‫الرئيسية‬ حالات واتس اب روعه 🍀رسالة الى جدتي رحمها الله🍀

🍀رسالة الى جدتي رحمها الله🍀

نقدم بكم باقة من اجمل الباقات والرمزيات والمصاحبة للكلمات الرقيقة والعزبة التي تعبر عما نشعر به ولذلك نقدم لكم اليوم موضوعنا 🍀رسالة الى جدتي رحمها الله🍀 الذي يحتوي على اجمل واجدد واحسن وافضل 🍀رسالة الى جدتي رحمها الله🍀 والتي نقدمها لكم ونثق انها سوف تنال اعجابكم

🍀🍀🍀🍀🍀🍀

* اشتقت إليك يا جدتي.. وأعلم ألا سبيل لأروي شوقي إليك إلا إذا اختارني الله لرفقتك في عليائه، اشتقت إلى رائحتك وضحكتك الواهنة العميقة، وبساطتك وتفاصيلك الحميمة، اشتقت إلى حكاياتك، وحلواك وعطاياك البسيطة القيمة، كنت أحب التصاقي بك، وإصغائي لحديثك، كنت أعتقد أنك خالدة وباقية فقد فتحت عيوني على وجودك وكنت شيئاً أساسياً في حياتي وموجوداً دائماً، لم أكن أظن أنك ستفارقينا، ولكن الموت حين جاء مضى بك وأبقاني وحدي، أبقاني دون أنيس أو معلم أو «حكواتي»، وحاولنا بعدها أن نعتاد على غيابك، غير أن أمي لم تتمكن من الخروج من عباءتك، أو كفكفة دموعها عليك بعد، وها نحن نقف كل يوم أمامك، وأنت صورة تزين جدران ذكرياتنا.

🍀🍀🍀🍀🍀🍀

* وهذه أنا يا جدتي، حفيدتك الصغيرة المدللة، كبرت يا جدتي وكبر الحزن فيّ، وكبرت همومي واحزاني ولم أعد مدللة، قطعاً لم أتزوج ابن السلطان كما خيل لي من فرط حكاياتك، فقد أخلف الأمير وعده معي وخذلتني احلامي البيضاء كثيراً، وفر الفرح من أمامي كلص مطارد، ولم يكن للحصان الأبيض أثر في حياتي ،

🍀🍀🍀🍀🍀🍀🍀

* كبرت يا جدتي، وما زال الأحمر لوني المفضل، ولا زلت كل يوم قبل النوم أتقمص دور ليلى ذات الرداء الأحمر لاتذكر قصتها ووفاءها لجدتها، حينما حكيتها لي وحذرتِني من التجول في غابة الحياة المظلمة خوفاً من ذئب الغابة، وذئب الغابة الآن لا يلتهم فحسب، فبإمكانه أن يخدع وينصب ويسرق الاحلام ويتحايل.

🍀🍀🍀🍀🍀🍀🍀

* كبرت يا جدتي، ولا يزال قلمي صديق ألمي الحميم، ولا زلت ألجأ إليه في لحظات الألم والإحباط والفجيعة في الآخرين، غير أني في لحظات الفرح لا أحتاج إليه بقدر ما أحتاج إلى كل من أحبهم وهم لو تعلمين لم يعودوا متاحين كما كانوا، تفرقت بنا السبل، وأخذتنا «المعايش» بعيداً فلم نعد نلتقي مثل السابق، ولم يعد بإمكاننا أن نتحلق حول شاي المغرب بالحليب أو كرات «اللقيمات» المغموسة في سكر البودرة كما كنت تفعلين لنا.

🍀🍀🍀🍀🍀🍀🍀

* كبرت، وكبرنا وكبر خوفنا وجنوننا، لقد تحررنا من العديد من قيود عاداتنا وموروثاتنا وانطلقنا نحو الانفتاح والإعلام والعولمة والحضارة ففقدنا الكثير من جمالنا ونقائنا وطيبتنا وبعدنا عن بعضنا وعن الدين.
وكلما كبرنا، صغر هذا العالم في عيوننا..
كلما كبرنا، انسلت أعمارنا من بين أصابعنا..
كلما كبرنا، اقتربنا من الموت، وبهذا نكون اقتربنا من لقائك يا جدة.. فانتظرينا.
* تلويح:
كبرنا.. وكبرت أحزاننا!

🍀🍀🍀🍀🍀🍀

اعجبتني ~
تحياتي ~

Source link

‫شاهد أيضًا‬

مسجات صباح الخير اسلامية مصوره رسائل صباح الخير دينية للحبيب

ادعية صباحية مكتوبة قصيرة اللهم بارك لنا في يومنا هذا وأجعله شاهدًا لنا لا علينا ومتعنا ال…