قصه عن رجل غنى محسن ينفق ماله لوجه الله

قصه عن رجل غنى محسن ينفق ماله لوجه الله قد كان يوجد احد الرجال فى القرن الخامس كريم جداً وقد كان ينفق امواله فى الكثير من الاشياء التى لم يكن لها اى معنى وقد كان يبزر امواله فى كل مكان حتى قد قاربت هذه الاموال على الانتهاء تماماً وهذا قد ادخله فى حالة فقر كما قد كان من قبل ولكن الله سبحانه وتعالى قد اغناه كثيراً وهذا لانه قد قام بالتصدق بأخر قرش فى جيبه الى احد الفقراء وقد انعم الله عليه بالمال الوفير مرة اخرى وقد تزوج اربعة نساء كل منهم لون وتقيم فى مكان معين فى هذا العالم وقد قام بجمعهم فى مكان واحد فى منزله وقد كانوا متفقين كثيراً .

وقد كان هذا الرجل الغنى تجارته واسعة جداً وقد كان ينفق امواله فى الكثير من المناطق على الفقراء وكلما قد كان ينفق على الصدقات قد كان الله سبحانه وتعالى يغنيه اكثر فأكثر وهذا بسبب كرمة الزائد كثيراً على الناس وهذا ما مميزه عن كل رجال القرية التى قد كان يعيش بها فى مدينة ما فى مصر فقد كان ينفق ما فى الجيب يأتيه ما فى الغيب وهذا هو القانون الذى قد كان يمشى به .

قصه عن رجل غنى محسن ينفق ماله لوجه الله

وبعد فترة ما قد قام بإنفاق الكثير من الاموال على الفقراء وقد تعثر مالياً كثيراً حتى انه قد عاد الى الفقر مرة اخرى ولكنه لم يندم انه قد انفق امواله على الفقراء ابداً وقد كان هذا اختبار من الله سبحانه وتعالى وفى يوم من الايام قد كان يشحت فى احدى القرى حتى قد وجده احد الاغنياء فى الشارع وقد دعاه الى منزله على الفور .

وقد قام هذا الرجل الغنى بإعطائه الكثير من الاموال التى تجعله يقف على رجليه مرة اخرى ويقوم بإنشاء مشروع يجعله غنى مرة اخرى وعندما سئل هذا الرجل لماذا يعطيه كل هذه الاموال قد قال له انه قد كان فقيراً من قبل وقد قام هو بالتصدق عليه واصبح مما عليه بسببه هو وعندها قد تذكره .

 

أضف تعليق

You cannot copy content of this page