صابونة الكبريت للتبييض: هل هى مفيدة فعلا لبشرتك؟

كثيراً ما نسمع عن صابونة الكبريت وفوائدها الهائلة، ولكن هل فكرتِ في يوم استخدامها؟ هل تلك الصابونة المشهورة مفيدة لبشرتك أم لا؟ وكيف تستخدمينها؟ هل هي مناسبة للبشرة أم للجسم وخاصة المناطق الحساسة الغامقة؟ أم أنها تناسب الشعر فقط؟

كل تلك التساؤلات وأكثر سنتعرف عليها من خلال مقالنا اليوم، وستحصلين على العديد من المعلومات القيمة، التي لم تعرفيها من قبل عن صابونة الكبريت.

 

ماهي صابونة الكبريت؟

تعد صابونة الكبريت من أشهر أنواع الصابون الطبي المعروف علي مستوى العالم، نظراً لأهميتها الكبيرة، وفوائدها العظيمة، التي تقوم بها تلك الصابونة، ويرجع ذلك لمكوناتها الثمينة، حيث أن تلك الصابونة الصغيرة الحجم، تقوم بقتل الجراثيم والبكتيريا، التي تتواجد في الجلد، لذلك فإن الأطباء ينصحون بها لعلاج العديد من مشاكل البشرة، وأشهرها حب الشباب، كما تساعد تلك الصابونة في عودة التوازن الدهني للغدد، ومن هنا ستلاحظين اختفاء الحبوب، وتمتع الوجه ببشرة مشرقة خالية من الدهون الزائدة والترسبات والبثور، بالإضافة للتفتيح وتوحيد اللون، الذي تبحث عنه كل سيدة وفتاة.

فوائد مشهورة عن صابونة الكبريت:

  • تساعد صابونة الكبريت على تعقيم البشرة، وتخلصها من البكتيريا والحبوب، نتيجة تأثير عنصر الكبريت أحد المكونات الأساسية فيها، ولكن يراعى عدم الإكثار منها والتوازن في استعمالها حتى لا يحدث النتائج العكسية، وتصبح البشرة جافة، وتزداد القشرة فيها.
  • تلعب صابونة الكبريت دور هام جداً في التخلص من الاسمرار في المناطق الحساسة، والكوعين والركب، الذي يظهر في الجسم، نتيجة للتخلص من الخلايا الميتة.
  • الحصول على بشرة نقية ورطبة، وبيضاء خالية من البقع الداكنة، واثار الندوب والحبوب، نتيجة تقشير الخلايا الميتة وإزالتها.
  • المساهمة في القضاء على العديد من الأمراض الجلدية، والتي يرجع سببها للفطريات والبكتيريا، كالأكزيما والصدفية…. وغيرها، ولكن لابد الحذر من استعمال صابونة الكبريت على الجروح والأماكن المحروقة، لأنها تزيد من الالتهاب.
  • كما تساعد صابونة الكبريت على تحفيز الدورة الدموية وتنشيطها، بالإضافة لفتح مسام البشرة، لذا يفضل عمل الماسكات الطبيعية للبشرة بعدها وترطيبها بالمكونات المغذية الطبيعية.
  • التخلص من النمش والكلف، وكذلك الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء، والعديد من مشاكل البشرة، التي تصادفنا جميعاً، حيث أنها تخلص البشرة من الأوساخ المتراكمة عليها، وتزيلها.
  • تساهم صابونة الكبريت في معالجة البشرة من العمق، والتخلص من جفاف البشرة، وتشققاتها، والتقشير الذي يظهر في الوجه.
  • تعمل على تطهير البشرة بفاعلية كبيرة، وحمايتها من حب الشباب واثاره، كما تساعد على تقليل كمية الدهون الزائدة في البشرة.
  • تساعد صابونة الكبريت على إزالة قشرة الرأس إذا كنتِ تعانين منها، كما أنه يقضي على الحبوب وجميع الأوساخ، الموجودة في الرأس.
  • يقضي على الروائح الكريهة الموجودة في الشعر، وخاصة الشعر الدهني.
  • إذا كنتِ تبحثين عن شعر كثيف وجذاب، وطويل، فلابد عليكِ من استعمال صابونة الكبريت حيث أنها تعطيكِ أفضل النتائج.

الطريقة الصحيحة لاستخدام صابونة الكبريت:

يتم استعمال صابونة الكبريت بدلاً من الصابون العادي، حيث تقومي بشطف وجهك أولاً بالماء، ثم قومي بفرك جلدك بصابونة الكبريت، واتركيه لمدة على جسمك ووجهك، ثم قومي بعدها بشطف جسمك بالماء الفاتر، واحرصي على شطفه ثانية بالماء البارد، حتى تغلقي مسام بشرتك، ولكن لابد من الحذر ثم الحذر من اقتراب هذا الصابون من عينيكِ. كما يمكنك استعمال صابونة الكبريت على شعرك، وذلك من خلال غسل شعرك به بدلاً من الشامبو.

لابد من ترطيب البشرة والشعر بعد استعمال الصابونة، ويراعى عدم استعمالها بكثرة.

محاذير استعمال صابونة الكبريت:

من المحظورات التي يجب وضعها في اعتبارك عند استعمال صابونة الكبريت ما يلي:

  • لا تستعمل الصابونة مباشرة على الجلد، ولكن لابد من ترطيبه بالماء أولاً، لان وضع الصابون مباشرة على الجلد يزيد من تهيجه، والتهابه، وخاصة البشرة.
  • لابد من البعد عن منطقة العين، والفم، وفتحات الأنف.
  • البعد عن أماكن الجروح والالتهابات، لعدم تقرحها.
  • إذا كنتِ تعانين من الكبريت أو أحد مكونات الصابونة، فلابد من استشارة الطبيب أولاً.
  • وضع الصابونة في أماكن بعيدة عن الحرارة العالية.
  • عدم استنشاق الابخرة الخارجة من الصابونة.

تجربتي الخاصة للصابونة الكبريتية:

أولا قمت بشطف جسمي كله بالماء، ثم قمت بفركه بالصابونة، وتركته لبضع دقائق على جسمي، وفي هذا الوقت قمت بغسل شعري بها.

ثانياً قمت بتدليك جسدي بالليفة المغربية، وقمت فرك بشرتي بيدي، ثم قمت بشطفه بالماء الفاتر.

وبعدها قمت بمسح وجهي بماء الورد، والنتيجة ما شاء الله من أول استعمال.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page