تحضير نص قلق ممض للسنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

تحضير نص قلق ممض للسنة الثالثة متوسط - الجيل الثاني

أفهم وأناقش

س: ما الشخصيات الواردة في القصة ؟

ج:” مراد – محمد – رزقي”.

س: بم قام هؤلاء الأطفال ؟

ج : بسرقة حبة جوز هندي من دكان الحي.

س: بم أحس” مراد ” بعد نجاح العملية ؟

ج بندم شديد.

“مراد” رغم كونه طفلا ، إلا أنه حول زميليه إلى سارقین، لينتهي به الأمر نادما بعد فوات الأوان ، استنبطوا فكرة عامة مناسبة للتص.

الفكرة العامة :

حبة الجوز الهندي” والصوص التلاثة .

أو يمكننا القول :

نجاح الأطفال الثلاثة في سرقتهم وندم” مراد” بعد فوات الأوان.

بعدما تخيرنا الفكرة العامة هلموا بنا لنقتم التصة إلى وحداته الرئيسية بحسب معيار المعنى ( الأفكار الأساسية ):

الفقرة الأولى

نحددها من ” السماء ,,, في العملية ” ونعيد قرائتها

أسئلة مراقبة فهم الفقرة الأولى

: س: ما سبب ملل “مراد”؟

ج : أنه لم يكن يدري ما يفعل ، لأن الحي كان خاليا ۔

س: ماذا اقترح على صديقيه ؟

ج : الذهاب إلى التكان وشراء حبة جوز هندي .

س: بم أخبره”رزقي”؟

اخبره ان النقود التي بحوزته غير كافية لشراء الجوز .

س: وماذا اقترح على زميليه ؟

ج : اقترح عليهما سرقتهما بدل شرائها.

س: ما موقف “مراد” من عرض “رزقي”؟

ج : لم يحبذ ذلك ، لكګه وجد نفسه موافقا عليه بشرط ان يقف عن بعد، ولا يكون له ضلع في العملية .

 

أفهمم كلماتي

له ضلع في العملية : له يد فيها ، مشارك فيها ۔

بمجرد التقاء الأطفال الثلاثة وتاكدهم من نقص أموالهم، حتی اتفقوا على سرقة جوز الهند من التكان ، عنونوا للفقرة.

الفكرة الأساسية الأولی

اتفاق الأطفال الثلاثة على سرقة حبة الجوز . أو يمكننا القول : “مراد” يضع شروط المشاركة في السرقة .

 

الفقرة الثانية

نحددها من “وقف مراد … شيئا منها ” ونعيد قرائتها

أسئلة مراقبة فهم الفقرة الثانية :

س: ما سبب قلق “مراد”؟

ج: خشيته من انكشاف أمر البترقة

س: ما الصوت الذي سمعه في

ج : صوت صاحب التكان .

س: ما الذي تمتاه”مراد” حينها؟

ج : العودة إلى صاحب المحل وتأكيده أن لا دخل له في السرقة .

س: ما الذي منعه من عودته إذا ؟

ج : اتهام اطفال الحي له بالجبن

س : لم أقسم مراد على عدم أكل شئ من الجوزة ؟

ج : لأنه أدرك فظاعة ما أقدم عليه

 

أثري لغتي

الزقاق : زنقات : دروب ضيفة

اشمئزاز : تقزز – اختقار – تكره

تمكن الأطفال من سرقة الجوز ولكن مرد لم يكن راضيا على نفسه وراح يلومها وصديقيه على ارتكابهما جرما كهذا عنونوا الفقرة بما يناسب

الفكرة الثانية :

ندم مراد الشديد بعد تنفيذه العملية أو يمكننا القول : نفسية مراد وحالته بعد عملية السرقة

القيم المستفادة

  • الصاحب ساحب
  • الخطيئة تبدأ بالتهور وتنتهي بالندم

أتذوق نصي

أ- شخصيات القصة وأوصافها .

مراد : مترد. منصاع لطلب صديقيه – يندم على زلاته بعد فوات الأوان –

رزقي : متهور – غير مبال – يسبب المشاكل .

محمد : ينفذ ما اتفق عليه دون اعتراض

ب. الحدث الذي انطلقت منه سائر الأحداث هو نقص النقود واقتراح ” رزقي ” السرقة .

ج- دلالة العنوان : على الحالة النفسية الصعبة أثناء العملية المتفق عليها ( الترقة)

د- ما الذي يقابل الحبارتين التاليتين في إنتاجك : من الأفضل أن أكون جبانا لا سارقا” –» الجبان شخص يفكر بساقيه ساعة الخطر .

وهو يقسم في أعماقه أن يأكل شيئا منهما — الندم وان كان متاخرا فهو عقاب للنفس

أضف تعليق