مرهم التستوستيرون (هرمون الذكورة) مفيد لبعض مرضى السكري

في الحقيقة سواءً الذين مصابون بمرض السكري أو المصابون بمرض الإستقلاب (Metabolic syndrome) أكثر عرضة لنقص هرمون الذكورة التستوستيرون (Testosterone) ، ومعلوم أيضاً أن هرمون التستوستيرون يساعد على وظيفة هرمون الإنسيولين. إذن محاولة وضع كمية من هرمون التستوستيرون على الجلد على هيئة مرهم (كريم) قد يؤدي إلى تحسين في وظيفة هرمون الإنسيولين وكذلك في عملية الإنتصاب للعضو الذكري وعملية التزاوج. وهذا ما توصلت إليه إحدى الدراسات الحديثة في هذا المجال.

فقد تم دراسة 221 رجل لديهم نقص في هرمون الذكورة التستوستيرون (ليس كلهم مصابون بمرض السكري) ، لقد تم دراسة هؤلاء بإستخدام مرهم التستوستيرون المعروف بالـ توستران (Tostran). وذلك لمعرفة ثأثير هذا المرهم على وظيفة هرمون الإنسيولين وكذلك على الأعراض المصاحبة لنقص هرمون الذكورة الـتستوستيرون مثل ضعف القدرة على الإنتصاب.

وقد تم الإعلان على نتائج هذا البحث بواسطة الدكتور هك جونز في المؤتمر السنوي لجمعية الغدد الصماء بسان فرانسيسكو في شهر يونيو 2008.

أوضحت النتائج أن هناك تحسن جيد في وظيفة هرمون الإنسيولين بعد مضي 6 أشهر إلى 12 شهر من بداية البحث. وكذلك التحسن في وظيفة الإنتصاب للعضو الذكري بعد مضي 6 أشهر إلى 12 شهر من بداية البحث. ولم تكن هناك أعراض جانبية ذات أهمية تذكر نتيجة إستخدام هذا المرهم ( الكريمة) إلا بعض الثأثيراث البسيطة على الجلد.

الوعي الصحي لحالات نقص هرمون الذكورة أصبحت تلاقي إهتمام نظرأ إلى الزيادة النسبية لعمر الإنسان. ولهذا وجب إيجاد السبل العلاجية لهذه الحالات، وبالأخص الأشخاص الأكثر عُرضة لهذا النقص مثل المرضى المصابون بداء السكري النوع الثاني.

أضف تعليق