‫الرئيسية‬ قصص قصة الملك الذى قطع إصبعة وكان سبب نجاته من القتل
قصص -

قصة الملك الذى قطع إصبعة وكان سبب نجاته من القتل

سوف نحكي في هذه المقالة قصة جميلة جدا ومعبرة وهي قصة الملك الذي قطع اصبعه وكان سبب في نجاته من الموت باعجوبة كبيرة والان نترككم مع القصة ويحكى انه فى الزمن القديم كان هناك ملكاً كان له وزير يحتسب كل شئ لله سبحانه وتعالى هذا الوزير كان
يرافق الملك فى كل الأوقات وفى يوم قرر الملك ان يقوم بذبح خروف بنفسة وأثناء قيامة بالذبخ قطع
إصبح من يدة فصرخ كتيراً من شدة الألم وهو يصرخ نظر إلى وزيرة كى يقول له اى كلمة تخفف عنه
ماهو فيه وماكان رد فعل الوزيز خير ان شاء الله يا سيدى وهنا غضب الملك من وزيرة وقال له
قطع إصبعى وانت تقول لى خيراً فأمر الملك حراسة أن يضعوا الوزير فى السجن وأثناء تكبيل الحراس
للوزير ابتسم وقال خير ان شاء الله .
ومرت الأيام وبعد فترة من الزمن اراد الملك ان يخرج فى نزهة الى الغابة كى يصطاد
فى هذه الغابة كان هناك قبيلة تعبد الأصنام وفى هذه اليوم كان عيد الألهة فى فى هذه القبيلة
حيث فى هذا اليوم يتفربون أليها فى كل عام برجل يقتلوه ليقدموه قربانا للألهة .
وأثناء تجوالهم قبضوا على الملك فى الغابة وقرروا ان يكون هو الشخص الذى يقدموه قرباناً
وأتوا به مقيداً لزعيمهم فنظر الية الزعيم ونفقدة الملك وصرح فقال فكوا قيدة وأخلوه سبيلة واتركوه
فإن به نقص ولا يصلح بأن نقدمة إلى الالهه .
وهنا تذكر الملك قول وزيرة خير ان شاء الله ورجع الملك الى القصر وأمر ان يخلى سبيل هذا الوزير
وطلب احضارة إلية ولما أتوا به قال الملك للوزير اما قولك لى خير ان شاء الله فى الوقت الذى
قطع فية إصبعى فقد علمت الخير وحكى لة القصة التى حدثت معه .
اما عندما أمرت بإعتقالك فأبتسمت وقولت خير ان شاء الله لم أعلمة
فأبتسم الوزير وقال للملك يا سيدى ولا وضعى بالسجن لكنت انا الذى يتقل قرباناً ويقدم للألهه
فأنا من يرافقك فى كل وقت فأبتسم الملك وقال الحمدلله الذى بعث لى رجل قلبة معلق مع الله مثلك .
دائماً تذكروا الحمدلله على السراء والضراء فكلة خير لنا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

من الذكاء أن تبدوا غبيباً فى بعض المواقف !

من الذكاء أن تبدوا غبيباً فى بعض المواقف !   يحكى أن ثلاثة اشخاص حكم عليهم بالإعدام بالمقص…