تجربتي مع زيت اللوز المر للمنطقة الحساسة

من أكثر المشاكل الشائعة بين النساء هو المناطق الداكنة أو ما يعرف باللون الغامق لبعض المناطق الحساسة مما يؤثر بشكل سلبي على هيئتها ونفسيتها أثناء علاقتها الحميمة مع زوجها وذلك قد يكون بسبب إستخدام طرق خاطئة في إزالة الشعر من هذه المناطق الحساسة والتي تؤدي في نهاية المطاف لاسمرار لونها وذلك بسبب تحول الشعر الذي تم إزالته بواسطة الشفرة للون الأسود الغامق ويصبح خشن وقد يمنع هذا نظافة المنطقة الحساسة لدى المرأة أمرًا صعب المنال، وبالطبع يوجد أكثر من  طريقة تستطيع حواء تطبيقها في البيت بهدف تفتيح لون المنطقة الحساسة وجعلها أكثر بياضًا، ومن هذه الوصفات أو الطرق زيت اللوز المر بالطبع وهذا ما سوف نتطرق بالحديث إليه في هذا المقال – عزيزي القاري 

فوائد زيت اللوز المُر 

  • مضاد للجراثيم والبكتيريا :  بسبب إمتلاك زيت اللوز المر لعناصر شديدة السمية مثل الهيدروجين والسيانيد والبنزالديهيد وهى مواد سامة جدا للبكتريا والجراثيم وللحياة الحيوانية بصفة عامة والفيروسات فزيت اللوز المر يعتبر في حد ذاته مبيد للجراثيم ومعالج قوي وفعًّال للأمراض الناتجة عن وجود الفيروسات والجراثيم والفطريات بصفة عامة ويعتبر له نفس التأثير في مقامة البكتيريا والجراثيم في حالة إستعمال صابون ديتول الذي يتم إستعمالة بشكل خارجي لليدين 
  • مضاد للفطريات : حيث أنه يمنع نمو الفطريات كما أنه منذ قديم الأزل يتم إستخدام العناصر المرة في اللوز المر مثل مادة ( الكينين ) كأجهزة حث وذلك لطبيعة العناصر المرة ولأنها تحتوي على  مركبات قلوية وعناصر شديدة السمية وهذه المرارة أو السمية تمنع بشكل قوي ومؤثر حدوث الإلتهابات التي تسببها البكتيريا أو الطفيليات أو الفيروسات في الجسم مما يمنع الإصابة بمرض الحُمًّى ولذلك يتم تناول جرعات محدودة جدًأ من زيت اللوز المر تحت إشراف الطبيب المباشر وعلى الرغم من هذا التأثير القوي في منع مرض الحُمًّى إلا أنه يوجد لهذه العناصر المرة تأثيرات سيئة أخرى على جسم الإنسان وبشكل عام فإن الفطريات لا تجرؤ على النمو في الجلد في وجود زيت اللوز المر في المنطقة المصابة.
  • مهديء : زيت اللوز المر له تأثير مهديء بسبب وجود مركبات السيكو سيد جليكوسيد أميغدالين التي تؤثر على الأعصاب وتجعلها غير مدركة لما يحدث. 
  • مخدر : حيث أنه يجب إستخدام زيت اللوز المر بشكل خارجي فقط في حالة كان الهدف هو التخدير الموضعي حيث أن تناوله بغرض التخدير العام يسبب الوفاة فورًا.
  •  مدر للبول : حيث أن جسم الإنسان بطبيعته يتخلص من المواد السامة إما عن طريق العرق أو الفضلات أو البول وعندما يتم تناول جرعات صغيرة جدا من زيت اللوز المر فإن هذا ينتج عنه أن الجسم يتبول بشكل متكرر للتخلص من المواد السامة بشكل قوي ومؤثر وهذا التبول المتكرر ينتج عنه فقدان الوزن وإراحة الجسم مما ينتج عنه تخفيض ضغط الدم بعد الإنماء في نتائج التخدير والتهدئة لزيت اللوز المر في جسم الإنسان.
  • مضاد للسرطان : زيت اللوز المر بفضل وجود مادة سيانيد الهيدروجين أو حمض الهيدرو سيانيك يتم وقف نمو الخلايا السرطانية لأنواع معينة من السرطانات وتبديل الخلية السرطانية بخلية صحية جيدة .
  • مضاد للتشنج : حيث أن زيت اللوز المر يحتوي على عناصر مقاومة للتشنج بأنواعه المختلفة.
  •  يقضي على الديدان بشكل نهائي طبيعة العناصر المرة المكونة لزيت اللوز المر تقضي على الديدان المعوية ولكن يجب كما ذكرنا تناول جرعات قليلة جدًا تحت الإشراف المباشر للطبيب.
  •  مطهر : حيث أن زيت اللوز المر بطبيعته سام ولا يمكن إبلاغه حيث أنه في حالة إبلاغه يتسبب في حركات مستمرة للأمعاء الداخلية لجسم الإنسان بشكل مستمر وينتج عن إبتلاعه أيضًا حدوث قيء مستمر فهو مطهر عام في حالة كان الغرض هو التخلص من السموم التي تم تناولها لداخل جسم الإنسان ويجب توخي الحذر الشديد والتخفيض الكبير للجرعات تحت الإشراف المباشر للطبيب المختص.
  •  مضاد للاكتئاب : يساعد زيت اللوز المر على تجنب آثار الضغوط التي ينتج عنها الإكتئاب.
  •  الحفاظ على صحة الجلد : حيث أن زيت اللوز المر يعتبر مرطب قوي وله تأثير قوي في تليين البشرة بجميع أنواعها وتقليل الإصابة بأمراض الشيخوخة وكبر السن المختلفة ومقاومة تشققات الجلد في المناطق المختلفة لجسم الإنسان مما يساعد على الحفاظ على صحة الجلد بشكل عام.
  •  الحفاظ على صحة الشعر : حيث أو يقوي الشعر ويزيد في درجة لمعانه وحيويته ويعتبر بلسم أو منشط للشعر مهما كان نوع الشعر .
  • مرطب لليدين والقدمين : يمكن إستخدام زيت اللوز المر كغسول لليدين والقدمين .
  •  مضاد للإلتهابات : زيت اللوز المر له تأثير قوي في تهدئة الإلتهابات الخارجية. 
  •  الحفاظ على صحة الأظافر وتقويتها.

