فوائد الجلوتامين قبل النوم

فوائد الجلوتامين قبل النوم ؛ يوجد البعض من المشاكل الجسدية التى من الممكن أن تحدث فى حالة المعاناة من نقص البعض من العناصر فى الجسم مثل الجلوتامين و التى يعد أنها من أهم الأحماض الدهنية التى يدخل فى تركيبها العديد من الأمور المختلفة و لذلك يعمل موقع موسوعة العرب على مناقشة تلك القضايا من خلال المقالة التالية و لذلك يعمل على تقديم العديد من الحلول المختلفة من أجل تلك المشاكل و كيفية علاجها بالعديد من الطرق و أسباب الحدوث و لذلك يلجأ البعض إلى إستخدام المكملات الغذائية و التى تحتوى على كميات مناسبة منه و التى يستفيد منها الجسم بشكل كبير و من الممكن أيضا الحصول عليه من بعض المصادر المتنوعة.

فوائد الجلوتامين قبل النوم :

  • حيث أن الجلوتامين هو أحد الأحماض الأمينية الغير الأساسية و التى تعمل على المساعدة فى تكوين جسم الإنسان و هو من الأحماض التى تعمل على المساعدة فى بناء البروتينات فى الجسم بنوعين مختلفين.
  • من الممكن الحصول على الجلوتامين من العديد من المصادر المختلفة مثل البعض من المأكولات و من الممكن الحصول عليها من البعض من المكملات الغذائية المختلفة و التى تتواجد فى الأسواق.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : فوائد فيتامين سنتروم للرجال

أفضل موعد لتناول الجلوتامين :

  • حيث أنه يمكنك أن تعتمد على تناول الجلوتامين قبل النوم مباشرة و هو الوقت الذى أظهرت العديد من الأبحاث و الدراسات المختلفة قيمته فى الرفع من مستوى الهرمونات بشكل ملحوظ و ذلك من خلال الحصول على 5 جرامات منه قبل النوم.

فوائد الجلوتامين

فوائد الجلوتامين :

  1. حيث أنه يعمل على المساعدة فى تكوين البروتينات و العضلات المختلفة.
  2. كما أنه يساعد على التجديد من كمية الجلوتامين التى تفقدها فى أثناء التدريب.
  3. و يتم إستخدامه من أجل العمل على التحسين من المناعة بشكل كبير و التخلص من العديد من الامراض المختلفة التى من الممكن أن تظهر.
  4. كما أنه يساعد على التقليل من أعراض الغثيان.
  5. و من الممكن أن يفيد فى التخلص من الإلتهابات التى تحدث فى القولون و مرض كرون و الإسهال.
  6. كما أنه يساعد على التحفيز من نمو الجسم جيدا و ذلك من خلال تحفيز نمو الهرمونات المسئولة عن هذا الأمر.
  7. كما أنه يعمل على المساعدة فى تشكيل طبقة على جدار الأمعاء و التى تعمل على المساعدة فى حماية المعدة و العمل على التحسين من الإمتصاص للغذاء و خاصة البروتينات.
  8. و هو أيضا يعمل على منح الجسم الكربون و النيتروجين المناسبان و الأمر الذى يؤدى إلى إستعادة الغلايكوجين و الذى يعمل على إعادة الطاقة..

أضرار الجلوتامين :

  • حيث أنه من الممكن أن ينتج عنه البعض من الأضرار و التى قد تحدث نتيجة الأستخدام لفترات طويلة أو تحدث نتيجة مضاعفة الجرعة أو من الممكن أن يكون المادة الفعالة لها تأثير قوى على الجسم فتؤدى الى :
  1. من الممكن أن يؤدى إلى التسبب فى ظهور البعض من الألام المختلفة فى الصدر.
  2. ظهور البعض من المشاكل السمعية.
  3. وجود البعض من الاعراض المختلفة مثل الحمى.
  4. و الشعور بالقشعريرة و الإلتهابات فى الحلق.
  5. كما أنه يؤدى إلى وجود البعض من الأعراض المختلفة و التى تتشابه مع الأنفلوانزا.
  6. ظهور البعض من التقرحات فى الفم.
  7. كما أنه يؤدى إلى التسبب فى حدوث البعض من الإضطرابات المختلفة فى الجهاز الهضمى مثل الغثيان و القئ.
  8. ظهور البعض من الألام فى المعدة.
  9. وجود البعض من التورمات فى مناطق مختلفة من الجسم مثل اليدين و القدمين.
  10. كما أنه يؤدى إلى التسبب فى ظهور الألام فى المفاصل و العضلات.
  11. الشعور ببعض الألام فى الظهر و الشعور أيضا بالصداع.
  12. وجود ضعف عام فى الجسم و ظهور العرق بشكل كبير.
  13. المعاناة من وجود الطفح الجلدى الخفيف أو الحكة الجلدية.
  14. وجود السيلان فى الأنف.

