أقوال احمد بن حنبل

أقوال احمد بن حنبل زوارنا الكرام يسعدنا أن نطرح أليكم الأن عبر موقع طريق المعرفة تقرير نتعرف منه عن نبذة عن حياة احمد بن حنبل ومن أهم أقوالة أقوال احمد بن حنبل من قسم أقوال وحكم وأمثال .
نبذة مختصرة عن احمد بن حنبل الاسم الحقيقي أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل الشيباني الذهلي ولد سنة 164هـ في بغداد ونشأ فيها يتيماً،وهو فقيه ومحدِّث مسلم، ورابع الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب الحنبلي ، بدأ ابن حنبل يتَّجه إلى الحديث النبوي وفي بغداد طلب العلم  وتعلم من شيخه هُشَيم بن بشير الواسطي وصاحب المذهب الحنبلي في الفقه الإسلامي ، اشتُهر بعلمه الغزير وحفظه القوي،.
وكان أبن حنبل يرتحل من مكان إلى مكان لطلب الحديث، فرحل إلى العراق والحجاز وتهامة واليمن، وأخذ يتعلم حتى وصل إلى أربعين عاماً في سنة 204هـ جلس للتحديث والإفتاء في بغداد، وكان الناس يجتمعون على درسه حتى يبلغ عددهم قرابة خمسة آلاف ، ولد ابن حنبل يتيماً والمعروف أن أباه مات بعد ولادته وقد أثنى عليه كثير من العلماء منهم الإمام الشافعي بقوله: «خرجتُ من بغداد وما خلَّفتُ بها أحداً أورع ولا أتقى ولا أفقه من أحمد بن حنبل»، ويُعدُّ كتابه “المسند” من أشهر كتب الحديث وأوسعها.

أقوال احمد بن حنبل

ما شبهت الشباب إلا بشيء كان في كمي ثم سقط.

إنو الخير ، فإنك لا تزال بخير ما نويت الخير
التوكل … قطع الاستشراف باليأس من الناس
الناس الى العلم أحوج منهم الى الطعام و الشراب ، لان الرجل يحتاج الى الطعام و الشراب في اليوم مرة أو مرتين ، و حاجته الى العلم بعدد أنفاسه
التوكل: قطع الاستشراف باليأس من الناسالعلم لا يعدله شيء إذا كان خالصا
إنْوِ الخير فإنك لا تزال بخير ما نويت الخير

أضف تعليق