مكونات زيت اللوز المر

50% من عناصر زيت اللوز المر تحتوي على ثلاثة عناصر رئيسية : 

  •  البنزالديه ايدي. 
  •  ميغدالين الجليكوسيد. 
  • سيانيد الهيدروجين والمعروف باسم ( حمض الهيدو سيانيك ) أو ( حمض البروسيك ). 

والنصف الآخر من تكوين زيت اللوز المر تحتوي على أحماض دهنية أحادية غير مشبعة وغيرها من العناصر التي تشبه العناصر الموجودة في زيت اللوز الحلو .

ولكن ثمرات اللوز المر تختلف عن ثمرات اللوز المر في أنها أعرض وأقصر في شكلها من ثمرات اللوز الحلو كما أن ثمرات اللوز المر تحتوي على بعض السموم القاتلة لذلك يجب الحرص في استخدام  وتوخي الحرص وجعل الاقتصاد على الاستخدام الطبي تحت إشراف الطبيب.

وفي النهاية فإنه يجب الحرص الشديد جدًا في تناول جرعات زيت اللوز المر حيث أنه يحتوي على عناصر سامة ومميتة للإنسان فيجب الإستشارة الطبية فورًأ ومنع الأطفال بشكل نهائي من إستخدامه ويتم إستخدام أي جرعة تحت إشراف الطبيب المختص فقط.

وختامًا نتمنى أن نكون قد وفقنا في توضيح مكونات وفوائد زيت اللوز المر وكيفية إستعماله. 

خلطه تبيض الجسم كامل مضمونه

أضف تعليق

You cannot copy content of this page