طريقة استخدام الجلوتامين :

  • يعمل الطبيب المعالج على تحديد جرعة معينة و التى تكون مخصصة لك فى بعض الأحيان و ذلك بسبب المشكلة المرضية التى تعانى منها و أيضا بسبب العمر و الذى يعد أنه من أهم العوامل المؤثرة و ايضا مدى تأثير المادة الفعالة على جسم المريض.
  • و تعد الجرعة المعتادة من أجل التخلص من الحروق التى تظهر عند الأشخاص البالغين هى ما يقارب 0.35-0.5 غرام/ كيلوغرام من وزن الجسم يوميًا كل 4 ساعات من خلال الفم.
  • تعد الجرعة المعتادة من أجل التخلص من مرض الخلايا المنجلية لعمر فوق 5 سنوات هى 5-15 غرام مرتين فى اليوم الواحد لمدة تصل إلى حوالى 48 شهر متواصل و ذلك مع تناول الهيدروكسي يوريا عن طريق الفم.
  • و تعد الجرعة المعتادة من أجل التخلص من مرض الخلايا المنجلية 14-40 غرام غرام فى اليوم الواحد مع العناصر الغذائية.
  • يجب أن يكون هناك ألتزام تام بالمواعيد التى يحددها الطبيب من أجل العلاج و يجب أيضا أن لا يتم مضاعفة الجرعة نهائيا تحت أى ظرف سواء فى حالة النسيان أو فى حالة الحصول على مفعول أسرع كما أنه يجب عدم تناول العلاج مرة أخرى بعد الأنتهاء من أستخدامه دون الرجوع الى الطبيب أولا و ذلك من اجل منع أى حدوث للمضاعفات و المشاكل التى تنتج عنها.

مصادر الجلوتامين :

  • حيث أن هناك العديد من المصادر الطبيعية و التى تحتوى على كميات مناسبة من الجلوتامين و التى يمكنك أن تعتمد على تناولها من أجل الحصول على الكمية الكافية التى يحتاج إليها الجسم و هناك كمية كبيرة منه و التى تتواجد فى اللحوم و النباتات و لكن تعد اللحوم أنها تمتلك النسبة الأعلى :
  1. و تعد اللحوم بأنواعها من أكثر الأنواع التى تحتوى على كميات كبيرة من البروتينات و الجلوتامين و الذى يحتاج إليهم الجسم و خاصة لحم الضأن ولحم البقر.
  2. كما أنه يتواجد فى البعض من المأكولات البحرية و التى تتمثل فى الأسماك بجميع أنواعها و لكن يفضل أن يتم تناول الأسماك التى تتواجد فى المياه المالحة بدلا من المياه العذبة و ذلك من أجل الحصول على كمية أكبر من الجلوتامين.
  3. و يعد الحليب من العناصر التى تحصل منها على كميات كبيرة منها و يمكنك أن تشرب منه بشكل يومى من أجل الحصول على أقصى إستفادة ممكنة.
  4. و من الممكن أن تعتمد على تناول البعض من المكسرات و التى يمكنك أن تساعد على ثبات كمية الجلوتامين من خلال تناول البعض منها.
  5. كما أنه يمكنك أن تعتمد على تناول الملفوف الأحمر و ذلك من خلال تناوله طازج و ليس مطبوخ من أجل الحصول على كميات أكبر من الجلوتامين و يعمل الطهى على التقليل من مستوى الجلوتامين فيه.

هل الجلوتامين يزيد الوزن ؟

هل الجلوتامين يزيد الوزن ؟

  • حيث أن هناك البعض من الأفراد من يعانون من المشاكل المختلفة و التى تؤدى إلى التسبب فى حدوث فقدان فى الوزن بشكل لا إرادى مثل الأورام المختلفة و الإيدز و لذلك يمكنك أن تتناول كمية من الجلوتامين و التى تقدر بحوالى 40 جرام بشكل يومى عن طريق الفم و ذلك من أجل العمل على التحسين من إمتصاص الطعام بالشكل المناسب و ذلك من أجل الحصول على زيادة أفضل فى الوزنالجلوتامين مكمل غذائي مفيد في حالات فقدان الوزن اللاإرادي عند المصابين ببعض الأمراض مثل الأورام والإيدز.
  • هناك البعض من الأشخاص من يعملون على إعطاء الجلوتامين للرضع الذين يقل وزنهم عن 2500 جرام و لا يؤدى إلى زيادة الوزن أو الزيادة فى معدلات النمو و التحسين من التغذية.

يمكنك التعرف على فوائد الجلوتامين قبل النوم  و ذلك من خلال قراءة المقالة و يعد الموضوع أنه إسترشادى و لذلك يجب أن تعمل على أستشارة الطبيب المناسب من أجل منع حدوث أى المشكلات و المضاعفات التى قد تؤدى الى الأضرار بالجسم.

و يمكنك أيضا قراءة على موقع موسوعة العرب : تجارب حبوب بيو فايبر لسد الشهيه

أضف تعليق