اصبحت هذا المرأة سائقة للتوك توك من اجل تحسين المعيشة

قدوة للعديد من السيدات , اصبحت هذا المرأة سائقة للتوك توك من اجل تحسين المعيشة بعدما توفى زوجها وترك لها أربعه اطفال , وامها الكفيفة .
صباح ارملة وربة منزل تبلغ من العمر 38 عاماً تتكون عائلتها من أربعة اطفال ووالدتها الكفيفة , تسكن صباح فى منطقة حدائق القبة , توفى زوجها وتركها لتواجة الحياة , بالمعاش الذى يلا يتجاوزر 350 جنيهاً .
لم تستلم صباح لتلك الازمه التى تمر بها ولكنها قررت تعلم قيادة التوك توك , فتعلمت بمساعده أكبر أبنائها والذى رفض فى بداية الامر ولكنه استسلم لرغبة والدلته الشديدة لتتعلم السواقة .
اتهما بعض الناس انها ترتدى الحجاب للخجل من مهنتها الجديدة وهى سائقة للتوك توك , ولكن الحقيقة انها كانت ترتدى الحجاب قبل هذا العمل على التوك توك ب 6 سنوات .
ومع بدايتها الجديدة فى عالم قيادة التوك توك واجهت ايضاً ازمه اخرى وهى قطع المعاش بعد ان قامت بالعمل الجديد , ومع ذلك وبالرغم من الكتير من الازمات التى مرت بها الا انها لم تستسلم وقررت التحدى للعوائق وتصبح سائقة فى الحى الشعبى المتواضع الذى تسكنه وتعيش فية .
قابلت صباح نظارت الذهول من الناس ومن جيرانها بمزيد من الاصرار والتحدى واستكملت عملها على التوك توك , ولم تلتفت صباح للمضايقات التى تتعرض لها يومياً فى الشوارع اثناء قيادتها للتوك توك , بل ركزت اهتمامها فقط على كلمات التشجيع .
وأكدت صباح انها فضلت العمل الخاص بها على التوك توك , عن اى مهنه اخرى , على الرغم لتعرضها للكتير من المشاكل , بل تحولت قيادتها للتوك توك لهواية تحبها .
وقالت صباح : ان نظرات الانبهار من الناس وهى تقود التوك توك , وكلمات التشجيع التى تسمعها , تشجعها على المواصلة فى هذه المهنه .
تحولت صباح إلى قدوه للعديد من السيدات فأصبحت تقوم بتعليم بعض السيدات حتى يستطعن كسب قوت يومهن .

أضف تعليق