تجربتي مع الدوفاستون للحامل

علاج دوفاستون لتثبيت الحمل ومدة علاجه, يشمل دواء دوفاستون على العنصر النشيط ديدروجيستيرون وهذا الهرمون اصطناعي يشبه هرمون الذكورة الطبيعي البروجسترون ويستخدم بشكل كبير في اضطرابات الدورة الشهرية وخاصة عند نقص البروجستيرون في جسم الإنسان, ويعتبر البروجسترون هو المسؤول عن وضع الصحي لبطانة الرحم وهو السبب الرئيسي للحمل, ويقوم الجسم بإنتاج هرمون البروجسترون في أوقات محددة من الدورة الشهرية والذي سبب ازدهار في بطانة الرحم, وفي حال لم يكن هناك بويضات مخصبة في بطانة الرحم في نهاية الدوري الشهرية يكون هناك نقص في البروجسترون لجسم المرأة وفي هذا سبب في تخلص الجسم من بطانة الرحم, وفي حال علقت البويضة في بطانة الرحم في نهاية الدورة الشهرية يكون مستوى هرمون البروجسترون عالي جدا وهذا يحافظ على بطانة الرحم سليمة من أجل الاستمرار في الحمل, ويأخذ دواء دوفاستون في أوقات معينة لدورة الشهرية.

أهم استخدامات دواء دوفاستون

  • العقم عند النساء .
  • يستخدم لألام البطن التي تحدث بشبب الحيض وعسر الطمث.
  • عدم حدوث دورة شهرية عند أخذ الاستروجين.
  • متلازمة ما قبل الحيض .
  • دورات الحيض الغير منتظمة .
  • عدم انتظام الحيض عند اتخاذ الاستروجين .

أخطار الدواء

لقد تم صناعة الدواء في عام 2008 وقام الصانع بسحب هذا الدواء من الاسواق لأسباب تجارية ويجب أخد هذا الدواء بانتظام وتحت استشارة الطبيب ومناقشة العلاجات البديلة معه, ومن أهم الموانع لاستخدام الدواء هو الحساسية ويحب إبلاغ الطبيب قبل أخذ الدواء عن الحساسية, وأيضا في حال شهدت ردة فعل تحسسي يجب التوقف عن أخذ الدواء وإبلاغ الطبيب أو الصيدلي على الفور.

أثناء الحمل والرضاعة

يجب على المرضعة او الحامل الابتعاد عم استخدام دوفاستون واستخدام أدوية أخرى أو بديلة التي تعود بالفوائد على الجنين والحمل والرضاعة الطبيعية ودائما يجب أن يكون هناك استشارة لطبيب إذا كنت حاملا أو تخطط للحمل قبل استخدام هذا الدواء .

الإثار الجانبية لدواء دوفاستون

يحتوي هذا الدواء على بعض الإثار الجانبية والتي تؤثر على الناس بشكل فردي ومن خلال طرق مختلفة ومن أهم هذه الإثارة وهو التالي :

  • الدوخة.
  • الغثيان .
  • الانتفاخ .
  • حنان الثدي .
  • ردود فعل الجلد مثل الطفح الجلدي .
  • اكتشاف فترات الحيض .

ويجب الحذر أثناء احذ هذا الدواء مع الأدوية الأخرى ومن المحتمل أن يحدث تفاعل.