقة باستمرار.
  • تناول الطعام الذي يحتوي على الكثير من الدهون والتوابل باستمرار.

ومن هنا يجب أن تهتم بتعديل نظامك الغذائي اليومي، والعمل على تعديل عاداتك الخاصة بك، وهذا من أجل الحصول على أفضل وأسرع النتائج، مع ضرورة مراجعة طبيبك المختص، وهذا كي يقدم لك الأفضل والأقوى بالنسبة لك يمكنك أيضًا متابعة علاج تصلب شرايين القدم بالاعشاب

أضف تعليق