فوائد وأضرار أنواع اللحوم الحمراء

من فوائد اللحوم الحمراء غناها بالفيتامين “ب ” و“الزنك” الأساسيين لعمل وظائف الجسم، إضافة إلى احتوائها على كمية كبيرة من الحديد والبروتينات المهمة للحفاظ على الخلايا، خصوصا خلايا العضلات، ما يساعد على النمو السليم للأطفال. وبالمقابل تحذر عدة دراسات من مخاطر هذه اللحوم خصوصا إن كانت الحيوانات لم تعلف علفا طبيعيا ولم تتحرك أو تم استهلاكها بكميات غير معقولة، ومن هذه الآثار السلبية ارتفاع احتمالات الإصابة بمجموعة من الأمراض المزمنة.
وهذا سرد لأشهر أنواع اللحوم الحمراء وأكثرها تناولا مع تبيان أهم فوائدها وأهم أضرارها أيضا.

اللحوم الحمراء
اللحوم الحمراء

 

لحم الجمل:

كشفت عديد من الدراسات أن لحم الجمل من أجود اللحوم نظرا لتغذية الجمال المرتكزة على النباتات الشوكية الصحراوية الطبية، هو أيضا أقل اللحوم احتواء على الدهون وبالتالي أقلها تسببا في مشاكل ارتفاع الكولسترول في الدم، وعلى عكس باقي اللحوم الحمراء التي تحتوي على الاحماض الدهنية المُشبَعة، يحتوي لحم الجمل على أحماض دهنية غير مشبعة ما يجعله بعيدا عن التسبب في أمراض السمنة وأمراض القلب الشائعة.
ويفضّل أن يكون عمر الابل ما بين سنة الى ثلاث سنوات، ليكون اللحم ذا جودة عالية ويسهل طهيه، أما إن تجاوز هذا السن إلى أربع فما فوق فإن اللحم يصبح قاسياً وبه ألياف فيصعب إنضاجه، ويُنصح عموما بالطهي الطويل الجيد تحسبا لاحتوائها على أي طفيليات قد تنتقل للإنسان.

لحم الماعز:

لحم الماعز بديل صحي للحوم الدجاج والبقر لاحتوائه على عدد أقل من السعرات الحرارية والدهون والكولسترول، إذ يحتوي كل 85 غراماً من لحم الماعز على 122 سعرة حرارية، ويعتبر ذلك أقل من لحوم البقر التي يحتوي المقدار نفسه منها على 179 سعرة، كما أن نسبة الدهون في لحم الماعز قليلة للغاية، إذ تبلغ 2.6 غراماً من الدهون في كل 85 غراماً من اللحم، في حين تحتوي نفس الكمية من لحم البقر على 7.9 غراماً من الدهون ما يجعل من لحم الماعز أقل تسبا في ارتفاع الكولسترول في الدم الذي يؤدي إلى أمراض السمنة والقلب والسكري، لذلك ينصح به الأطباء مرضاهم.
من جهة أخرى ينصح الأخصائيون بتناول لحم الماعز في الصيف فقط حيث تكون هذه اللحوم بجودة عالية نظرا لخروج هذه الحيوانات للرعي، ويُنصح بعدم تناولها في الأيام الباردة.

لحم البقر :

لحم البقر أو الثور مصدر غني للبروتين والحديد، وهو سهل الطهي والهضم ومحتواه من الدهون أكثر مقارنة بالجمل والماعز وأقل مقارنة بالضأن. ويعتبر غذاء مفيدا للمرضي وضعاف البنية. لحم البقر الخالِ من الدهون وخاصةً الذي يتغذى على الحشائش لحمه غني بالأوميجا 3، فيتامين E وأحماض اللينوليك.
يجب الانتباه إلى أن كل 100 غ منه يحتوي على عشرين غراماً من البروتين، وحاجة جسم الإنسان للبروتين لا تتعدّى خمسين غراماً في اليوم، وزيادة هذه البروتينات في الدم قد تسبّب مرض النقرس، كما أنّها تؤثر على قدرة الكبد في تنظيم مستويات السكر في الدم وبالتالي الإصابة بالسكّري، وبسبب احتواء لحم البقر على معدلات كبيرة نسبيا من الدهن والكولسترول فإذا تمّ تناولها بكميّات كبيرة قد تسبب أمراض القلب والشرايين.

لحم الغنم: اللحوم الحمراء

من أغنى اللحوم الحمراء بالدهون، ينصح بالتقليل منه لمرضى السمنة والسكري والقلب. ذلك لأن أغلب الأغنام يتم تربيتها في حظائر مغلقة وبالتالي تحتوي لحومها على نسب عالية من الدهون المشبعة، في حين أن لحوم الغنم التي ترعى وتتنقل بالحركة وتتناول أعشاب المراعي الطبيعية تحتوي على كميات عالية من دهون أوميغا – 3 وأيضا كميات عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة.
يحتوي لحم الغنم المرعي على عنصر اللينوليك الذي يقوي المناعة ويحمي من هشاشة العظام, وعلي عنصر الكارنيتين الذي عن طريقه يتم تحويل الغذاء داخل الجسم إلي طاقة, كما أنه يساعد علي تكوين قوة طبيعية مضادة للشيخوخة وينصح علماء التغذية الذين يعانون من الضعف العام وفقر الدم بتناول كبد الخروف.
وعموما يفضل التقليل من أكل هذا النوع من اللحوم بالنسبة لمن يرغب في حمية غذائية أو بالنسبة لأصحاب الأمراض المذكورة أو الذين هم عرضة لها، إلا أن تكون هذه الحيوانات من النوع الذي يرعى في الطبيعة ويتحرك.

خلاصة القول أن لكل نوع من اللحوم الحمراء  فوائد يتميز بها، وله أيضا مخاطر تتعلق أساس بطبيعة حياة الحيوان نفسه ثم تتعلق بالكمية والطريقة التي يتم بها تناول اللحم. ويُحبذ دائما لتجنب أكثر الأمراض شيوعا في العالم الاكتفاء بالأطعمة القليلة الدسم وذات السعرات الحرارية المنخفضة.

اقرأ أيضا : فوائد الشارد السويسري 11 فائدة صحية مذهلة من الشارد السويسري Swiss Chard و تعرف على فوائد القرع العسلي

أضف تعليق

You cannot copy content of this page